داء‭ ‬كرون

داء‭ ‬كرون

داء‭ ‬كرون

التهاب‭ ‬مزمن‭ ‬يصيب‭ ‬أجزاء‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي

التهاب‭ ‬مُزمن‭ ‬يصيب‭ ‬أي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬أجزاء‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬عامّةً،‭ ‬وفي‭ ‬أغلب‭ ‬الحالات‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭ ‬وكذلك‭ ‬الأجزاء‭ ‬السفلية‭ ‬من‭ ‬الأمعاء‭ ‬الدقيقة‭. ‬هذا‭ ‬الالتهاب‭ ‬الذي‭ ‬يتفشى‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬طبقات‭ ‬الجدار‭ ‬المعويّ‭ ‬يتميّز‭ ‬بوجود‭ ‬مناطق‭ ‬غير‭ ‬مُصابة،‭ ‬سليمة‭ ‬وطبيعيّة،‭ ‬قد‭ ‬تتبدّل‭ ‬بأخرى‭ ‬مصابة‭.‬ إنه‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬الذي‭ ‬يعطّل‭ ‬الوظائف‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬الأمعاء،‭ ‬فيؤدي‭ ‬الى‭ ‬حدوث‭ ‬انتفاخ‭ ‬ويعمل‭ ‬بالتالي‭ ‬على‭ ‬انسداد‭ ‬ممر‭ ‬داخل‭ ‬الأمعاء‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تطور‭ ‬القرحة‭ ‬الذي‭ ‬يؤذي‭ ‬الطبقات‭ ‬من‭ ‬جدار‭ ‬الأمعاء،‭ ‬كما‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬فقدان‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬امتصاص‭ ‬العناصر‭ ‬الغذائية‭ ‬من‭ ‬الأطعمة‭ ‬ويؤدي‭ ‬إلى‭ ‬حدوث‭ ‬تطور‭ ‬غير‭ ‬طبيعي‭ ‬يعرف‭ ‬باسم‭ ‬الناسور‭ ‬من‭ ‬جزء‭ ‬واحد‭ ‬إلى‭ ‬جزء‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الأمعاء،‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬الأمعاء‭ ‬إلى‭ ‬الأنسجة‭ ‬المجاورة‭ ‬مثل‭ ‬المثانة‭.‬

سبب‭ ‬الإصابة،‭ ‬وكما‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمراض،‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬مجهولا،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬البعض‭ ‬يعزو‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬العامل‭ ‬الوراثي‭ ‬والنمط‭ ‬الغذائي‭ ‬والتدخين؛‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬بعض‭ ‬الأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬والدراسات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الإصابة‭ ‬قد‭ ‬تحدث‭ ‬بسبب‭ ‬وجود‭ ‬خلل‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬للمريض‭ ‬يسبب‭ ‬حساسية‭ ‬البكتيريا‭ ‬الموجودة‭ ‬بشكل‭ ‬طبيعي‭ ‬في‭ ‬الأمعاء‭ ‬فتسبب‭ ‬التهابا‭ ‬وتقرحات‭ ‬في‭ ‬جدار‭ ‬الأمعاء‭.‬

من‭ ‬الصعب‭ ‬الشفاء‭ ‬التام‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬كونه‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬المزمنة‭ ‬التي‭ ‬تأتي‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬هجمات‭ ‬بين‭ ‬الحين‭ ‬والآخر‭ ‬وقد‭ ‬تطول‭ ‬فترة‭ ‬الهجمة‭ ‬او‭ ‬تقصر؛‭ ‬خطورة‭ ‬المرض‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬حصول‭ ‬انسدادات‭ ‬او‭ ‬تقرحات‭ ‬او‭ ‬حدوث‭ ‬نزيف‭ ‬وتكوّن‭ ‬الناسور‭ ‬او‭ ‬شقوق‭ ‬شرجية‭ ‬وثقب‭ ‬الأمعاء؛‭ ‬ومن‭ ‬المخاطر‭ ‬ايضا‭ ‬انه‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد‭ ‬ترتفع‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسرطان‭.‬

ويختلف‭ ‬شكل‭ ‬الإصابة‭ ‬بالمرض‭ ‬باختلاف‭ ‬الموضع‭ ‬الذي‭ ‬يصيب‭ ‬المريض،‭ ‬فقد‭ ‬يصيب‭ ‬القناة‭ ‬الهضمية‭ ‬أو‭ ‬المعدة‭ ‬أو‭ ‬الإثني‭ ‬عشر‭ ‬أو‭ ‬الأمعاء‭ ‬الدقيقة‭ ‬أو‭ ‬القولون،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬فتحة‭ ‬الخروج؛‭ ‬وعليه،‭ ‬فان‭ ‬طرق‭ ‬العلاج‭ ‬تختلف‭ ‬حسب‭ ‬موضع‭ ‬الإصابة‭.‬

الأعراض

الأعراض‭ ‬التي‭ ‬تصاحب‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬قد‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬المعتدلة‭ ‬والحادّة‭ ‬جدًا،‭ ‬ومن‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬تظهر‭ ‬بشكل‭ ‬تدريجي‭ ‬أو‭ ‬مفاجئ‭. ‬ولكن‭ ‬اختلاف‭ ‬شكل‭ ‬الإصابة‭ ‬والجزء‭ ‬المصاب‭ ‬يجعل‭ ‬ايضا‭ ‬الأعراض‭ ‬مختلفة،‭ ‬منها‭ ‬عوارض‭ ‬هضمية‭ ‬ومنها‭ ‬غير‭ ‬هضمية‭. ‬أعراض‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬الهضمية‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬ألم‭ ‬شديد‭ ‬في‭ ‬البطن‭ ‬والإسهال‭ ‬الذي‭ ‬يكون‭ ‬مخاطياً‭ ‬ومترافقاً‭ ‬مع‭ ‬القيح‭ ‬أو‭ ‬الدم،‭ ‬انسداد‭ ‬الأمعاء،‭ ‬نقص‭ ‬الشهية،‭ ‬وجود‭ ‬نواسير‭ ‬شرجية،‭ ‬او‭ ‬نزف‭ ‬دموي‭ ‬في‭ ‬الخروج‭.‬

اما‭ ‬العوارض‭ ‬غير‭ ‬الهضمية،‭ ‬فقد‭ ‬تشمل‭:‬

  • التعب‭ ‬والانحطاط‭ ‬والحمى‭.‬
  • نقص‭ ‬الوزن‭.‬
  • القلاع‭ ‬في‭ ‬الفم‭ ‬أو‭ ‬الشرج‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الأعضاء‭ ‬التناسلية‭.‬
  • تأخر‭ ‬النمو‭ ‬عند‭ ‬الأطفال‭.‬
  • الآلام‭ ‬المفصلية‭.‬
  • التظاهرات‭ ‬الجلدية‭.‬
  • حصوات‭ ‬في‭ ‬الكلى‭ ‬والمرارة‭.‬
  • مشاكل‭ ‬في‭ ‬الكبد‭.‬

مضاعفات‭ ‬المرض

اختلاف‭ ‬أشكال‭ ‬المرض‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬وظائف‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬وبالتالي‭ ‬يخلف‭ ‬وراءه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المضاعفات‭ ‬بحسب‭ ‬الجزء‭ ‬المصاب‭. ‬ومن‭ ‬مضاعفات‭ ‬داء‭ ‬كرون‭:‬

  • انسداد‭ ‬الأمعاء‭: ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬تنسد‭ ‬الأمعاء‭ ‬الدقيقة،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬أخطر‭ ‬المضاعفات،‭ ‬ويؤدي‭ ‬لألم‭ ‬في‭ ‬البطن‭ ‬والقيء‭ ‬المستمر‭ ‬وعدم‭ ‬التبرز‭.‬
  • ‭ ‬ثقب‭ ‬الأمعاء،‭ ‬ما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تسرب‭ ‬محتوى‭ ‬الأمعاء‭ ‬ويؤدي‭ ‬بالتالي‭ ‬إلى‭ ‬إلتهاب‭ ‬وألم‭ ‬شديد‭ ‬في‭ ‬البطن‭. ‬بعض‭ ‬الحالات‭ ‬تتطلب‭ ‬معالجة‭ ‬جراحية‭ ‬بشكل‭ ‬فوري‭.‬
  • ‭ ‬تضيق‭ ‬الأمعاء‭ ‬حيث‭ ‬يؤدي‭ ‬الالتهاب‭ ‬المزمن‭ ‬إلى‭ ‬نشوء‭ ‬الندبات‭ ‬وتضيق‭ ‬الأمعاء‭ ‬وخاصةً‭ ‬الدقيقة‭. ‬كما‭ ‬يؤدي‭ ‬تضيق‭ ‬الأمعاء‭ ‬إلى‭ ‬انسداد‭ ‬الأمعاء‭ ‬وآلام‭ ‬في‭ ‬البطن‭.‬
  • الناسور‭ ‬وهو‭ ‬فتحة‭ ‬أو‭ ‬مسلك‭ ‬يصل‭ ‬بين‭ ‬عضو‭ ‬وآخر‭. ‬يحدث‭ ‬الناسور‭ ‬بسبب‭ ‬الالتهابات‭ ‬المستمرة‭ ‬والقروح‭ ‬التي‭ ‬تصيب‭ ‬الأمعاء‭. ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬مرضى‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬يُعانون‭ ‬من‭ ‬الناسور‭. ‬
  • ‭ ‬الخراج‭ ‬وهو‭ ‬تجمع‭ ‬للإفرازات‭ ‬الالتهابية‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬ما‭. ‬في‭ ‬حال‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬فإن‭ ‬الخراج‭ ‬قد‭ ‬يتجمع‭ ‬في‭ ‬جوف‭ ‬البطن‭ ‬أو‭ ‬الحوض،‭ ‬حيث‭ ‬يتسرب‭ ‬الالتهاب‭ ‬من‭ ‬الأمعاء‭ ‬إلى‭ ‬جوف‭ ‬البطن‭ ‬أو‭ ‬الحوض‭ ‬ويتجمع‭ ‬الخراج‭.‬
  • ‭ ‬النزف‭: ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬النزف‭ ‬شديداً‭ ‬لدى‭ ‬بعض‭ ‬المرضى‭ ‬فيؤدي‭ ‬إلى‭ ‬فقدان‭ ‬الدم‭.‬
  • ‭ ‬سوء‭ ‬الامتصاص‭: ‬بسبب‭ ‬الالتهاب‭ ‬المزمن‭ ‬والتقرحات‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬توجد‭ ‬في‭ ‬الأمعاء،‭ ‬فإن‭ ‬الأمعاء‭ ‬تفقد‭ ‬وظيفتها‭ ‬ويحدث‭ ‬سوء‭ ‬الامتصاص‭. ‬قد‭ ‬ينقص‭ ‬الكالسيوم‭ ‬ويسبب‭ ‬هشاشة‭ ‬العظام،‭ ‬أو‭ ‬تنقص‭ ‬فيتامينات‭ ‬عديدة‭.‬
  • ‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭ ‬ولكن‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬التهاب‭ ‬القولون‭ ‬التقرحي‭.‬

التشخيص

  • تكون‭ ‬بداية‭ ‬التشخيص‭ ‬أولا‭ ‬بالفحص‭ ‬السّريري‭ ‬للمريض‭ ‬والاستماع‭ ‬إلى‭ ‬شكواه‭ ‬مع‭ ‬معرفة‭ ‬تفاصيل‭ ‬عن‭ ‬طبيعة‭ ‬الألم‭ ‬ومدته‭ ‬وطبيعة‭ ‬البراز‭ ‬وما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬إسهال‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما؛‭ ‬ثم‭ ‬ينتقل‭ ‬إلى‭ ‬فحصه‭ ‬بدقة‭ ‬باحثا‭ ‬عن‭ ‬علامات‭ ‬المرض‭ ‬كالحرارة‭ ‬ودقات‭ ‬القلب‭ ‬وضغط‭ ‬الدم،‭ ‬كما‭ ‬يفحص‭ ‬البطن‭ ‬والمستقيم‭ ‬وغيرها‭. ‬ينتقل‭ ‬الطبيب‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬طلب‭ ‬إجراء‭ ‬بعض‭ ‬الفحوصات‭ ‬والأشعة‭ ‬الضرورية‭ ‬لتشخيص‭ ‬أدق‭ ‬للحالة‭.‬
  • فحص‭ ‬دم‭ ‬CBC‭ ‬يحدد‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬ارتفاع‭ ‬في‭ ‬كريات‭ ‬الدم‭ ‬البيضاء‭ ‬الذي‭ ‬يبرز‭ ‬عند‭ ‬وجود‭ ‬حالة‭ ‬التهاب‭ ‬في‭ ‬الجسم‭.  ‬مؤشرات‭ ‬الالتهاب‭ ‬في‭ ‬الدم‭: ‬‭(‬ESR‭- ‬erythrocyte sedimentation rate‭)‬،‭ ‬والبروتين‭ ‬المتفاعل‭ (‬CRP-C Reactive Protein‭)‬،‭ ‬والذين‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬يكونا‭ ‬مرتفعان‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الالتهاب‭.‬
  • فحص‭ ‬الألبومين‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬الذي‭ ‬ينخفض‭ ‬تركيزه‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الالتهاب‭ ‬المزمن‭.‬
  • ‭ ‬الأجسام‭ ‬المضادة‭ ‬في‭ ‬الدم‭: ‬نظراً‭ ‬لأن‭ ‬داء‭ ‬الأمعاء‭ ‬الالتهابي‭ ‬هو‭ ‬داء‭ ‬مناعة‭ ‬ذاتي،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أجسام‭ ‬مضادة‭ ‬ذاتية‭ ‬في‭ ‬دم‭ ‬المريض‭.‬
  • ‭ ‬اختبار‭ ‬البراز‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬خلايا‭ ‬الالتهاب‭ ‬فيه‭.‬
  • ‭ ‬تنظير‭ ‬القولون‭ (‬Colonoscopy‭) ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬للطبيب‭ ‬أن‭ ‬يشاهد‭ ‬جوف‭ ‬القولون،‭ ‬لتشخيص‭ ‬داء‭ ‬كرون‭. ‬وخلال‭ ‬التنظير‭ ‬بإمكان‭ ‬الطبيب‭ ‬استخراج‭ ‬عينة‭ ‬لفحصها‭ ‬بالمجهر‭ ‬في‭ ‬المختبر‭. ‬تنظير‭ ‬القولون‭ ‬يُساعد‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬وقف‭ ‬النزيف‭ ‬وتوسيع‭ ‬التضيق‭.‬
  • ‭ ‬تنظير‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬العلوي‭ (‬Endoscopy‭) ‬والذي‭ ‬يُساعد‭ ‬في‭ ‬تشخيص‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬الذي‭ ‬يُصيب‭ ‬الجهاز‭ ‬الهضمي‭ ‬العلوي،‭ ‬أو‭ ‬علاج‭ ‬مضاعفاته‭.‬
  • ‭ ‬الخزعة‭ (‬Biopsy‭) ‬لاستخراج‭ ‬عينة‭ ‬من‭ ‬العضو‭ ‬المصاب‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فحصها‭ ‬تحت‭ ‬المجهر‭ ‬في‭ ‬المختبر‭. ‬يُعتبر‭ ‬الاختبار‭ ‬الأفضل‭ ‬والأكثر‭ ‬نوعية‭ ‬ودقة‭ ‬التشخيص‭ ‬كرون‭. ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تشخيص‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬عينة‭.‬
  • ‭ ‬الاختبارات‭ ‬التصويرية‭ ‬وأهمها‭ ‬التصوير‭ ‬الطبقي‭ ‬المحوسب‭ (‬CT‭- ‬Computerized Tomography‭) ‬ويتم‭ ‬خلاله‭ ‬تصوير‭ ‬البطن‭. ‬يمكن‭ ‬بلع‭ ‬أو‭ ‬حقن‭ ‬مواد‭ ‬خاصة‭ ‬لتعكس‭ ‬الأمعاء‭ ‬أو‭ ‬القولون‭. ‬تُلاحظ‭ ‬تغييرات‭ ‬مميزة‭ ‬لداء‭ ‬الأمعاء‭ ‬الالتهابي،‭ ‬كالتهاب‭ ‬جدار‭ ‬الأمعاء،‭ ‬تضيق‭ ‬الأمعاء،‭ ‬أو‭ ‬الناسور‭.‬
0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *