القطاع الطبي والتحول الرقمي

القطاع الطبي والتحول الرقمي

انترنت الأشياءفي المجال الطبي  ملامح مبتكرة في طريقة تقديم الخدمات الطبية

استفاد القطاع الطبي من التحول الرقمي والتقنيات الحديثة ومن المتوقع أن يعتمد أكثر فأكثر على تقنياتانترنت الأشياءفي الأعوام المقبلة بفضل وجود الأجهزة الطبية المحمولة والتطبيقات والخدمات الصحية المتنقلة التي أسهمت في رسم ملامح مبتكرة لطريقة تقديم خدمات الرعاية الصحية. أضف إلى ذلك، انتشار التقنيات الناشئة مثل الروبوت والذكاء الاصطناعي يرافقها سهولة تبادل المعلومات الطبية وانتشارها بفضل الإنترنت إلى جانب اكتشاف أساليب متطورة للعلاج.

هذا التحول الجوهري انعكس إيجابا على رعاية المرضى، بعد أن مكّن الطبيب بإعطاء تشخيص أكثر دقة وبالتالي الحصول على نتائج علاجية أفضل. هذا الدمج بين ميزات انترنت الأشياء في الأجهزة الطبية أسهم كثيرا في تحسين جودة الخدمة الطبية وفاعليتها. فالأجهزة النقالة والشبكات اللاسلكية، وغيرها من الخدمات الذكية باتت تخترق أكثر من 80٪ من مؤسسات الرعاية الصحية في الشرق الأوسط وأفريقيا، ما يعني أن أكثر من ثلث المستشفيات والمؤسسات والمراكز الصحية قامت بتفعيل الأجهزة الصحية الذكية.

اليوم تسود في المستشفيات تقنياتانترنت الأشياءوالأجهزة الرقمية المتصلة بالشبكة العنكبوتية، وقد وصل الأمر الى حد يمكن القول أن الكثير من الأطباء والممرضين وغيرهم من مقدمي الرعاية الصحية استغنوا عن الورق وباتوا يعتمدون إما كليا او بشكل كبير على الأجهزة المتصلة بشبكات الواي فاي والأجهزة اللوحيةالتابلت”.

ما هو انترنت الأشياء؟

لقد أسهمت تقنياتإنترنت الأشياءفي مجال الرعاية الصحية في تحسين العمل اليومي في المستشفيات لاسيما في رعاية المرضى. وفي هذا الإطار، تشير مؤسسةجارتنرالعالمية للأبحاث، أن يكون هناك ما يزيد عن 20 مليار متصل بحلول عام 2020، كما تشير التوقعات أن تصل قاعدة الأجهزة الطبية المزودة بإنترنت الأشياء إلى 646 مليونًا بحلول العام نفسه، ما يعني أن القطاع الطبي من المتوقع أن يشكل 25% من سوق إنترنت الأشياء.  إنترنت الأشياءيربط أي جهاز بجهاز آخر عبر الإنترنت ليشكل بذلك شبكة عملاقة منالأشياءالمتصلة والتي تشمل علاقات متصلة بين الناس أنفسهم أو بين الناس والأشياء وبين الأشياء الى الأشياء.

هذا التكامل في الأجهزة الطبية وتوافر إمكانيات تبادل البيانات كان له الدور المهم في الحفاظ على سلامة المرضى وصحتهم، إضافة الى تحسين كيفية تقديم الأطباء للرعاية تعزيز مشاركة المرضى ورضاهم عن طريق السماح للمرضى لقضاء المزيد من الوقت في التفاعل مع أطبائهم.

كما يمكن استخدام هذه التكنولوجيا لتحديد المشاكل الصحية ورصد أنماط معدل ضربات القلب والنبض والحرارة وضغط الدم ومستوى السكر بالجسم والجهاز الهضمي، والمساهمة في تشخيص الحالات الصحية وإمكانية إرسال المعلومات إلى الطبيب لتحليلها واتخاذ الإجراء الطبي المناسب.  هذه الأجهزة المتصلة تأخذ البيانات الحيوية بالجسم على مدار اليوم ليتم نقلها لاسلكيا إلى أجهزة الطبيب مثل الكمبيوتر والهاتف الذكي.

هناك العديد من التطبيقات لإنترنت الأشياء في المجال الطبي، وهي:

  • التحكم بأجهزة الاستشعار الذكية.
  • نقل بيانات المريض من المنزل الى العيادة او المستشفى.
  • تكامل الأجهزة الطبية وإمكانيات تبادل البيانات فيما بينها.
  • تحسين طرق تقديم الأطباء للرعاية.
  • تعزيز مشاركة المرضى وتفاعلهم مع الأطباء.
  • إدارة أجهزة متعددة متصلة.
  • إمكانية تحويل بيانات انترنت الأشياء الى إجراءات من قبل الأطباء.
  • تشخيص أكثر دقة للمشاكل الصحية ورصد أنماط معدل ضربات القلب والنبض والحرارة وضغط الدم ومستوى السكر بالجسم والجهاز الهضمي.
  • إمكانية إرسال المعلومات إلى الطبيب لتحليلها واتخاذ الإجراء الطبي المناسب.
  • الأجهزة المتصلة تأخذ البيانات الحيوية بالجسم على مدار اليوم وتنقل لاسلكيا إلى أجهزة الطبيب مثل الحاسوب والهاتف الذكي.
  • خفض النفقات الطبية.

هناك امكانات هائلة يحملها نظام الرعاية الصحية المتصلة بالإنترنت والأجهزة الطبية الذكية من أجل رفاه الناس بشكل عام أيضاً، وتشير الأبحاث في هذا المجال أن إنترنت الأشياء في مجال الرعاية الصحية سيتضخم في السنوات المقبلة.

ساعة Apple الذكية

مراقب ذكي  الاتصال بالطوارئ تلقائيا عند السقوط مع تحديد مكان المريض

تسهم ساعة Apple Watch Series 4 في الإرتقاء بمستوى الحماية التي تقدمها بفضل ميزة اكتشاف السقوط وخدمة الطوارئ والحفاظ على صحة القلب. ساعة Apple التي تقيس معدل ضربات القلب، والمعالجة الوريدية في الذراع واللوحات الكهربائية في المستشفيات.

وقد حصلت Apple على موافقة الإدارة الأميركية للغذاء والدواء FDA قبل إصدارها الساعة الجديدة التي تتضمن خيارات تضاهي العديد من الأجهزة الطبية المعتمدة. تمتاز الساعة الجديدة بجودة أفضل لتسجيل الصوت بنسبة 50 في المائة وقدرتها على تسجيل جميع البيانات لتطور صحة مرتديها مما يساعد على الوقاية المبكرة من أمراض كالسّكتات والجلطات القلبية.

الساعة الجديدة مصممة لتقوم تلقائيا باستدعاء خدمات الطوارئ مع إرسال موقع المريض إلى جهات اتصال الطوارئ. وبفضل مقياس التسارع والجيروسكوب الجديدين تستطيع Apple Watch أن تكتشف ما إذا تعرّض المريض للسقوط، حيث يصل تنبيه بالتعرض لسقوط قوي ويمكنك الاتصال بخدمات الطوارئ أو استبعاد التنبيه. وفي حال عدم تجاوب المريض بعد مرور 60 ثانية، يتم إجراء مكالمة الطوارئ تلقائياً كما يتم إرسال رسالة إلى الأشخاص الذين يختارهم المريض ليتم الاتصال بهم في حالات الطوارئ.

من الميزات الطبية أيضا لهذه الساعة الذكية أنها تكتشف الأقطاب الكهربائية الموجودة على الجهة الخلفية للساعة بالإضافة إلى التاج الرقمي على الجانب معدل ضربات القلب وتستغرق العملية بأكملها 30 ثانية فقط. فهناك الكثير من المرضى لا يدركون انخفاض نبضات القلب لديهم او ارتفاعها لا يتم تشخيص الأسباب الكامنة وراء الإصابة بمثل هذه الحالة.

ولكن Apple Watch Series 4 قادرة على فحص القلب وتنبيه المريض بعدم انتظام النبض ما يساعد المريض على اتخاذ الإجراء اللازم بالسرعة المطلوبة لاستشارة الطبيب المعالج.  هذه الساعة توفر إمكانية معرفة معدل نبضات القلب، كما يمكن عرض صورة بيانية كهربائية للقلب من خلال لمس التاج الرقمي بعد فتح التطبيق، ويمكن بعد ذلك إرسال التقرير على شكل PDF  إلى الهاتف لعرضه على التطبيق المختص.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *