ما هي الفحوصات المطلوبة للكشف عن السرطان؟

ما هي الفحوصات المطلوبة للكشف عن السرطان؟

الفحوصات المخبرية تشكل بداية الطريق نحو العلاج الصحيح بعد أن يحصل الطبيب على صورة واضحة لما يحدث داخل جسم الإنسان من خلال فحوصات الدم المفصلة او بعض صور الأشعة وغيرها. بعض أنواع مرض السرطان بات من الممكن الشفاء منها في حال خضع المريض لفحوصات دورية تسهم في التشخيص المبكر الذي بدوره يسهم في زيادة فعالية العلاج.

هناك أنواع امن فحوصات الدم تساعد الطبيب في الكشف عن بعض الأنواع من السرطان؛ ففي حال اشتبه الطبيب بوجود السرطان قد يطلب إجراء بعض اختبارات الدم السرطانية أو اختبارات مخبرية أخرى مثل تحليل البول أو أخذ خزعة من مكان الورم.

ولكن، ما هي الفحوصات المطلوبة للكشف عن مرض السرطان؟

فحوصات الدم

يوجد العديد من الفحوصات المخبرية التي يخضع لها المريض للكشف عن وجود خلايا سرطانية، قبل أن ينتقل الى مراحل تشخيصية أخرى. إجراء فحوصات مخبرية لتحليل للدم. فحص العلامات الحيوية التي من المحتمل تأثير الورم عليها عن طريق إجراء فحص للبول أو للدم أو لأنسجة الجسم. فحص الحمض النووي الذي يتم فيه عرض جينات الحمض النووي للخلايا الشاذة.

هناك فحوصات مخبرية تكشف مرض السرطان وفحوصات اخرى تعطي دلالات معينة حول وجود الأورام (Tumor Markers) وهي عبارة عن قياسات تتم في عينة من الدم يمكن من خلالها التوصل الى التشخيص المبكر للسرطان ومتابعة تأثير العلاج وقياس مدى استجابة المريض، مثل سرطان الرحم CA 15.3 وسرطان الثدي CA 125 وسرطان المبيض CA125 وسرطان الخصيتين  BHCG وسرطان الغدة الدرقية Throglobulin سرطان المعدة CA724-وسرطان الدم اللوكيميا B2M – CBC&BF سرطان القولون CEA وسرطان نخاع العظم  PEPH Protein electrophoresis وسرطان الغدة الليمفاوية B2M – CEA.

من الفحوصات الضرورية للكشف عن مرض السرطان:

تحليل السمات الورمية  (Tumor markers)

يبحث هذا الفحص عن دلالات تشير الى وجود خلايا سرطانية عبر التحري عن مركبات كيمائية معينة ترتفع نسبة تركيزها في سوائل الجسم المختلفة عند وجود السرطان، حيث أن بعض أنواع الأورام ترفع نسبة الكالسيوم أو بروتينات الدم أو بعض الهرمونات، إضافة إلى ارتفاع نسبة بعض الأنزيمات بمصل الدم. كما يتم البحث أيضا عن مواد وإفرازات ينتجها الجسم في حال وجود الخلايا الورمية.

تعداد الدم الكامل (CBC)

هو فحص روتيني لتعداد خلايا الدم ومكوناتها، من كريات بيضاء وحمراء وصفائح دموية.

كريات الدم البيضاء (white blood cells)

يسهم هذا الفحص في التقصي عن نوع معين من الخلايا الشاذة التي يدل وجودها بأعداد غير عادية على وجود اللوكيميا في حالات أورام الدم، إضافة إلى تقصي تأثير المعالجات.

خضاب الدم (Hemoglobin)

انخفاض معدل خضاب الدم يدل على وجود فقر الدم والذي بدوره قد يظهر كنتيجة لتأثيرات المعالجات، أو قد يظهر كعلامة على عودة السرطان لدى أورام الدم.

الراسب الدموي (Hematocrit)

يحدد تعداد الراسب الدموي النسبة ما بين البلازما بالدم والكريات الحمراء، ودل انخفاض تعداده أيضا على وجود فقر بالدم.

تعداد الخلايا المتعادلة الكلي (Absolute neutrophil count ANC)

يعتبر هذا الفحص من المقاييس المهمة لمعرفة قدرة الجسم على مقاومة العدوى، ويتم ذلك بقياس النسبة ما بين تعداد هذه الخلايا والتعداد الإجمالي للكريات البيضاء.

تعداد الصفائح الدموية (Platelet count)

انخفاضها قد يدل على وجود اللوكيميا لدى الطفل بصفة خاصة، و يؤدي نقصها إلى سهولة النزف؛ وينخفض تعدادها بالدم كتأثير جانبي حين يتلقى الطفل المعالجات، وقد ينخفض بسبب من وجود عدوى ما.

تحاليل كيميائيات الدم

يتم إجراء عدة تحاليل أخرى لقياس نسب العديد من الكيميائيات والأملاح بالدم، وتحديد فاعلية وظائف الكبد والكِليتين.

إجراءات تشخيصية

من الفحوصات التي يجب أن يخضع لها المريض في حال الشك بوجود سرطان خزعة Biopsy  وهي عينة تؤخذ من مكان تواجد الورم لفحص الخلايا المكونة وتحديد ما إذا كانت سرطانية أم لا، حيث تختلف الخلايا السرطانية عن الطبيعية بأن لها شكل شاذ، وأنها أكثر بدائية من الخلايا الطبيعية، وشكل نواتها مختلف جداً.

التصوير التشخيصي من ضروريات الحري عن السرطان، حيث يكشف الأورام الشاذة باستخدام أجهزة عالية الدقة مثل: الأشعة السينية. إجراء تصوير مقطعي CT، بالإضافة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي MRI، وإجراء إختبار انبعاثات الإلكترونات الإيجابية PET، ويمكن الجمع بين طرق التشخيص جميعها.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *