كيف يقضي الماء والصابون على الفيروس؟

كيف يقضي الماء والصابون على الفيروس؟

هي النصيحة الذهبية في ظل انتشار فيروس كورونا، والأكثر فعالية للتخلص من الفيروسات التي تبقى على سطح جسم الإنسان لساعات أو حتى لأيام مقارنة باستخدام أي مطهر أومعقم، حيث أن جلد الإنسان هو بمثابة السطح المثالي للفيروس حيث تتفاعل البروتينات والأحماض الدهنية في الخلايا الميتة مع الفيروس.

ولكن، كيف يقضي الماء والصابون على فيروس كورونا المستجد كوفيد-19-؟

يجب الإشارة أولا إلى أن الفيروس هو عبارة عن جسيمات صغيرة جدا مجمعة ذاتيا والطبقة الدهنية هي أضعف رابط. 

يقوم الصابون بإذابة غشاء الدهون فيسقط الفيروس ويموت أو يصبح غير نشط لأنّ الفيروسات ليست حية.

الفيروسات في معظمها مؤلفة من ثلاث وحدات رئيسية هي حمض الريبونوكليك والبروتينات والدهون، والخلية المصابة بالفيروس تقوم بتصنيع الكثير من وحدات بناء لتتجمع ذاتيا وتلقائيا فتكوّن الفيروس. لكن مع موت الخلية المصابة، تهرب كل هذه الفيروسات الجديدة وتستمر في إصابة الخلايا الأخرى، وينتهي الأمر ببعضها أيضا في القصبة الهوائية للرئتين.

عند السعال أو العطس، يتطاير رذاذ صغير من القصبة الهوائية ليحط على الأسطح وتجف غالبا بسرعة، لكن تبقى الفيروسات نشطة؛ عند لمس هذا السطح الملوّث فإنه يلتصق على اليد ومنها ينتقل إلى الفم أو العينين او الأنف عند لمسها لا شعوريا.

يحتوي الصابون على مواد شبيهة بالدهون، فتتنافس جزيئات الصابون مع الدهون الموجودة على غشاء الفيروس  لتقضي عليها.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *