“النساء والسكري – حقنا في مستقبل صحي”

الحامل‭ ‬والسكري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

“النساء والسكري – حقنا في مستقبل صحي”

“النساء‭ ‬والسكري‭ – ‬حقنا‭ ‬في‭ ‬مستقبل‭ ‬صحي”‭ ‬هو‭ ‬شعار‭ ‬الحملة‭ ‬لهذا‭ ‬العام،‭ ‬وذلك‭ ‬بهدف‭ ‬التشجيع‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬جميع‭ ‬النساء‭ ‬المصابات‭ ‬بالسكري‭ ‬او‭ ‬المعرضات‭ ‬لخطر‭ ‬الإصابة‭ ‬به‭ ‬وتعليمهن‭ ‬كيفية‭ ‬الإدارة‭ ‬الذاتية‭ ‬للمرض‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬المعلومات‭ ‬اللازمة‭ ‬للعيش‭ ‬بأمان‭ ‬مع‭ ‬السكري‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬تعزيز‭ ‬العامل‭ ‬الوقائي‭ ‬من‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكري‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬الثاني‭.‬

ورغم‭ ‬ان‭ ‬المرض‭ ‬هو‭ ‬ذاته‭ ‬لدى‭ ‬الجنسين،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تأثير‭ ‬مرض‭ ‬السكري‭ ‬على‭ ‬النساء‭ ‬يأخذ‭ ‬حيزًا‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأعراض‭ ‬والمضاعفات‭ ‬التي‭ ‬تصيبهن‭ ‬وذلك‭ ‬لأسباب‭ ‬عدة‭ ‬منها‭ ‬الهرمونات‭ ‬واختلاف‭ ‬طبيعة‭ ‬عملها‭ ‬عن‭ ‬الرجل‭ ‬والالتهابات‭ ‬التي‭ ‬تتفاعل‭ ‬في‭ ‬جسمها‭ ‬ايضا‭ ‬بشكل‭ ‬مختلف‭ ‬عن‭ ‬الرجل،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬إمكانية‭ ‬تعرضها‭ ‬لبعض‭ ‬أمراض‭ ‬القلب‭ ‬المختلفة‭ ‬عن‭ ‬الرجل‭. ‬

‬المضاعفات‭ ‬التي‭ ‬تصيب‭ ‬المرأة‭ ‬المصابة‭ ‬بالسكري

  • ‬حدوث‭ ‬الالتهابات‭ ‬الفطرية‭ ‬او‭ ‬القلاع‭ ‬المهبلي.
  • ‬حكة‭ ‬حول‭ ‬المهبل‭.‬
  • ضعف‭ ‬في‭ ‬الوظيفة‭ ‬الجنسية‭.‬

بعض‭ ‬النساء‭ ‬يعانين‭ ‬من‭ ‬داء‭ ‬القلاع‭ ‬المهبلي‭ ‬او‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بـ‭ ‬“داء‭ ‬المبيضات‭ ‬الفرجي‭ ‬المهبلي”‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬المستويات‭ ‬المرتفعة‭ ‬لسكر‭ ‬الدم‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬طرح‭ ‬السكر‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬البول‭.‬ ويخلق‭ ‬وجود‭ ‬الغلوكوز‭ ‬في‭ ‬البول‭ ‬البيئة‭ ‬الملائمة‭ ‬لنمو‭ ‬الالتهابات‭ ‬الفطرية‭.‬

‬الأعراض‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تصاب‭ ‬بها‭ ‬المرأة‭ ‬المصابة‭ ‬بداء‭ ‬السكري

  • ‬تقرح‭ ‬وحكة‭ ‬حول‭ ‬المهبل.
  • ‬احمرار‭ ‬في‭ ‬الجلد،‭ ‬ظهور‭ ‬بقع‭ ‬بنية‭ ‬على‭ ‬الجلد.
  • مفرزات‭ ‬مهبلية‭ ‬بيضاء،‭ ‬ألم‭ ‬أثناء‭ ‬الجماع.
  • ‬التهابات‭ ‬فموية‭ ‬فطرية‭ ‬والتي‭ ‬تعد‭ ‬بدورها‭ ‬من‭ ‬أعراض‭ ‬السكري‭ ‬أيضًا‭.

على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬فان‭ ‬النساء‭ ‬المصابات‭ ‬بداء‭ ‬السكري‭ ‬ترتفع‭ ‬لديهن‭ ‬مخاطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بأمراض‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬غير‭ ‬المصابات‭ ‬به‭ .‬كما‭ ‬يصبحن‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بسكتة‭ ‬دماغية‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬الموت‭ ‬نتيجة‭ ‬لهذه‭ ‬الأمراض،‭ ‬حيث‭ ‬تؤدي‭ ‬مستويات‭ ‬سكر‭ ‬الدم‭ ‬المرتفعة‭ ‬عبر‭ ‬الزمن‭ ‬إلى‭ ‬تلف‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬والأعصاب‭.‬ كما‭ ‬تؤدي‭ ‬مستويات‭ ‬سكر‭ ‬الدم‭ ‬المرتفعة‭ ‬إلى‭ ‬التهاب‭ ‬الأوعية‭ ‬الدموية‭ ‬والتي‭ ‬تصبح‭ ‬تدريجياً‭ ‬أكثر‭ ‬صلابة،‭ ‬مما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ضعف‭ ‬في‭ ‬تدفق‭ ‬الدم‭ ‬عبرها‭.‬ 

الدورة‭ ‬الشهرية‭ ‬ومرض‭ ‬السكري

تؤدي‭ ‬الإصابة‭ ‬بسكر‭ ‬الدم‭ ‬الى‭ ‬حدوث‭ ‬اضطرابات‭ ‬في‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية،‭ ‬حيث‭ ‬يوجد‭ ‬نسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المريضات‭ ‬يلاحظن‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستوى‭ ‬السكري‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية،‭ ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬تلك‭ ‬الزيادة‭ ‬بسبب‭ ‬اضطرابات‭ ‬هرمونية‭ ‬كزيادة‭ ‬مستوى‭ ‬هرمون‭ ‬الاستروجين‭ ‬وما‭ ‬يترتب‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬سكر‭ ‬الدم،‭ ‬ما‭ ‬يتطلب‭ ‬زيادة‭ ‬جرعة‭ ‬الأنسولين‭.‬ 

وفي‭ ‬شرح‭ ‬حول‭ ‬الصلة‭ ‬بين‭ ‬نسبة‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬والدورة‭ ‬الشهرية،‭ ‬فمن‭ ‬المعروف‭ ‬ان‭ ‬هرمون‭ ‬الاستروجين‭ ‬وهرمون‭ ‬البروجسترون‭ ‬يعملان‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬عملية‭ ‬تدفق‭ ‬الدم‭ ‬شهريا‭ ‬عند‭ ‬حلول‭ ‬موعد‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية‭ ‬بحيث‭ ‬يعمل‭ ‬هرمون‭ ‬الاستروجين‭ ‬على‭ ‬دفع‭ ‬البويضة‭ ‬للولوج‭ ‬في‭ ‬قناة‭ ‬فالوب،‭  ‬بينما‭ ‬يقوم‭ ‬هرمون‭ ‬البروجسترون‭ ‬بتهيئة‭ ‬جدار‭ ‬الرحم‭ ‬للبويضة‭ ‬المخصبة‭ ‬وللحمل‭ ‬المحتمل‭.‬ في‭ ‬بداية‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية،‭ ‬تكون‭ ‬مستويات‭ ‬الهرمونات‭ ‬منخفضة‭ ‬ومع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت‭ ‬وتقدم‭ ‬الشهر‭ ‬تزداد‭ ‬مستوياتهما‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬اضطراب‭ ‬في‭ ‬سكر‭ ‬الدم. ‬

داء‭ ‬السكري‭ ‬بعد‭ ‬انقطاع‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية

بما‭ ‬أن‭ ‬جسم‭ ‬المرأة‭ ‬ينتج‭ ‬بيوضاً‭ ‬أقل‭ ‬بعد‭ ‬انقطاع‭ ‬الدورة‭ ‬الشهرية،‭ ‬فان‭ ‬المبيضان‭ ‬بالتالي‭ ‬ينتجان‭ ‬مقداراً‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬الاستروجين‭. ‬ومع‭ ‬انخفاض‭ ‬مستويات‭ ‬الاستروجين،‭ ‬قد‭ ‬ترتفع‭ ‬مستويات‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬نتيجة‭ ‬ازدياد‭ ‬المقاومة‭ ‬للأنسولين‭. ‬كما‭ ‬يتضاءل‭ ‬إنتاج‭ ‬البروجسترون‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭.‬ ‬ففي‭ ‬سن‭ ‬انقطاع‭ ‬الطمث،‭ ‬تسهم‭ ‬التغييرات‭ ‬في‭ ‬مستويات‭ ‬الهرمونات‭ ‬إلى‭ ‬تقلبات‭ ‬في‭ ‬مستويات‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬التي‭ ‬تتغير‭ ‬بوتيرة‭ ‬أكبر‭ ‬أو‭ ‬أقل‭ ‬مما‭ ‬كانت‭ ‬عليه‭. ‬فهنالك‭ ‬بعض‭ ‬النساء‭ ‬يزداد‭ ‬وزنهن‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬انقطاع‭ ‬الطمث،‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬حاجتهن‭ ‬للانسولين‭ ‬أو‭ ‬الأدوية‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تناولها‭ ‬عبر‭ ‬الفم‭.‬ كما‭ ‬تعاني‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬من:

  • ‭ ‬اضطرابات‭ ‬النوم‭ ‬نتيجة‭ ‬الهبات‭ ‬الساخنة.
  • نوبات‭ ‬التعرّق‭ ‬الليلي؛‭ ‬قلة‭ ‬النوم‭ ‬المتراكمة‭ ‬تسبب‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستويات‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬الدم‭.‬

الحامل‭ ‬والسكري

تواجه‭ ‬الحامل‭ ‬المصابة‭ ‬بداء‭ ‬السكري‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬والأعباء‭ ‬الصحية‭ ‬التي‭ ‬يتوجب‭ ‬عليها‭ ‬إدارتها‭ ‬ومواجهتها‭ ‬قبل‭ ‬حدوث‭ ‬الحمل‭ ‬وتحديدا‭ ‬عند‭ ‬الزواج‭ ‬والتخطيط‭ ‬للحمل،‭ ‬حيث‭ ‬ستضاف‭ ‬عليها‭ ‬أعباء‭ ‬جديدة‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬حالتها‭ ‬الصحية؛‭ ‬الحمل‭ ‬بالنسبة‭ ‬للمرأة‭ ‬الحامل‭ ‬يتطلب‭ ‬عناية‭ ‬مكثفة‭ ‬ومتابعة‭ ‬دورية‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬الأم‭ ‬وطفلها‭ ‬ولكي‭ ‬تمضي‭ ‬أشهر‭ ‬الحمل‭ ‬بأما‭.ن‬

البداية‭ ‬تكون‭ ‬منذ‭ ‬اللحظة‭ ‬الأولى‭ ‬للتخطيط‭ ‬للحمل،‭ ‬وهنا‭ ‬على‭ ‬المرأة‭ ‬إجراء‭ ‬بعض‭ ‬الخطوات‭ ‬التحضيرية‭ ‬والتحاليل‭ ‬الطبية‭ ‬لضمان‭ ‬صحة‭ ‬الحمل‭ ‬وسلامته‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬الاستشارة‭ ‬قبل‭ ‬الحمل‭ ‬لا‭ ‬غنى‭ ‬عنها‭ ‬نظرا‭ ‬لدورها‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬المضاعفات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تتعرض‭ ‬لها‭ ‬الحامل. من‭ ‬هذه‭ ‬الفحوصات‭ ‬اختبار‭ ‬الهيموغلوبين‭ ‬السكري‭ ‬لمعرفة‭ ‬مدى‭ ‬سيطرة‭ ‬الجسم‭ ‬على‭ ‬مرض‭ ‬السكري‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬الثمانية‭ ‬أسابيع‭ ‬الى‭ ‬الإثني‭ ‬عشر‭ ‬أسبوع‭ ‬الماضية‭.

كما‭ ‬يجب‭ ‬إجراء‭ ‬تحليل‭ ‬للبول‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬مضاعفات‭ ‬الكلى‭ ‬السكري،‭ ‬واختبارات‭ ‬الكوليسترول‭ ‬والدهون‭ ‬الثلاثية‭ ‬بالدم،‭ ‬وفحص‭ ‬العين‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬مضاعفات‭ ‬السكري،‭ ‬رسم‭ ‬القلب‭ ‬للاطمئنان‭ ‬على‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬مشاكل‭ ‬صحية‭ ‬في‭ ‬القلب،‭ ‬واختبارات‭ ‬دم‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬سلامة‭ ‬الكلى‭ ‬والكبد‭.  ‬من‭ ‬المهم‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬معدل‭ ‬السكري‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬قبل‭ ‬التخطيط‭ ‬للحمل،‭ ‬حيث‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬70‭ ‬–‭ ‬100‭ ‬ملغ‭/‬ديسيلتر‭ ‬قبل‭ ‬الأكل‭ ‬وأقل‭ ‬من‭ ‬120‭ ‬ملغ‭/‬ديسيلتر‭ ‬بعد‭ ‬ساعتين‭ ‬من‭ ‬الأكل‭.‬

في‭ ‬الحالات‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬فيها‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬مستويات‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬خلال‭ ‬أشهر‭ ‬الحمل،‭ ‬فمن‭ ‬الممكن‭ ‬ان‭ ‬تضع‭ ‬الأم‭ ‬مولودا‭ ‬لديه‭ ‬حالة‭ ‬تعرف‭ ‬بـ”العملقة”‭ ‬بحيث‭ ‬يكون‭ ‬جسم‭ ‬الطفل‭ ‬كبير‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬غيره،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬مستويات‭ ‬السكر‭ ‬في‭ ‬دم‭ ‬الأم‭ ‬وارتفاعها‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬وصول‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬السكر‭ ‬الى‭ ‬دم‭ ‬الجنين‭ ‬والذي‭ ‬يحاول‭ ‬جسده‭ ‬التخلص‭ ‬من‭ ‬الكميات‭ ‬الزائدة‭ ‬من‭ ‬السكر‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تحويلها‭ ‬الى‭ ‬دهون،‭ ‬وتكون‭ ‬النتيجة‭ ‬كبر‭ ‬حجمه‭ ‬عن‭ ‬الطبيعي‭.‬ بعض‭ ‬الحالات‭ ‬قد‭ ‬تتطلب‭ ‬إخضاع‭ ‬الأم‭ ‬للولادة‭ ‬القيصرية‭ ‬بسبب‭ ‬الحجم‭ ‬الزائد‭ ‬للطفل‭.‬

الأدوية‭ ‬خلال‭ ‬أشهر‭ ‬الحمل

تعتبر‭ ‬الأدوية‭ ‬الفموية‭ ‬لمرض‭ ‬السكري‭ ‬غير‭ ‬آمنة،‭ ‬حيث‭ ‬يتوجب‭ ‬استبدالها‭ ‬بحقن‭ ‬الانسولين‭ ‬قبل‭ ‬حدوث‭ ‬الحمل‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬مرض‭ ‬السكري‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬أمان‭ ‬استخدام‭ ‬الأدوية‭ ‬العلاجية‭ ‬التي‭ ‬تعطى‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الفم‭ ‬غير‭ ‬مضمون‭ ‬أثناء‭ ‬الحمل‭ .‬اما‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬الانسولين،‭ ‬ينبغي‭ ‬تعديل‭ ‬الجرعات‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬الحامل‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬جرعات‭ ‬أعلى‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الشهور‭ ‬الثلاثة‭ ‬الأخيرة.  تناول‭ ‬أقراص‭ ‬حمض‭ ‬الفوليك‭ ‬أو‭ ‬الفوليك‭ ‬أسيد،‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬حدوث‭ ‬الحمل‭ ‬أي‭ ‬عند‭ ‬التخطيط‭ ‬له،‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬يسببها‭ ‬عدم‭ ‬الإنغلاق‭ ‬الصحيح‭ ‬للعمود‭ ‬الفقري‭ ‬لدى‭ ‬طفلك،‭ ‬مثل‭ ‬الشق‭ ‬الشوكي‭.‬ يجب‭ ‬تناول‭ ‬خمس‭ ‬ميللغرامات‭ ‬من‭ ‬مكمّلات‭ ‬حمض‭ ‬الفوليك‭ ‬يومياً‭ ‬والاستمرار‭ ‬عليها‭ ‬حتى‭ ‬الأسبوع‭ ‬الـ‭ ‬12‭ ‬من‭ ‬الحمل‭.‬

 

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *