الصفائح الدموية Platelets

الصفائح الدموية Platelets

ما هي؟ وما وظيفتها في جسم الإنسان؟

Platelets PLT هي العبارة التي نجدها على تحاليل الدم من دون أن نعرف معناها او إلام ترمز. إنها الصفائح الدموية التي تتحكم بمستويات السيولة او تجلط الدم. إذا أظهرت التحاليل الطبية زيادة في عددها أي أكثر من 400 ألف صفيحة لكل ميكرولتر من الدم، فذلك يعني الإصابة بأحد أنواع الالتهابات او السرطانات؛ أما نقصها، أي أقل من 100 ألف صفيحة، فيدل على وجود أمراض مناعية أو أمراض النخاع أو خلل في سيولة وتجلط الدم.

الصفائح الدموية هي جزء من مكونات خلايا الدم، وظيفتها إيقاف النزيف بأماكن الجروح أو الفتحات التي تحدث في الأوعية الدموية لكي تمنع خسارة الدم بشكل مبالغ فيه خاصة في حالة الجروح البسيطة؛ وبالتالي فإن حدوث خلل أو نقص في عدد الصفائح الدموية يؤدي إلى زيادة وقت النزيف وحدوث كدمات على اليدين والرجلين والظهر.

تتواجد في جسم الإنسان في الدم داخل الأوردة والعروق، وبالتالي فإنه من الممكن معرفة عدد تلك الخلايا ظاهراً داخل تحليل الدم. كما تتشابه صفائح الدم مع خلايا الدم الحمراء في أن كلاهما يخلو من النواة وتتراوح أعداد الصفائح الدموية بين مائتين وخمسون ألف وحتى النصف مليون خلية في جسم الإنسان، وهي خلايا صغيرة محدبة تحتوي على عناصر تساعدها على الحركة. رغم أنها أصغر خلايا الدم حجماً، إلا أن وظيفة الصفائح الدموية في جسم الإنسان هي غاية في الأهمية حيث انها تعمل على منع حدوث النزيف في الأوردة والشرايين عند تعرضها للجروح، ويشترك في أداء تلك الوظيفة مع الصفائح عوامل التخثر وعددها 13 عاملاً.

نقص الصفائح الدموية

عند وجود نقص في عدد الصفائح الدموية عن المعدلات الطبيعية، فذلك سيؤدي إلى زيادة في نزيف الجروح أو القطع الذي يحدث في الأوعية الدموية لأي سبب. الكثير من المشاكل الصحيّة تُصيب الجسم نتيجة تراجع قدرات الدم على التخثر وبالتالي يصعب التئام الجروح؛ إلا أن الأمر لا يقتصر عند هذا الحد، بل يتعداه الى الكثير من الأمراض.

يوجد نوعان من نقص الصفائح الدموية؛ النوع الأول يحدث نتيجة خلل في نخاع العظام، والثاني ناتج عن تكسر تلك الصفائح بعد خروجها من نخاع العظام ومرورها في الأوعية الدموية نتيجة التصاق أي جسم غريب بالصفائح الدموية؛ عندها، يعتبرها الجهاز المناعي جسم غريب فيحاربها.

تتمثل أعراض نقص الصفائح الدموية حسب شكل النزيف، وتكون على النحو التالي:

  • ظهور طفح جلدي ونمش أحمر اللون.
  • كدمات حمراء
  • نزيف من الأنف أو اللثة.
  • غزارة في الدم خلال الدورة الشهرية
  • عند الإناث.

في الحالات المتقدمة، قد يعاني المريض من نزيف داخلي في البطن او العين او الدماغ.

والأمر هنا يختلف بحسب نسبة النقص الحاصل؛ في حال كان النقص طفيفا أي انه لم يتجاوز الـ30 ألفا فقد لا يحتاج المريض الى علاج؛ اما في حالات النقص الشديد، فإنّ الأمر يُعتبر خطيراً للغاية لأنه يتسبّب في إحداث نزيفٍ حاد في الدم؛ وغالباً ما يحدث هذا النوع نتيجة الإصابة بمرض سرطان الدم فتتعرّض الصفائح الدموية في هذه الحالة إلى السحق والاندثار نتيجة حدوث عمليّة تكاثر جنيني لخلايا دم من نوعٍ آخر.

زيادة الصفائح الدموية

عندما يظهر تحليل الصفائح الدموية ارتفاعا في عددها أي أنها تفوق الـ450 ألف، تظهر بعض الأعراض على الجسم كالضّعف والإجهاد واضطراب الرؤية والشّعور بالبرد. والطّنين بالأذنين، وغيرها.

ارتفاع عدد الصفائح الدموية دلالة على الإصابة بأحد أنواع السّرطانات، والتهاب المفاصل، والإصابة ببعض الاضطرابات الهضميّة، بالإضافة إلى إزالة الطّحال، وفقدان الدّم إثر نقص الحديد.

يوجد الكثير من المشاكل الصحية التي تؤدي الى زيادة الصفائح الدمويّة، منها وجود اضطراب في نخاع العظام، اللوكيميا، تليف في نخاع العظام، او زيادة الحمرة الأوليّة. كما يمكن تصنيف بعض الأسباب على انها ثانوية، ومنها الإصابة بسرطان الرئة او سرطان الثدي والغدد الليمفاوية والجهاز الهضمي، او بسبب فقر الدم الانحلالي او وجود اضطراب ذاتي في الجهاز المناعي، او الإصابة ببعض الالتهابات أو الأمراض الأخرى مثل الفشل الكلوي المزمن والسل وغيرها.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *