الكالسيوم

image-16851

الكالسيوم

تزداد الحاجة إليه مع التقدم في العمر

يدخل الكالسيوم ضمن قائمة المعادن الضرورية لجسم الإنسان وهو أساسي في بناء العظام والأسنان لكل منّا منذ الولادة وحتى الشيخوخة؛ فالأطفال الرضع بحاجة الى الكالسيوم لبناء العظام ونمو الأسنان، وفي مرحلة المراهقة فان هذا العنصر مهم للحصول على عظام قوية، اما في مرحلة الشيخوخة فان الحاجة تزداد أكثر للكالسيوم نتيجة ضعف العظام وهشاشتها ما يتطلب كميات أكبر منه.

انه المعدن الأكثر أهمية في الجسم ونحن بحاجة اليه باستمرار وخصوصاً لدى الأطفال، ونقصه يؤدي الى العديد من المشاكل الصحية على المدى الطويل. وعلى الرغم من أهميته في بناء العظام والأسنان، الا ان للكالسيوم فوائد واستخدامات عديدة تجعله معدنا أساسيا في جسم الإنسان. 

فوائد الكالسيوم

الكالسيوم يعمل على تقوية العظام والعمود الفقري ووجوده بكميات معتدلة في الجسم يسهم في التخفيف من آلام الظهر، كما انه يمنع الإصابة بالعديد من مشاكل العظام مثل إلتهابات المفاصل وهشاشة العظام. كما ان الكالسيوم يحمي  الأسنان ويحافظ على عظام الفك ويمنع نمو البكتيريا على الأسنان. الكالسيوم يسهم في الحد من الإصابة بسرطان القولون ويوقف نمو الأورام الحميدة والتي يمكن أن تؤدي الى السرطان. كما انه يحمي عضلات القلب ويساعدها على الاسترخاء، ومن فوائده ايضا انه يساعد الجهاز العصبي في الحفاظ على ضغط الدم المناسب في الشرايين. يتحكم الكالسيوم في ضغط الدم حيث ان الأبحاث الحديثة توصلت الى ان تناول كمية كافية من الكالسيوم يلعب دوراً هاماً في السيطرة على ضغط الدم. بالنسبة للنساء بشكل خاص، فان  وجود هذا المعدن بكمية معتدلة في الجسم يمنع الإصابة بالإكتئاب ما قبل الدورة الشهرية، ذلك ان انخفاضه في الجسم يؤدي الى إفراز هرمونات مسؤولة عن التقلبات المزاجية قبل الدورة الشهرية. للكالسيوم أيضا دور في منع تكون الحصوات في الكلى، ويضمن توازن درجة الحموضة في الأطعمة التي تدخل الجسم حيث يساعد في الإحتفاظ بدرجة حموضة صحية وبالتالي يحسن من حيوية الجسم.

وتشير الدراسات والأبحاث الى دور الكالسيوم في الحفاظ على رشاقة الجسم حيث انه يساعد على حرق المزيد من الدهون ولا يعمل على تخزينها، كما ان تناول منتجات الألبان ثلاث مرات كل يوم يقلل من السعرات الحرارية.

أسباب نقص الكالسيوم

من أهم أسباب نقص الكالسيوم في الغذاء وعدم الحصول على الكميات المعتدلة من الكالسيوم، ووجود نقص في  فيتامين D والفوسفور والماغنيزيوم والتي تسهم تعزيز امتصاص الكالسيوم. التقدم في العمر يدخل في سياق الأسباب الطبيعية التي تؤدي الى انخفاض معدل الكالسيوم في الجسم، بحيث تصبح كفاءة الجسم في امتصاص الكالسيوم من الأطعمة اقل من مرحلة الشباب ما يعني انه يتوجب على المسنين تناول مكملات غذائية من الكالسيوم لتعويض النقص.

قد تكون أسباب نقص الكالسيوم في الدم بسبب مشكلة صحية ما مثل نقص نشاط الغدد الدرقية ما يؤدي الى انخفاض الهرمونات التي تنتجها وبالتالي ينقص الكالسيوم في الجسم. 

تجدر الإشارة هنا الى ان الغدد الدرقية في الرقبة تساعد الجسم في الحفاظ على تنظيم وتخزين الجسم للكالسيوم والفوسفور. كما ان الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي والبروستات يمكن أن يؤدي إلى نقص الكالسيوم؛ وفي حالات أخرى، فان بعض العمليات الجراحية مثل إزالة المعدة وكذلك الأدوية مثل مدرات البول والعلاج الكيميائي يمكن أن تؤثر سلبا على امتصاص الكالسيوم، ما يؤدي إلى انخفاض مستويات الدم. ومن أسباب نقص الكالسيوم انقطاع الطمث ودخول المرأة سن اليأس حيث تبدأ الكتلة العظمية لديها بالتراجع بشكل أسرع من قبل بسبب فقدانها لهرمون الاستروجين، والنتيجة تكون زيادة ارتشاف العظام وانخفاض امتصاص الكالسيوم. وتكون الحامل ايضا أكثر عرضة لنقص الكالسيوم لأنها في تلك الفترة من حياتها تحتاج الى كميات إضافية لنمو الهيكل العظمي للجنين.

ومن أعراض نقص الكالسيوم:

– آلام المفاصل.   

– كثرة الكسور.

– جفاف الجلد وتقصف الأظافر.

– تلف الأسنان وتسوسها.

– تشنجات في العضلات.

– الأرق.          

– الكساح.

هناك الكثير من الأمراض التي يمكن ان تنتج عن نقص الكالسيوم، منها هشاشة العظام وهو الأكثر انتشارا لاسيما بين النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية. ومن الممكن ان يؤدي نقص الكالسيوم الى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أظهرت الدراسات أن الحصول على ما يكفي من الكالسيوم قد توفر الحماية من أمراض القلب والسكتة الدماغية. ارتفاع ضغط الدم وسرطان القولون والمستقيم وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستات كلها أمراض قد تنتج ايضا نتيجة نقص الكالسيوم.  ويكون العلاج أولا بتغيير النظام الغذائي والإكثار من الأغذية التي تحتوي على الكالسيوم، ومن ثم ينبغي الاستعانة بتناول بعض مكملات الكالسيوم لتعويض النقص؛ اما في حالات النقص الحاد فقد يتطلب الأمر حقن المريض بالكالسيوم لتعديل مستوياته في الجسم.

الكميات الموصى بها

تختلف الكمية الموصى بها من الكالسيوم بحسب العمر:

الأطفال من عمر يوم حتى 6 أشهر: 210 ملجرام يومياً.

7-12 شهر: 270 ملجرام يومياً .

1-3 سنوات: 700 ملجرام يومياً.

4-8 سنوات: 1000 ملجرام يومياً.

9-18 سنة : 1300 ملجرام يومياً.

19-50 سنة: 1000 ملجرام يومياً.

51 سنة وما فوق 1200 ملجرام يومياً.

Comments

comments

Pin It on Pinterest

Share This