آخر‭ ‬إنجازات‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي

آخر‭ ‬إنجازات‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي

عدسات‭ ‬لاصقة‭ ‬وابتسامة‭ ‬رقمية‭… ‬

 

دخل‭ ‬الطب‭ ‬التجميلي‭ ‬الى‭ ‬عالم‭ ‬الطب‭ ‬وبات‭ ‬اليوم‭ ‬اختصاصا‭ ‬قائما‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬التقنيات‭ ‬والأساليب‭ ‬المستخدمة‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى‭ ‬الى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬ابتسامة‭ ‬ساحرة‭ ‬وأسنان‭ ‬صحية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬واحد‭. ‬ولعل‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬يتميز‭ ‬به‭ ‬طبيب‭ ‬تجميل‭ ‬الأسنان‭ ‬هو‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬الملاءمة‭ ‬بين‭ ‬الإبتسامة‭ ‬وبقية‭ ‬أجزاء‭ ‬الوجه‭ ‬ولون‭ ‬البشرة‭ ‬وأبعاد‭ ‬الوجه‭ ‬وتفاصيله‭.‬

عدسات‭ ‬لاصقة

العدسات‭ ‬اللاصقة‭ ‬هي‭ ‬احدث‭ ‬ما‭ ‬توصل‭ ‬إليه‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي‭ ‬بحيث‭ ‬يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬المختص‭ ‬بإضافة‭ ‬طبقة‭ ‬رقيقة‭ ‬جدا‭ ‬هي‭ ‬أشبه‭ ‬بعدسات‭ ‬العيون‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬الأسنان‭ ‬لتعطي‭ ‬درجة‭ ‬البياض‭ ‬التي‭ ‬يريدها‭ ‬كل‭ ‬شخص‭. ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأنواع‭ ‬التي‭ ‬تختلف‭ ‬اختلافا‭ ‬بسيطا‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬ولكن‭ ‬هدفها‭ ‬واحد‭ ‬هو‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬ابتسامة‭ ‬جميلة. انها‭ ‬إذن‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬طبقة‭ ‬من‭ ‬السيراميك،‭ ‬يتم‭ ‬تصنيعها‭ ‬بواسطة‭ ‬جهاز‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬المعمل‭.

يمكن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الطبقة‭ ‬الرقيقة‭ ‬إحداث‭ ‬تغيير‭ ‬جذري‭ ‬في‭ ‬ابتسامة‭ ‬المريض‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تغيير‭ ‬لون‭ ‬الأسنان‭ ‬وشكلها‭ ‬وكذلك‭ ‬إغلاق‭ ‬الفراغات‭ ‬بين‭ ‬الأسنان‭. ‬ولعل‭ ‬أبرز‭ ‬مميزات‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬المتطورة‭ ‬انها‭ ‬لا‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬إزالة‭ ‬طبقة‭ ‬من‭ ‬السن‭ ‬ولا‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬تخدير‭ ‬المريض‭.‬

Veneers

فينيرز‭ ‬او‭ ‬Veneers‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬المواد‭ ‬رواجا‭ ‬في‭ ‬عيادات‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي‭ ‬نظرا‭ ‬لقدرتها‭ ‬على‭ ‬منح‭ ‬الشخص‭ ‬الابتسامة‭ ‬التي‭ ‬يريد‭ ‬وشكل‭ ‬الأسنان‭ ‬المميز‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬خسارة‭ ‬أي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬السن‭ ‬الحقيقي‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يوفر‭ ‬راحة‭ ‬نفسية‭ ‬للمريض‭.  ‬انها‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬طبقة‭ ‬رقيقة‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬البورسلان‭ ‬توضع‭ ‬مع‭ ‬مواد‭ ‬بلاستيكية‭.  ‬يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬بتثبيتها‭ ‬على‭ ‬السن‭ ‬مستخدما‭ ‬موادا‭ ‬لاصقة‭ ‬ذات‭ ‬فعالية‭ ‬عالية‭ ‬تتفاعل‭ ‬مع‭ ‬أشعة‭ ‬فوق‭ ‬البنفسجية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تركيبها‭ ‬سهل‭ ‬جدا‭ ‬وليس‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬التخدير‭ ‬لأنها‭ ‬لا‭ ‬تسبب‭ ‬أي‭ ‬ألم‭ ‬على‭ ‬الإطلاق؛‭ ‬والطبيب‭ ‬ليس‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬برد‭ ‬السن‭ ‬أو‭ ‬تحضيره‭. ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬المتطورة‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬تغطية‭ ‬الأسنان‭ ‬جميعها‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬التعرض‭ ‬لأي‭ ‬أذى‭ ‬في‭ ‬الأسنان‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬بحاجة‭ ‬للمعالجة‭ ‬من‭ ‬نخور‭ ‬أو‭ ‬تسوس‭. ‬وإذا‭ ‬لزم‭ ‬الأمر‭ ‬يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬أولا‭ ‬بعلاج‭ ‬السن‭ ‬من‭ ‬المشاكل‭ ‬ثم‭ ‬تضاف‭ ‬طبقة‭ ‬الـVeneers‭ ‬لتغطي‭ ‬الأسنان‭ ‬وتخفي‭ ‬عيوبها‭ ‬كاملة‭ ‬حتى‭ ‬تظهر‭ ‬وكأنها‭ ‬طبيعية‭ ‬تماماً‭.‬

Lumeners‭ ‬

لا‭ ‬تختلف‭ ‬هذه‭ ‬المادة‭ ‬عن‭ ‬الـVeneers،‭ ‬وكلتا‭ ‬المادتان‭ ‬لديه‭ ‬المزايا‭ ‬نفسها‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬التوصل‭ ‬إليهما‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬متقاربة‭ ‬لكن‭ ‬الـLumeneers‭ ‬هو‭ ‬الاسم‭ ‬المستخدم‭ ‬للمادة‭ ‬المعالجة‭ ‬والـVeneers‭ ‬يقصد‭ ‬به‭ ‬الوجه‭ ‬أو‭ ‬العدسة‭. ‬من‭ ‬مزايا‭ ‬الـ‭ ‬Lumeneers‭  ‬انها‭ ‬رقيقة‭ ‬جدا‭ ‬حيث‭ ‬تبلغ‭ ‬سماكتها‭ ‬فقط‭ ‬0‭.‬2‭ ‬بما‭ ‬يعادل‭ ‬عدسة‭ ‬عين‭ ‬لاصقة،‭ ‬كما‭ ‬انه‭ ‬يمكن‭ ‬التحكم‭ ‬بدرجة‭ ‬اللون‭ ‬بحسب‭ ‬رغبة‭ ‬الشخص‭ ‬او‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬شكله‭ ‬الخارجي‭ ‬ولون‭ ‬بشرته‭. ‬ الـLumeneers‭ ‬ هي‭ ‬مادة‭ ‬صلبة‭ ‬وتتحمل‭ ‬الضغوط‭ ‬ومن‭ ‬الصعب‭ ‬التخلص‭ ‬منها‭ ‬بعد‭ ‬تثبيتها،‭ ‬ولا‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬درجة‭ ‬من‭ ‬التحضير‭ ‬للأسنان؛‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬هو‭ ‬إضافة‭ ‬مادة‭ ‬حمض‭ ‬الفسفوريك‭ ‬على‭ ‬سطح‭ ‬السن‭ ‬قبل‭ ‬لصقها‭.‬

تبييض‭ ‬الأسنان

تبييض‭ ‬الأسنان‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الممارسات‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬تطورا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي،‭ ‬وهناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الطرق‭ ‬المتبعة‭ ‬لهذه‭ ‬الغاية‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬الى‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬ابتسامة‭ ‬جميلة‭. ‬يستخدم‭ ‬الطبيب‭ ‬مواد‭ ‬شديدة‭ ‬التبييض‭ ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬بوضع‭ ‬طبقة‭ ‬واقية‭ ‬للّثة‭ ‬حول‭ ‬الأسنان،‭ ‬لتجنب‭ ‬تأثير‭ ‬مواد‭ ‬التبييض‭ ‬عليها‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يتم‭ ‬وضع‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬على‭ ‬الأسنان‭ ‬مباشرة‭.‬ لقد‭ ‬استفاد‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬من‭ ‬الليزر‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬دخلت‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬الى‭ ‬عيادات‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقنية‭ ‬تبييض‭ ‬الأسنان‭ ‬بواسطة‭ ‬الليزر‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬تحويل‭ ‬الأسنان‭ ‬الصفراء‭ ‬والرمادية‭ ‬إلى‭ ‬أسنان‭ ‬بيضاء. يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬بوضع‭ ‬مادة‭ ‬بلاستيكية‭ ‬على‭ ‬اللثة‭ ‬لحمايتها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يتم‭ ‬دهن‭ ‬مادة‭ ‬أوكسجينية‭ ‬بتركيز‭ ‬مرتفع‭ ‬على‭ ‬الأسنان،‭ ‬تتغلغل‭ ‬إلى‭ ‬السن‭ ‬بمساعدة‭ ‬جهاز‭ ‬الليزر،‭ ‬وتبقى‭ ‬مادة‭ ‬التبييض‭ ‬على‭ ‬الأسنان‭ ‬بضع‭ ‬دقائق‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تتم‭ ‬إزالتها‭.

لا‭ ‬بد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬وتطورها‭ ‬وانتشارها‭ ‬في‭ ‬عيادات‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الأضرار‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬الشخص‭ ‬مثل‭ ‬ازدياد‭ ‬حساسية‭ ‬الأسنان‭ ‬والتهاب‭ ‬في‭ ‬اللثة‭ ‬لدى‭ ‬البعض‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يحدد‭ ‬الطبيب‭ ‬المختص‭ ‬إمكانية‭ ‬القيام‭ ‬بهذا‭ ‬الإجراء‭ ‬للتبييض‭ ‬من‭ ‬عدمه‭. ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬التبييض‭ ‬المتبعة‭ ‬في‭ ‬عيادات‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬صنع‭ ‬قالب‭ ‬خاص‭ ‬بحجم‭ ‬الأسنان‭ ‬يسمح‭ ‬هذا‭ ‬القالب‭ ‬بأقصى‭ ‬درجة‭ ‬من‭ ‬التلامس‭ ‬بين‭ ‬الأسنان،‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬وضع‭ ‬محلول‭ ‬التبييض‭ ‬داخل‭ ‬القالب‭ ‬ويترك‭ ‬في‭ ‬الفم‭ ‬وقت‭ ‬النوم‭.‬

تبييض‭ ‬الأسنان‭ ‬بالليزر

من‭ ‬أهم‭ ‬فوائد‭ ‬التبييض‭ ‬بطريقة‭ ‬الليزر‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬أسنان‭ ‬لامعة‭ ‬بوقت‭ ‬أسرع‭ ‬بسبب‭ ‬التركيز‭ ‬العالي‭ ‬للعناصر‭ ‬الفعالة‭. ‬التبييض‭ ‬بواسطة‭ ‬الليزر‭ ‬يتميز‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬التحكم‭ ‬في‭ ‬التبييض‭ ‬وبصورة‭ ‬تتناسب‭ ‬مع‭ ‬حالة‭ ‬السن،‭ ‬ويتميز‭ ‬الليزر‭ ‬بأنه‭ ‬علاج‭ ‬غير‭ ‬اختراقي،‭ ‬أي‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يؤثر‭ ‬في‭ ‬البناء‭ ‬الداخلي‭ ‬للسن‭ ‬وبالتالي‭ ‬فهو‭ ‬إجراء‭ ‬طبي‭ ‬سليم‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬أية‭ ‬مضاعفات‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد‭. ‬تستغرق‭ ‬جلسة‭ ‬التبييض‭ ‬نصف‭ ‬ساعة‭ ‬فقط‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬بداية‭ ‬عزل‭ ‬اللثة‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تطبيق‭ ‬الجل‭ ‬على‭ ‬الأسنان‭ ‬وتسليط‭ ‬الليزر‭ ‬عليها‭. ‬ويتميز‭ ‬الليزر‭ ‬بفعاليته‭ ‬اذ‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬التحكم‭ ‬بعدد‭ ‬الجلسات‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬اللون‭ ‬المرغوبة‭ ‬وتستمر‭ ‬فعاليته‭ ‬من‭ ‬ثلاث‭ ‬الى‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭. ‬يستعمل‭ ‬في‭ ‬تطبيقات‭ ‬تبييض‭ ‬الأسنان‭ ‬نوعان‭ ‬من‭ ‬الليزر‭ ‬هما‭ ‬ليزر‭ ‬الآرغون‭ ‬وليزر‮ ‬Co2‭. ‬ويقوم‭ ‬الليزر‭ ‬بتعزيز‭ ‬فعالية‭ ‬مواد‭ ‬التبييض‭ ‬حيث‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تفكيك‭ ‬فوق‭ ‬أكسيد‭ ‬الهيدروجين‭ ‬لإعطاء‭ ‬الأوكسجين‭ ‬والماء‭ ‬وبالتالي‭ ‬عمل‭ ‬الأوكسجين‭ ‬على‭ ‬إزالة‭ ‬التصبغات.

قالب‭ ‬التبييض‭ ‬المنزلي

وهي‭ ‬طريقة‭ ‬لتبييض‭ ‬الأسنان‭ ‬المنزلي،‭ ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬بأخذ‭ ‬طبعات‭ ‬للأسنان‭ ‬لتصنيع‭ ‬قالب‭ ‬يناسب‭ ‬الأسنان‭ ‬بدقة‭ ‬ليوضع‭ ‬فيها‭ ‬جل‭ ‬التبييض‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬مادة‭ ‬الكارباموكسيد،‭ ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬يتم‭ ‬تطبيقها‭ ‬يومياً‭ ‬لمدة‭ ‬3‭- ‬4‭ ‬أسابيع‭ ‬لفترة‭ ‬لا‭ ‬تزيد‭ ‬على‭ ‬5‭ ‬ساعات‭. ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬التبييض‭ ‬يأخذ‭ ‬وقتاً‭ ‬أطول‭ ‬لأن‭ ‬مادة‭ ‬الكارباموكسيد‭ ‬أضعف‭ ‬وتأخذ‭ ‬وقتاً‭ ‬أطول‭ ‬لكي‭ ‬تتفاعل‭ ‬مع‭ ‬بقع‭ ‬الأسنان،‭ ‬إلا‭ ‬انها‭ ‬الأكثر‭ ‬أمانا‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬بإمكان‭ ‬المريض‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بالقالب‭ ‬وشراء‭ ‬جل‭ ‬التبييض‭ ‬فقط‭ ‬بين‭ ‬الحين‭ ‬والآخر‭.‬

من‭ ‬مزايا‭ ‬تبييض‭ ‬الأسنان‭ ‬بواسطة‭ ‬القالب‭ ‬انه‭ ‬يعالج‭ ‬الأسنان‭ ‬ذات‭ ‬البقع‭ ‬الصفراء‭ ‬أو‭ ‬البنية‭ ‬والمبرقشة‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬‮ ‬تطبيقها‭ ‬على‭ ‬الأسنان‭ ‬للأشخاص‭ ‬بجميع‭ ‬الأعمار‭ ‬حيث‭ ‬تؤخذ‭ ‬طبعة‭ ‬لصنع‭ ‬طابع‭ ‬للفم‭ ‬أو‭ ‬قالب‭ ‬لحمل‭ ‬المبيض‭ ‬الذي‭ ‬سيوضع‭ ‬على‭ ‬الأسنان‭.‬

‭ ‬المادة‭ ‬تستعمل‭ ‬كل‭ ‬ليلة‭ ‬لمدة‭ ‬أسبوع‭ ‬أو‭ ‬اسبوعين‭. ‬وفي‭ ‬نهاية‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬نحصل‭ ‬على‭ ‬إبتسامة‭ ‬بيضاء‭ ‬رائعة‭. ‬لكي‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬نتيجة‭ ‬موثوق‭ ‬بها،‭ ‬تقنية‭ ‬التبييض‭ ‬تسمح‭ ‬لنا‭ ‬بتوقع‭ ‬تحسن‭ ‬باصفرار‭ ‬وكبر‭ ‬غمد‭ ‬الأسنان‭ ‬أو‭ ‬المصابة‭ ‬بالتلوث‭.‬

الإبتسامة‭ ‬الرقمية

جديد‭ ‬طب‭ ‬الأسنان‭ ‬التجميلي‭ ‬تصميم‭ ‬الابتسامة‭ ‬الرقمية،‭ ‬يمكن‭ ‬الحصول‭ ‬عليها‭ ‬بيوم‭ ‬واحد‭ ‬لابتسامة‭ ‬جذابة‭.  ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬الصور‭ ‬ومقاطع‭ ‬الفيديو‭ ‬الرقمية‭ ‬المصوّرة‭ ‬بشكل‭ ‬عالي‭ ‬الدقة،‭ ‬تساعد‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬المتخصص‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬فكرة‭ ‬شاملة‭ ‬وواضحة‭ ‬المعالم‭ ‬يدرس‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬الأسنان‭ ‬واللثة‭ ‬والشفتين‭ ‬وبقية‭ ‬الوجه‭ ‬وتناسقها‭ ‬بعد‭ ‬تحليل‭ ‬ملامح‭ ‬الوجه‭. ‬ولابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬دور‭ ‬كاميرا‭ ‬التصوير‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وعين‭ ‬الطبيب‭ ‬المختص،‭ ‬وهنا‭ ‬يكمن‭ ‬أيضا‭ ‬سر‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬أسرار‭ ‬هذه‭ ‬الابتسامة،‭ ‬فالطبيب‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬قادرا‭ ‬على‭ ‬رسم‭ ‬وتطبيق‭ ‬هذه‭ ‬الابتسامة‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭. ‬إن‭ ‬لهذه‭ ‬التقنية‭ ‬مميزات‭ ‬عدة‭ ‬أهمها‭ ‬النتائج‭ ‬الدقيقة‭ ‬والجودة‭ ‬العالية‭ ‬ضمن‭ ‬فترة‭ ‬زمنية‭ ‬قصيرة،‭ ‬حيث‭ ‬انها‭ ‬تمنح‭ ‬المريض‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬يريد‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الجمالية‭ ‬والمظهر‭ ‬الخارجي‭ ‬للوجه‭ ‬والفم‭. ‬ولا‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬حفر‭ ‬ونحت‭ ‬للسن،‭ ‬إذ‭ ‬تكون‭ ‬بمثابة‭ ‬قالب‭ ‬يلبسه‭ ‬السن،‭ ‬لكن‭ ‬بسماكة‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬ميليمتر،‭ ‬إذ‭ ‬يستطيع‭ ‬الشخص‭ ‬أن‭ ‬يرى‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬الابتسامة‭ ‬تعجبه‭ ‬أم‭ ‬لا‭ ‬كي‭ ‬يبدأ‭ ‬بتطبيقه‭ ‬بشكل‭ ‬دائم‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الزمن‭. ‬خلال‭ ‬التصوير،‭ ‬على‭ ‬المريض‭ ‬أن‭ ‬يتكلم‭ ‬ويضحك‭ ‬بشكل‭ ‬عفوي‭ ‬لتتم‭ ‬دراسة‭ ‬الصور‭ ‬ومقاطع‭ ‬الفيديو‭ ‬لاحقاً‭ ‬لكي‭ ‬يتم‭ ‬على‭ ‬أساسها‭ ‬بناء‭ ‬الإبتسامة‭ ‬على‭ ‬الحاسوب‭ ‬الإلكتروني‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬القياسات‭ ‬التجميلية‭ ‬المعروفة‭ ‬عالمياً‭.‬

ثم‭ ‬يتم‭ ‬إرسال‭ ‬تلك‭ ‬الصور‭ ‬بتفاصيلها‭ ‬إلى‭ ‬مختبر‭ ‬الأسنان‭ ‬مع‭ ‬مثال‭ ‬جبسي‭ ‬لأسنان‭ ‬المريض‭ ‬قبل‭ ‬المعالجة‭ ‬ويقوم‭ ‬المخبري‭ ‬ببناء‭ ‬أسنان‭ ‬المريض‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬المثال‭ ‬الجبسي‭ ‬بواسطة‭ ‬شمع‭ ‬خاص‭ ‬وفق‭ ‬الضوابط‭ ‬التي‭ ‬حدّدها‭ ‬الطبيب‭ ‬وذلك‭ ‬تبعاً‭ ‬للمعلومات‭ ‬التي‭ ‬حصل‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬مقابلة‭ ‬المريض‭ ‬والصور‭ ‬بالوضعيات‭ ‬المختلفة‭ ‬ومقاطع‭ ‬الفيديو،‭ ‬بالإضافة‭ ‬لبعض‭ ‬الرغبات‭ ‬الخاصة‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬المرضى‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تراعى‭.  ‬في‭ ‬الجلسة‭ ‬الثانية،‭ ‬يقوم‭ ‬الطبيب‭ ‬بتجربة‭ ‬الوضع‭ ‬الجديد‭ ‬للأسنان‭ ‬وذلك‭ ‬بجعل‭ ‬أسنان‭ ‬المريض‭ ‬تبدو‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬العمل‭ ‬قد‭ ‬انتهى‭ ‬ويقوم‭ ‬المريض‭ ‬عندها‭ ‬بمعاينة‭ ‬الوضع‭ ‬الجديد‭.‬

لابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬هنا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬نوعية‭ ‬الأسنان‭ ‬واللثة‭ ‬تحدد‭ ‬إمكانية‭ ‬نجاح‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬من‭ ‬عدمه،‭ ‬فإذا‭ ‬ما‭ ‬تبيّن‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬ضعف‭ ‬في‭ ‬اللثة‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬للطبيب‭ ‬الشروع‭ ‬في‭ ‬التنفيذ‭ ‬لان‭ ‬النتائج‭ ‬عندها‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معوّل‭ ‬عليه‭. ‬كما‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإشارة‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬اتّباع‭ ‬ممارسات‭ ‬صحية‭ ‬بعد‭ ‬تصميم‭ ‬الإبتسامة‭ ‬مثل‭ ‬الامتناع‭ ‬عن‭ ‬التدخين‭ ‬او‭ ‬الغذاء‭ ‬غير‭ ‬السليم‭.‬

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *