أخصائيو مركز بايلور سانت لوك ينقذون مريضا من عملية بتر ساقه

أخصائيو مركز بايلور سانت لوك ينقذون مريضا من عملية بتر ساقه

أطباء يعيدون نشاط الدورة الدموية حتى يتمكّن روي بوكيت من إعادة استعمال ساقه

مثل معظم مرضى السكري، كانت فكرة فقدان الجزء السفلي من الساق بسبب ضعف الدورة الدموية إلى أصابع القدمين مخيفة بالنسبة إلى روي بوكيت الإبن. فبعد أن لاحظ بعض التشقّقات في أصابع قدمه اليمنى، زار روي مستشفى بالقرب من مسقط رأسه في الإسكندرية، في ولاية لويزيانا. وكان يعتقد أنه ربما كان يعاني من مرض القدم الرياضي بسبب ممارسته الرياضة. لكن ، كان الأمر أسوأ بكثير.

الدكتور ميغيل مونتيرو – بايكر

قال روي (60 عاما): “تبيّن أنّه لم يكن لدي تدفق الدم والأكسجين اللازمين إلى أصابع قدمي وبدأت تتلف. عندها، أخبروني أنّهم سيضطرون إلى بتر تحت الركبة.”

لم يكن روي راضيًا من هذا القرار، فحصل على رأي ثان في مركز بايلور سانت لوك الطبي. وكان قد سمع أصداء جيدة عن مركز بايلور سانت لوك الطبي من قبلفقد أنقذ الأطباء قدم أحد أقارب زوج أخته الذي كان يعاني من حالة مشابهة لحالته. وكان والد روي أيضًا مريضًا في مركز بايلور سانت لوك الطبي في السابق. قال روي: “هذا أعطاني بعض الأمل”.

في الثاني من شهر يناير 2018 ، قبل يوم واحد من عملية بتر ساقه، توجّه روي في سيارة إسعاف من لويزيانا إلى مركز بايلور سانت لوك الطبي.

وهناك، قام كلّ من الدكتور جيفري روس، أخصائي طب القدم في مركز بايلور سانت لوك الطبي والدكتور جيمس لايفساي، جرّاح القلب والأوعية الدموية في معهد تكساس للقلب (Texas Heart Institute) في مركز بايلور سانت لوك الطبي والدكتور ميغيل مونتيرو، جرّاح الأوعية الدموية في كلية بايلور للطب بمعاينته. الدكتور روس ومونتيرو متخصّصان في الوقاية من بتر القدم السكري وإنقاذ الأطراف. وقام الأطباء الثلاثة بإجراء عملية جراحية ناجحة على قدمه في 12 يناير.

وقال روي: “لقد خضعت إلى تصوير الأوعية الدموية وتبيّن أنّ الجزء السفلي من ساقي لم يكن بحاجة إلى بتر. وبدلاً من ذلك، كان عليهم فقط بتر منتصف الساق لإعادة التدفق الدموي. عندها ارتحت كثيرًا  وغمرتني البهجة.”

استعاد روي عافيته خلال ستة أشهر تقريبًا. واليوم، شفيت قدمه بشكل كامل، وهو قادر من جديد على القيام بالأنشطة التي يستمتع بها.

وقال: “يمكنني الخروج من السرير بدون أي مشاكل، ولا يزال بإمكاني الذهاب للصيد، وصيد السمك، وتمشية كلبي ساسي”. وعبّر روي عن امتنانه للأطباء في مركز بايلور سانت لوك الطبي.

وأضاف قائلاً: “أنا مسرور جدًا لذهابي إلى مركز بايلور سانت لوك الطبي للبحث عن رأي ثان. كنت سعيدًا جدًا مع الموظفين. وكان الأطباء طيّبين جدًا واهتمامهم واضح. إذا عانيت من مشكلة أخرى في ساقي أو قدمي، سألجأ إلى الأطباء في مركز بايلور سانت لوك الطبي من الآن فصاعدًا. أودّ أن أوصي بمركز بايور سانت لوك الطبي لأي شخص“.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *