الحامل في شهر رمضان

image-16206

الحامل في شهر رمضان..

بين المسموح والممنوع

“مبروك انتِ حامل”! هو خبر سعيد ينتظره الزوجان بفارغ الصبر. تمر الأيام والأشهر ويحل شهر رمضان فينتاب الحامل خوفا من صيام شهر رمضان وما قد يحمله من تأثيرات على صحتها وصحة الجنين وهو اول تحد تواجهه الحامل، الى جانب عدم رغبتها في تفويت فرصة الصيام لما له من اهمية خاصة لدى المسلمين فضلا عن عدم رغبتها في تعويض ايام الإفطار بعد انقضاء شهر رمضان.

تتحدث الدراسات الحديثة عن بعض التغيرات الفسيولوجية والكيميائية للمرأة الحامل في حال صيامها شهر رمضان من دون ان تتطرق الى أي مخاطر تُذكر على صحتها او صحة جنينها الا اذا كانت تعاني من حالة مرضية خاصة فيحدد الطبيب المعالج والمتابع لحالتها الصحية مدى قدرتها على الصيام أم لا. ان اتباع الحامل الارشادات والنصائح التي يقدمها الطبيب والتي تتيح لها الفرصة لصيام صحي خال من المشاكل الصحية هي السبيل لصيام آمن بالنسبة لها.  بشكل عام، فان المرحلة الاولى من الصيام هي الأصعب على الحامل نظرا للوحام والقيء والغثيان الذي يرافقها؛ وهنا، قد يُسمح لها بالإفطار وفق حالتها الصحية العامة. اما الاشهر الثلاثة الثانية من الحمل أي الشهر الرابع والخامس والسادس فبإمكانها الصيام بأمان حيث يكون قد ثبت الحمل وانتهت فترة الوحام. المرحلة الاخيرة من الحمل بإمكانها صيام شهر رمضان ما لم تكن تعاني من أي مشاكل صحية.

متى تُمنع الحامل من الصيام؟

يُجمع معظم الأطباء ان الحامل يمكنها ان تصوم شهر رمضان في حال كانت تتمتع بصحة جيدة، مع ضرورة اخذ قسط من الراحة وعدم ارهاق نفسها لاسيما في ايام الصوم الطويلة التي نمر بها حاليا؛ مع ضرورة الحصول على الغذاء الصحي والمتوازن وان لا تتعرض للجفاف. وعلى الرغم من امكانية الصيام لدى غالبية النساء الحوامل، الا ان هناك بعض الحالات المرضية التي تحول دون القيام بذلك.

تتمثل الحالات المرضية التي تمنع الحامل من الصيام على النحو الآتي:

  • انخفاض وزن الجنين او قلة السائل الامنيوسي حوله لاسيما في المرحلة الاخيرة من الحمل وهو سائل حمضي يحيط الجنين ويُفرز من الأغشية الأمنيوسية (الكيس) المحيطة بالجنين ومن جسد الجنين نفسه.

• القيء الحاد والغثيان في الاشهر الثلاثة الاولى  اذ من الممكن ان تفقد الحامل الكثير من السوائل وبعض المعادن مثل الصوديوم.

• مشاكل صحية في المسالك البولية والتي تستدعي علاجا طبيا متواصلا اضافة الى الإكثار من شرب السوائل.

• سكري الحمل ووصول الحامل الى مرحلة تلقي العلاج بواسطة حقن الانسولين؛ فالصيام يمكن ان يؤدي الى هبوط حاد بالسكر او ظهور الأسيتون بالدم خلال فترة الصيام، ومادة كيميائية كيتونية تنتج من تمثيل الدهون بالجسم لإنتاج الطاقة.

• التهاب مزمن في الرئة او مرض الربو؛ هذه الفئة من الحاوامل عليهن عدم صيام شهر رمضان في حال تطور الحالة المرضية لديهن.

• تسمم الحمل بكل انواعه، وهو يظهر من خلال ارتفاع ضغط الدم او زيادة في الوزن نتيجة احتباس السوائل وارتفاع نسبة الاملاح والزلال في البول.

• وجود حالات سابقة من الجلطات بالأوعية الدموية.

• الحامل التي تعاني من آلام المخاض المبكر لضرورة تناولها دواء لمنع الولادة المبكرة.

• الحمل بتوأم او اكثر.

فوائد الصيام للحامل

دائما يتحدث المجتمع الطبي عن اضرار الصيام على المرأة الحامل او مدى قدرتها على الصيام من عدمه، من دون التطرق الى ما يمكن ان يحمله الصيام من فوائد على جسم المرأة في حال كانت قادرة على الصيام طبيا.

من فوائد الصيام بالنسبة للمرأة الحامل 

•  تنظيف الجسم من السموم، وهي فائدة تنطبق على الحامل وغير الحامل حيث يعتبر صيام شهر رمضان فرصة لتنظيف الجسم.

•  الحد من الاصابة بالامراض لاسيما الامراض المزمنة بشرط اتباع نمط غذائي صحي وعدم الاسراف في الاكل خلال الشهر الفضيل.

•  تنظيم معدل السكر في الدم وكذلك معدل ضغط الدم.

•  تحسين الحالة النفسية للحامل لاسيما من كانت تعاني من اكتئاب الحمل بسبب التعب والتقلبات الهرمونية التي تحدث نتيجة الحمل.

•  تحسين صحة الجهاز الهضمي والحد من الاضطرابات التي يمكن ان تصيبه بشرط ان يكون افطارها صحي ومتوازن.

ما هو الإفطار الصحي للحامل؟

على الحامل ان تهتم بغذائها اكثر من اللازم في هذا الشهر الفضيل في حال قررت ان تصوم، فهناك من يشاركها الطعام وينمو في احشائها.

وعليه، من النصائح الغذائية الواجب اعتمادها خلال الحمل:

• ضرورة تناول وجبتين كاملتين هما

الافطار والسحور وتأخير وجبة السحور الى ما

قبل الامساك.

• وجبة السحور يجب ان تكون متكاملة وصحية 

من اجل إمداد الجسم بالطاقة اللازمة طوال اليوم التالي.

•  تقسيم الطعام عند موعد الإفطار واخذ قسط من الراحة لدقائق، ربما يمكنها تأدية صلاة الغروب بعد تناول الشوربة مع طبق الفتوش ومن ثم اكمال طعامها لكي لا ترهق الجهاز الهضمي.

• شرب القليل من الماء ومن ثم حبة تمر واللبن من اجل تجنب حدوث الامساك.

• يجب ان تحتوي وجبة الافطار على الخضار الطازجة لانها تمنحها الفيتامينات اللازمة.

•  وجبة الإفطار يجب ان تكون غنية بالبروتينات الحيوانية لأنها سهلة الهضم وتقلل الإصابة

بعسر الهضم.

• شرب الكثير من السوائل والفاكهة 

والعصائر الطبيعية.

• البقاء في المنزل والحفاظ على جو معتدل قدر الامكان لتجنب الشعور بالحر او العطش.

Comments

comments

Pin It on Pinterest

Share This