السكتة‭ ‬الدماغية

السكتة‭ ‬الدماغية

فرصة‭ ‬ذهبية‭ ‬للشفاء

 

يزداد‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬لدى‭ ‬كبار‭ ‬السن‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬نشهده‭ ‬اليوم‭ ‬هو‭ ‬وجود‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬العمر‭ ‬تصيبهم‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬ويعزو‭ ‬الأطباء‭ ‬ذلك‭ ‬الى‭ ‬نمط‭ ‬الحياة‭ ‬غير‭ ‬الصحي‭ ‬او‭ ‬لوجود‭ ‬مرض‭ ‬مزمن‭ ‬مثل‭ ‬السكري‭ ‬او‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬السمنة‭ ‬الزائدة‭ ‬وما‭ ‬تحمله‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬صحية‭ .‬على‭ ‬صعيد‭ ‬متصل،‭ ‬فإن‭ ‬الدراسات‭ ‬الحديثة‭ ‬تشير‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬هي‭ ‬عرضة‭ ‬أيضا‭ ‬للإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬والسبب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬وسائل‭ ‬منع‭ ‬الحمل‭ ‬الهرمونية‭ ‬مثل‭ ‬​حبوب‭ ‬منع‭ ‬الحمل​‭ ‬وارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم​‭ ‬المرتبط‭ ‬بالحمل‭.‬

الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬هي‭ ‬ثاني‭ ‬أهم‭ ‬مسببات‭ ‬الوفاة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬أمراض‭ ‬القلب،‭ ‬أضف‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬فهي‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬إعاقة‭. ‬لذلك،‭ ‬يوصي‭ ‬الأطباء‭ ‬الى‭ ‬سرعة‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬أعراض‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬لأنه‭ ‬كلما‭ ‬تأخر‭ ‬فتح‭ ‬هذه‭ ‬الأوعية‭ ‬كلما‭ ‬مات‭ ‬عدد‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الخلايا،‭ ‬إذ‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬ثانية‭ ‬لها‭ ‬أهميتها،‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬بدء‭ ‬العلاج‭ ‬الطبي‭ ‬خلال‭ ‬الساعات‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬وهي‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬تبدأ‭ ‬بظهور‭ ‬الأعراض‭.‬

تتمثل‭ ‬عوامل‭ ‬الخطورة‭ ‬الشائعة‭ ‬في‭ ‬​السكري​‭ ‬و​زيادة‭ ‬الوزن​‭ ‬و​التدخين​،‭ ‬وقلة‭ ‬الحركة‭ ‬و​الصداع‭ ‬النصفي​‭ ‬الذي‭ ‬يسبب‭ ‬اضطراب‭ ‬الحواس‭ ‬الإدراكي‭ .‬أما‭ ‬أعراض‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬فهي‭ ‬الدوار‭ ‬الشديد‭ ‬وآلام‭ ‬الصدر‭ ‬واضطرابات‭ ‬الرؤية‭ ‬المفاجئة‭ ‬واضطرابات‭ ‬الكلام‭ ‬المفاجئة‭ ‬والشلل‭ ‬المفاجئ‭ ‬على‭ ‬جانب‭ ‬واحد‭ ‬واضطرابات‭ ‬الإحساس‭ ‬وصعوبات‭ ‬البلع‭.‬

مجسات‭ ‬لاصقة

التطورات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬أفضت‭ ‬الى‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬مجسّات‭ ‬لاصقة‭ ‬توضع‭ ‬على‭ ‬الجسم‭ ‬وتساعد‭ ‬في‭ ‬تسريع‭ ‬شفاء‭ ‬مرضى‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬بحيث‭ ‬انها‭ ‬تقوم‭ ‬بإرسال‭ ‬معلومات‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬للأطباء،‭ ‬ما‭ ‬يتيح‭ ‬الفرصة‭ ‬للأطباء‭ ‬بمتابعة‭ ‬حالة‭ ‬مرضاهم‭ ‬عن‭ ‬كثب تعمل‭ ‬هذه‭ ‬اللاصقات‭ ‬على‭ ‬إرسال‭ ‬جميع‭ ‬المعلومات‭ ‬للفريق‭ ‬الطبي‭ ‬بطريقة‭ ‬لاسلكية‭.‬ ان‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭ ‬التي‭ ‬تتمثل‭ ‬بوضع‭ ‬مجسات‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬لاصقات‭ ‬على‭ ‬الجسم‭ ‬لتقييم‭ ‬أي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬العضلات‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬حيث‭ ‬أنها‭ ‬كفيلة‭ ‬بإتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬للأطباء‭ ‬بمعالجة‭ ‬المشكلة‭ ‬الطارئة‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭.

وتواصل‭ ‬هذه‭ ‬المجسات‭ ‬بإرسال‭ ‬المعلومات‭ ‬للأطباء‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬انتهائها‭ ‬من‭ ‬إجراء‭ ‬التمارين،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الطبيب‭ ‬يمكنه‭ ‬متابعة‭ ‬حالتها‭ ‬من‭ ‬منزله‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬وكيف‭ ‬تحدث؟

السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬تحدث‭ ‬نتيجة‭ ‬نقص‭ ‬التروية‭ ‬وانسداد‭ ‬تدفق‭ ‬الدم‭ ‬الى‭ ‬جزء‭ ‬معين‭ ‬من‭ ‬الدماغ‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بالجلطة‭ ‬الدماغية‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬النزيف‭ ‬الداخلي‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬حوله؛‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬صعوبة‭ ‬تحديد‭ ‬العامل‭ ‬المسبب‭ ‬للسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬لدى‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬الحالات،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬بعض‭ ‬عوامل‭ ‬الخطورة‭ ‬قد‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬نسبة‭ ‬إصابة‭ ‬صغار‭ ‬السن‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭.‬

إن‭ ‬نقص‭ ‬تدفق‭ ‬الدم‭ ‬بسبب‭ ‬حدوث‭ ‬خثرات‭ ‬دموية‭ ‬أو‭ ‬نزيف‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭ ‬يؤثر‭ ‬في‭ ‬وظيفة‭ ‬العضو‭ ‬على‭ ‬حسب‭ ‬الجزء‭ ‬المتأثر‭ ‬من‭ ‬الدماغ،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬لكل‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬المخ‭ ‬وظيفة‭ ‬محددة‭ ‬لجزء‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬الإحساس‭ ‬بهذا‭ ‬العضو‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬رؤية‭ ‬جانب‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬المجال‭ ‬البصري‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تأثر‭ ‬المستقبلات‭ ‬البصرية‭.‬

فالدماغ‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الدم‭ ‬بشكل‭ ‬متواصل‭ ‬لكي‭ ‬يستمر‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬وظيفته‭ ‬بشكل‭ ‬سليم‭. ‬ولكن،‭ ‬مع‭ ‬حدوث‭ ‬توقف‭ ‬مفاجئ‭ ‬لتدفق‭ ‬الدم‭ ‬والأوكسجين‭ ‬لجزء‭ ‬من‭ ‬أنسجة‭ ‬الدماغ‭ ‬وخلاياه‭ ‬العصبية‭ ‬فإنه‭ ‬تعرض‭ ‬للتلف‭. ‬ومن‭ ‬اللحظة‭ ‬التي‭ ‬تتعرض‭ ‬فيها‭ ‬الخلايا‭ ‬العصبية‭ ‬لهذا‭ ‬الضرر،‭ ‬تبدأ‭ ‬الخلايا‭ ‬بالموت،‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬الوظيفي‭ ‬لعضو‭ ‬الجسم‭ ‬الذي‭ ‬تتحكم‭ ‬فيه‭ ‬هذه‭ ‬الخلايا،‭ ‬وقد‭ ‬يؤدي‭ ‬هذا‭ ‬الضرر‭ ‬إلى‭ ‬إختلالات‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬الصعوبة‭ ‬في‭ ‬النطق،‭ ‬واضطرابات‭ ‬في‭ ‬المشي،‭ ‬وضعف‭ ‬في‭ ‬أطراف‭ ‬الجسم،‭ ‬تشوش‭ ‬الرؤية‭ ‬او‭ ‬لفقدان‭ ‬الذاكرة،‭ ‬ويشار‭ ‬هنا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الضرر‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬دائم‭ ‬وغير‭ ‬قابل‭ ‬للتغيير‭ ‬الى‭ ‬درجة‭ ‬تصل‭ ‬حتى‭ ‬موت‭ ‬المصاب،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬التدخل‭ ‬والعلاج‭ ‬السريع‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬بالغ‭ ‬الأهمية‭ ‬والحيوية‭.‬

أبرز‭ ‬المسببات

الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬تحدث‭ ‬نتيجة‭ ‬انسداد‭ ‬مفاجئ‭ ‬في‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬الى‭ ‬جزء‭ ‬معين‭ ‬بالمخ،‭ ‬ما‭ ‬يحد‭ ‬من‭ ‬تدفق‭ ‬الأوكسجين‭ ‬إليه‭ ‬ويؤدي‭ ‬لموت‭ ‬الخلايا‭. ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬الدلائل‭ ‬على‭ ‬الإصابة‭ ‬بإحدى‭ ‬حالات‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬التي‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬أكثر‭ ‬خطورة‭ ‬هي‭ ‬حدوث‭ ‬اضطرابات‭ ‬في‭ ‬الرؤية‭ ‬وإصابات‭ ‬شلل‭ ‬واضطرابات‭ ‬في‭ ‬الوجه‭ ‬والذراعين‭ ‬والساقين‭. ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬لا‭ ‬يأخذون‭ ‬هذه‭ ‬الأعراض‭ ‬على‭ ‬محمل‭ ‬الجد‭.‬

يعزو‭ ‬الأطباء‭ ‬أسباب‭ ‬الإصابة‭ ‬الى وجود‭ ‬بعض‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬التعرض‭ ‬للسكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬ويمكن‭ ‬تصنيفها‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬التالي‭:‬ ‬

ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم: هو‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬الى‭ ‬حدوث‭ ‬سكتة‭ ‬دماغية،‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬نحو‭ ‬70‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬المرضى‭ ‬يكون‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬لديهم‭ ‬مرتفعا،‭ ‬وكلما‭ ‬ارتفع‭ ‬الضغط‭ ‬كلما‭ ‬زاد‭ ‬خطر‭ ‬احتمال‭ ‬الإصابة‭ ‬في‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬وعلى‭ ‬العكس‭ ‬فان‭ ‬انخفاض‭ ‬ما‭ ‬نسبته‭ ‬6‭ ‬مم‭ /‬الزئبق‭ ‬في‭ ‬قيم‭ ‬الضغط‭ ‬الانبساطي‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬ما‭ ‬نسبته‭ %‬40‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬احتمال‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭.  ‬إن‭ ‬مراقبة‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬وإبقائه‭ ‬ضمن‭ ‬المعدلات‭ ‬الطبيعية‭ ‬خصوصا‭ ‬لمن‭ ‬لديهم‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬بارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الاحترازية‭ ‬للحؤول‭ ‬دون‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭. ‬المعدل‭ ‬الطبيعي‭ ‬لضغط‭ ‬الدم‭ ‬الموصى‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأطباء‭ ‬هو‭ ‬70‭-‬80‭ / ‬120‭-‬130.‬

مرض‭ ‬السكري: يزيد‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬بمعدل‭ ‬أربعة‭ ‬أضعاف‭ ‬لدى‭ ‬مرضى‭ ‬السكري‭ ‬بنوعيه‭ ‬الأول‭ ‬والثاني،‭ ‬والخطر‭ ‬هنا‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬ظهور‭ ‬أي‭ ‬أعراض‭ ‬تنذر‭ ‬بقرب‭ ‬حدوث‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬ويزداد‭ ‬أكثر‭ ‬فأكثر‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬السكري‭ ‬غير‭ ‬المعتدل‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة‭ ‬حيث‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬انسداد‭ ‬في‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭   ‬الصغيرة‭ ‬في‭ ‬أعضاء‭ ‬الجسم‭ ‬مثل‭ ‬الأمعاء‭ ‬والكلى،‭ ‬وكذلك‭ ‬لانسداد‭ ‬أوعية‭ ‬الدم‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭ ‬وبالتالي‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬سكتة‭ ‬دماغية‭.‬

الرجفان‭ ‬الأذيني: وهو‭ ‬المرض‭ ‬الذي‭ ‬ينتج‭ ‬عنه‭ ‬عدم‭ ‬انتظام‭ ‬ضربات‭ ‬القلب،‭ ‬حيث‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬البطء‭ ‬في‭ ‬تزويد‭ ‬الدم‭ ‬بين‭ ‬الاذين‭ ‬والبطين،‭ ‬وبالتالي‭ ‬عندما‭ ‬لا‭ ‬يجري‭ ‬الدم‭ ‬بصورة‭ ‬سليمة‭ ‬فانه‭ ‬يميل‭ ‬إلى‭ ‬التجلط‭ ‬ليصبح‭ ‬خثرة‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تنجرف‭ ‬مع‭ ‬تدفق‭ ‬تيار‭ ‬الدم‭ ‬لتصل‭ ‬الى‭ ‬الدماغ،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬سكتة‭ ‬دماغية‭ ‬إنسدادية‭.‬ تزداد‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بهذا‭ ‬الاضطراب‭ ‬مع‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬السن،‭ ‬ويتطور‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬عادة‭ ‬لدى‭ ‬من‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬القلبية‭ ‬الأخرى‭ ‬مثل‭ ‬قصور‭ ‬القلب،‭ ‬ومرض‭ ‬الصمامات‭ ‬أو‭ ‬تصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬التاجية‭.‬ مرضى‭ ‬الرجفان‭ ‬الأذيني‭ ‬هم‭ ‬في‭ ‬خطر‭ ‬مضاعف‭ ‬5‭-‬6‭ ‬مرات‭ ‬للإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬وعلاج‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬بمضادات‭ ‬التجلط‭ ‬يخفض‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬بنسبة‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬حوالى‭ ‬70‭ ‬بالمائة‭.‬

ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬الدهون‭ ‬الضارة: والمقصود‭ ‬هنا‭ ‬الكوليسترول‭ ‬الضار‭ (‬LDL‭) ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬ارتفاعه‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭. ‬من‭ ‬المهم‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬معدلات‭ ‬الكوليسترول‭ ‬الجيد‭ (‬HDL‭) ‬والضار‭ (‬LDL‭) ‬ضمن‭ ‬المعدلات‭ ‬الطبيعية‭ ‬الموصى‭ ‬بها‭ ‬وهي‭ ‬100‭ ‬ملغ‭/‬دل‭ ‬لدى‭ ‬من‭ ‬يتمتعون‭ ‬بصحة‭ ‬جيدة،‭ ‬وأقل‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬ملغ‭/‬دل‭ ‬لمن‭ ‬لديهم‭ ‬عامل‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬وأقل‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬ملغ‭/‬دل‭ ‬لمن‭ ‬خضع‭ ‬للقسطرة‭ ‬العلاجية،‭ ‬أو‭ ‬أصيب‭ ‬بالنوبة‭ ‬القلبية‭ ‬أو‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭.‬

وسائل‭ ‬منع‭ ‬الحمل:‭وتحديدا‭ ‬حبوب‭ ‬منع‭ ‬الحمل‭ ‬المركبة‭ ‬من‭ ‬هرموني‭ ‬الاستروجين‭ ‬والبروجيستيرون‭ ‬واستخدامها‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬توقف،‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬تكوّن‭ ‬الخثرات‭ ‬الدموية؛‭ ‬كما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬ارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭.‬

التدخين: وهو‭ ‬العامل‭ ‬الأكثر‭ ‬خطورة‭ ‬على‭ ‬أعضاء‭  ‬الجسم‭ ‬كافة؛‭ ‬وهو‭ ‬عامل‭ ‬محفز‭ ‬لتطور‭ ‬تصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬وزيادة‭ ‬مستويات‭ ‬عوامل‭ ‬التخثر‭ ‬في‭ ‬الدم،‭ ‬وأيضا‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬الضرر‭ ‬الذي‭ ‬ينشأ‭ ‬في‭ ‬بطانة‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭.‬

السمنة‭ ‬الزائدة: لاسيما‭ ‬لدى‭ ‬الفئات‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬سمنة‭ ‬في‭ ‬الأرداف‭ ‬او‭ ‬البطن‭. ‬سبب‭ ‬الخطر‭ ‬لدى‭ ‬هذه‭ ‬الفئة‭ ‬بحسب‭ ‬الدراسات‭ ‬الطبية‭ ‬مرتبط‭ ‬في‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬والدهون‭ ‬ومقاومة‭ ‬الجسم‭ ‬للانسولين‭ ‬وصولا‭ ‬الى‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬السكري‭.‬ فقدان‭ ‬الوزن‭ ‬بنسبة‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ %‬5‭ ‬إلى‭ %‬10‭ ‬فقط‭ ‬يمكنه‭ ‬ان‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬الدهون‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬البطن‭ %‬30،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تحسين‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بأمراض‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية‭.‬

الأوعية‭ ‬الدموية:‭ ‬وتنتج‭ ‬أمراض‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬عن‭ ‬ضعف‭ ‬في‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬نظام‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية،‭ ‬ما‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬انتفاخ‭ ‬جزء‭ ‬ضعيف‭ ‬في‭ ‬جدار‭ ‬الشريان‭ ‬لتمدد‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬ويزيد‭ ‬بالتالي‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬انفجار‭ ‬الشريان‭ ‬وتسرب‭ ‬الدم‭ ‬داخل‭ ‬الدماغ‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بالنزيف‭ ‬الدماغي‭.‬

الصداع‭ ‬النصفي المصاحب‭ ‬للهالة‭ ‬البصرية:أي‭ ‬اضطراب‭ ‬الرؤية‭ ‬قبل‭ ‬بدء‭ ‬الصداع‭ ‬النصفي‭. ‬تشير‭ ‬الدراسات‭ ‬الطبية‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الصداع‭ ‬النصفي‭  ‬هو‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الخطورة‭ ‬للإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬وبشكل‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬السيدات‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬51‭-‬49‭ ‬عام‭ ‬بالإضافة‭ ‬للمدخنات‭ ‬ومستخدمي‭ ‬أقراص‭ ‬منع‭ ‬الحمل‭.‬

السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬نتيجة‭ ‬التخثر

وتسمى‭ ‬أيضا‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬الإقفارية‭ ‬وهي‭ ‬سبب‭ ‬معظم‭ ‬حالات‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬حيث‭ ‬تصيب‭ ‬حوالى‭ ‬85‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬المرضى‭. ‬تحدث‭ ‬بسبب‭ ‬انسداد‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬في‭ ‬الدماغ،‭ ‬وتصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬هو‭ ‬العامل‭ ‬الأكثر‭ ‬انتشارا،‭ ‬وهناك‭ ‬سبب‭ ‬آخر‭ ‬هو‭ ‬الإحتشاء‭ ‬الدماغي‭ ‬الذي‭ ‬يحدث‭ ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬خثرة‭ ‬أو‭ ‬جسيم‭ ‬آخر‭ ‬تنفصل‭ ‬عن‭ ‬موقعها‭ ‬في‭ ‬جدران‭ ‬الشريان،‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬الدماغ‭ ‬او‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬القلب،‭ ‬ثم‭ ‬يحملها‭ ‬تيار‭ ‬الدم‭ ‬الى‭ ‬الدماغ‭ ‬ويؤدي‭ ‬بالتالي‭ ‬الى‭ ‬انسداد‭ ‬أحد‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬الحيوية‭.

سكتة‭ ‬دماغية‭ ‬عابرة

قد‭ ‬يصاب‭ ‬البعض‭ ‬بما‭ ‬يُعرف‭ ‬بـ‭ ‬“سكتة‭ ‬دماغية‭ ‬عابرة”‭ ‬او‭ ‬تسمى‭ ‬النوبة‭ ‬الإقفارية‭ ‬العابرة،‭ ‬تستغرق‭ ‬دقائق‭ ‬عدة‭ ‬فقط،‭ ‬وان‭ ‬كانت‭ ‬كل‭ ‬أعراضها‭ ‬مشابهة‭ ‬لأعراض‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬ولكنها‭ ‬على‭ ‬العكس‭ ‬منها‭ ‬فإنها‭ ‬قابلة‭ ‬للإصلاح،‭ ‬وان‭ ‬الأعراض‭ ‬العصبية‭ ‬تزول‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬قصيرة‭. ‬لابد‭ ‬من‭ ‬تحذير‭ ‬المرضى‭ ‬لأن‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬10‭ ‬الى‭ ‬15‭ ‬بالمائة‭ ‬ممن‭ ‬تعرضوا‭ ‬للسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬البسيطة‭ ‬هم‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬الواسعة‭ ‬خلال‭ ‬90‭ ‬يوما‭ ‬التي‭ ‬تلي‭ ‬حدوثها،‭ ‬وتعتبر‭ ‬الأيام‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬وقوع‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬العابرة‭ ‬هي‭ ‬الأكثر‭ ‬خطورة‭.‬

علامات‭ ‬تحذيرية

رغم‭ ‬وجود‭ ‬بعض‭ ‬العلامات‭ ‬التحذيرية‭ ‬التي‭ ‬تشير‭ ‬الى‭ ‬حدوث‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬إلا‭ ‬انها‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬يصعب‭ ‬تشخيصها؛‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬يشدد‭ ‬الأطباء‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬سرعة‭ ‬التوجه‭ ‬الى‭ ‬المستشفى‭ ‬في‭ ‬الساعات‭ ‬الثلاث‭ ‬او‭ ‬الأربع‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬حدوث‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬تقليص‭ ‬الضرر‭ ‬في‭ ‬خلايا‭ ‬الدماغ‭ ‬وبالتالي‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬المضاعفات‭ ‬التي‭ ‬تنتج‭ ‬عن‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭.‬

وتكون‭ ‬العلامات‭ ‬التحذيرية‭ ‬على النحو‭ ‬التالي‭:‬

  • الضعف‭ ‬أو‭ ‬الشلل‭ ‬المفاجئ‭ ‬باليد‭ ‬أو‭ ‬بالقدم‭ ‬أو‭ ‬بالوجه‭ ‬في‭ ‬جانب‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬الجسم‭.‬
  • التنميل‭ ‬أو‭ ‬الاضطراب‭ ‬الحسي‭ ‬المفاجئ‭ ‬في‭ ‬الأطراف‭.‬
  • اضطراب‭ ‬وارتباك‭ ‬مفاجئ‭ ‬في‭ ‬النطق‭ ‬أو‭ ‬الفهم‭.‬
  • ‭ ‬تشوه‭ ‬عضلات‭ ‬الوجه‭.‬
  • ‭ ‬اضطراب‭ ‬مفاجئ‭ ‬في‭ ‬فقدان‭ ‬التوازن‭ ‬أو‭ ‬اضطراب‭ ‬في‭ ‬تناسق‭ ‬الحركات‭.‬
  • اضطراب‭ ‬مفاجئ‭ ‬في‭ ‬الرؤية،‭ ‬ازدواجية‭ ‬الرؤية،‭ ‬تشوش‭ ‬الرؤية‭.‬
  • ‭ ‬صداع‭ ‬حاد‭ ‬مفاجئ‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬سبب‭.

خطوات‭ ‬تقي‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة

  • يعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬شبه‭ ‬مستحيل‭ ‬وأنها‭ ‬ستحصل‭ ‬لا‭ ‬محالة‭. ‬ولكن،‭ ‬وكما‭ ‬سائر‭ ‬الأمراض،‭ ‬فان‭ ‬اتّباع‭ ‬بعض‭ ‬النصائح‭ ‬والإرشادات‭ ‬خلال‭ ‬الحياة‭ ‬اليوميج‭ ‬تسهم‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬وإبعاد‭ ‬شبح‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭.‬
  • التحكم‭ ‬بارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭.
  • الإقلاع‭ ‬عن‭ ‬التدخين‭:‬فهو‭ ‬السبب‭ ‬الرئيسي‭ ‬للإصابة‭ ‬بتصلب‭ ‬الشرايين‭ ‬الذي‭ ‬يؤدي‭ ‬بدوره‭ ‬للإصابة‭ ‬بالسكتة‭ ‬الدماغية‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬المدخن‭ ‬هو‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للجلطات‭ ‬القلبية‭ ‬التي‭ ‬تسبب‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭.‬
  • الغذاء‭ ‬الصحي:‭ ‬لأن‭ ‬الغذاء‭ ‬غير‭ ‬الصحي‭ ‬مسؤول‭ ‬عن‭ ‬حوالى‭ ‬40‭ ‬بالمائة‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية،‭ ‬وهو‭ ‬أولى‭ ‬الخطوات‭ ‬الواجب‭ ‬اتباعها‭ ‬لتجنب‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭. ‬ينصح‭ ‬الأطباء‭ ‬الإكثار‭ ‬من‭ ‬الخضراوات‭ ‬والفواكه‭ ‬الطازجة‭ ‬الغنية‭ ‬بالفيتامينات‭ ‬مع‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬تناول‭ ‬الملح‭ ‬والدهون‭ ‬المشبعة‭ ‬والسكريات‭.‬
  • ممارسة‭ ‬الرياضة:‭ ‬ وهي‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الممارسات‭ ‬التي‭ ‬تحمي‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬السكتة‭ ‬الدماغية‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭.‬
0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *