مؤسسة حمد الطبية تشارك في الملتقى السابع عشر لإتحاد المستشفيات العربية

علي-الخاطر--
image-9525

مؤسسة حمد الطبية تشارك في الملتقى السابع عشر لإتحاد المستشفيات العربية

تشارك مؤسسة حمد الطبية في فعاليات الملتقى السنوي السابع عشر لاتحاد المستشفيات العربية والذي تنطلق أعماله غداً الأربعاء في العاصمة المصرية القاهرة ويستمر حتى الثالث من مارس ؛ تحت عنوان: ” تحديات بناء التميز في نظام الرعاية الصحية العربي ” . وينعقد هذا الملتقى بالتزامن مع اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب ، مما يعطي الملتقى أهمية كبيرة من خلال مناقشة المستجدات في قطاع الرعاية الصحية في الدول العربية ، إضافة إلى المناقشات التخصصية التي يشارك فيها أصحاب السعادة وزراء الصحة العرب حيث يلتقون مع الحضور والمشاركين ضمن جلسات النقاش التي يعقدها الملتقى سنوياً.

وتأتي مشاركة مؤسسة حمد الطبية في أعمال ملتقى إتحاد المستشفيات العربية تلبية لدعوة الإتحاد وللعام الثامن على التوالي، وذلك في إطار التزام المؤسسة بتوفير رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لكافة المرضى ، وحرصها على مواكبة كافة المستجدات في مجال الرعاية الصحية على المستوى الدولي .

 

محمد-النعيمي
image-9526

وقال السيد / محمد مبارك النعيمي – رئيس الموظفين ومكتب المدير العام بمؤسسة حمد الطبية، وعضو الهيئة التنفيذية لاتحاد المستشفيات العربية : ” تلتزم حمد الطبية بالعمل على الاستفادة من كافة الفعاليات الصحية المؤثرة ، ولذا تحرص المؤسسة على التواجد سنوياً في هذا الملتقى الصحي العربي المهم من أجل التعرف على المستجدات العالمية والعربية في مجال الرعاية الصحية ؛ والاستفادة منها ضمن برامجها العلاجية والتطويرية ، وفي المقابل تسعى المؤسسة من خلال هذه المشاركة إلى نقل خبراتها الطويلة في مجال الرعاية الصحية كونها المزود الرئيس لخدمات الرعاية الصحية في الدولة ، والتعريف بالتطور الصحي في قطر”.

وأضاف النعيمي : ” تعتبر خدمات الرعاية الصحية التي تقدمها مؤسسة حمد الطبية ضمن المعايير المعترف بها على المستوى العالمي من حيث الجودة والتطور، وقد تحقق ذلك من خلال الشراكات القوية مع مؤسسات الرعاية الصحية الحكومية والشركاء في المجال الأكاديمي ومجال البحوث محلياً وعالمياً” .

ومن جهته صرح السيد/ علي عبد الله الخاطر– الرئيس التنفيذي لإدارة الاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية، ورئيس وفد المؤسسة المشارك بالملتقى قائلاً: ” إن مشاركة مؤسسة حمد الطبية ضمن فعاليات الملتقى السنوي لاتحاد المستشفيات العربية ، يسهم في إبراز التطور الصحي الذي تشهده دولة قطر، وذلك من خلال تواجد المؤسسة ضمن المعرض المصاحب للملتقى من خلال جناح متميز يتصدر واجهة المعرض ويتم من خلاله تعريف المشاركين والزوار بخدمات المؤسسة ورؤيتها للرعاية الصحية وخططها المستقبلية وبرامجها العلاجية والتدريبية ، وخاصة أن المؤسسة خطت خطوات ناجحة في سبيل التحول لأن تكون أول نظام صحي أكاديمي في المنطقة”.

وأضاف علي الخاطر قائلاً : ” تلتزم مؤسسة حمد الطبية بتوفير أفضل رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لكل مريض من مرضانا تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية لقطر في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية ورفاهية المجتمع”.

وتناقش الدورة الحالية لملتقى اتحاد المستشفيات العربية طرق إعداد وتأهيل قادة المستقبل في القطاع الصحي بهدف تحقيق التميز في مجال الرعاية الصحية عربياً ، وكيفية إعداد جيل جديد من مزودي الرعاية الصحية القادرين على مواجهة تحديات هذا القطاع ، ومواجهة هجرة الكوادر الصحية العربية مما يمثل تحدياً في سبيل إيجاد قطاع رعاية صحية عربي متميز .

ويهدف الملتقى إلى تعريف المشاركين والحضور بآخر المستجدات في مجال الرعاية الصحية في العالم من خلال مساعدة قادة الرعاية الصحية ومدراء المستشفيات والمسؤولين التنفيذيين في الدول العربية ، لمواكبة تلك المستجدات عبر سلسلة من المحاضرات التخصصية ، والالتقاء مع الخبراء والمتخصصين وتبادل الخبرات معهم ، وتتزامن الفعاليات العلمية للملتقى مع المعرض المصاحب بمشاركة عدد من المؤسسات الصحية العربية والشركات العالمية العاملة في مجال تقديم الخدمات الطبية وانتاج المعدات الخاصة بها ، حيث يعرض آخر الاكتشافات والتقنيات في مختلف المجالات الطبية ، ويستقطب المعرض مختلف العاملين في قطاع الرعاية الصحية من موزعين وشركات مصنعة ووكالات توزيع خدمات الرعاية الصحية من كافة الدول العربية.

 

Comments

comments

Pin It on Pinterest

Share This