البروفسور‭ ‬سيزار‭ ‬ياغي

مستشفى ومركز بلڨو الطبي

 البروفسور‭ ‬سيزار‭ ‬ياغي

 الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬عن‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬العلاج”

تعكس‭ ‬نشاطات‭ ‬مستشفى‭ ‬ومركز‭ ‬بلفو‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬دوره‭ ‬الرائد‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬الوعي‭ ‬بين‭ ‬الجمهور‭ ‬لحثهم‭ ‬على‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬لما‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬في‭ ‬نجاح‭ ‬العلاجات‭ ‬لشتى‭ ‬أنواع‭ ‬الأمراض‭.‬ وقد‭ ‬لاقت‭ ‬حملة‭ ‬التوعية‭ ‬لسرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬في‭ ‬المستشفى‭ ‬طوال‭ ‬شهر‭ ‬آذار‭\ ‬مارس‭ ‬صداها‭ ‬لدى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬زار‭ ‬المستشفى‭ ‬من‭ ‬مرضى‭ ‬او‭ ‬زوار‭ ‬وذلك‭ ‬بمناسبة‭ ‬الشهر‭ ‬العالمي‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭.‬

الجميع‭ ‬تعرفوا‭ ‬على‭ ‬مضاعفات‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬والمستقيم‭ ‬ومخاطره‭ ‬وكيفية‭ ‬الوقاية‭ ‬منه‭ .‬والمستشفى‭ ‬قدمت‭ ‬فحص‭ ‬البراز‭ ‬المناعي‭ ‬الكيميائي‭ (‬FIT‭) ‬مجانا‭ ‬للعام‭ ‬الثاني‭ ‬على‭ ‬التوالي‭   ‬الذي‭ ‬يتوجب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬سن‭ ‬الـ50‭ ‬ اجراءه‭ ‬وكذلك‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬لديهم‭ ‬عاملا‭ ‬وراثيا‭ ‬لحثهم‭ ‬على‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬لأنه‭ ‬يعطي‭ ‬مؤشرا‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬مشكلة‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬القولون‭ ‬وهي‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬للكشف‭ ‬عما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬يوجد‭ ‬دم‭ ‬في‭ ‬البراز‭ ‬لينتقل‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬الى‭ ‬مرحلة‭ ‬التنظير‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬احتاج‭ ‬لذلك‭.‬ وكذلك‭ ‬لقد‭ ‬تم‭ ‬وضع‭ ‬كشك‭ ‬خاص‭ ‬عند‭ ‬مدخل‭ ‬المستشفى‭ ‬يضم‭ ‬متخصصين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬يقع‭ ‬على‭ ‬عاتقهم‭ ‬مسؤولية‭ ‬توعية‭ ‬المرضى‭ ‬والزوار‭ ‬وتقديم‭ ‬النصائح‭ ‬والإرشادات‭ ‬لهم‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬معلومات‭ ‬حول‭ ‬المرض‭ ‬ومضاعفاته‭.‬

وخلال‭ ‬حديث‭ ‬مع‭ ‬البروفسور‭ ‬سيزار‭ ‬ياغي‭ ‬لمجلة‭ ‬”المستشفى‭ ‬العربي”‭ ‬قال‭ ‬ان‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬يحتل‭ ‬مراتب‭ ‬متقدمة‭ ‬بين‭ ‬السرطانات‭ ‬التي‭ ‬تصيب‭ ‬كلا‭ ‬الجنسين‭ ‬ويحدث‭ ‬بسبب‭ ‬تغيرات‭ ‬تصيب‭ ‬القولون‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يشعر‭ ‬بها‭ ‬المريض‭ ‬وتكون‭ ‬البداية‭ ‬بتورم‭ ‬حميد‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬اسم‭ ‬Adenoma‭  ‬لكنه‭ ‬يتطور‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭ ‬ليصل‭ ‬الى‭ ‬ورم‭ ‬سرطاني‭ ‬خبيث‭. ‬ثم‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬ارتباط‭ ‬سرطان‭ ‬القولون‭ ‬بالعمر،‭ ‬لافتا‭ ‬الى‭ ‬انه‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يصيب‭ ‬من‭ ‬تخطوا‭ ‬عمر‭ ‬الخمسين‭ ‬ويتضاعف‭ ‬على‭ ‬عمر‭ ‬الستين‭ ‬بحيث‭ ‬يزداد‭ ‬الخطر‭ ‬مع‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬السن‭.‬

أبرز‭ ‬المؤشرات

اما‭ ‬المؤشرات‭ ‬التي‭ ‬تحدث‭ ‬مع‭ ‬المريض‭ ‬وتنذر‭ ‬بوجود‭ ‬مشكلة‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬القولون‭ ‬فهي‭ ‬عديدة؛‭ ‬يقول‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬أن‭ ‬أبرزها‭ ‬وجود‭ ‬دم‭ ‬في‭ ‬البراز‭ ‬أو‭ ‬خسارة‭ ‬الوزن‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬ومن‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬مبرر،‭ ‬وجود‭ ‬تغيرات‭ ‬في‭ ‬طبيعة‭ ‬البراز‭ ‬كالإصابة‭ ‬بإمساك‭ ‬او‭ ‬إسهال‭ ‬مزمن‭ ‬لأيام‭ ‬عدة؛‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬أمراض‭ ‬التهابية‭ ‬مثل‭ ‬داء‭ ‬كرون‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬يجعل‭ ‬المريض‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬القولون؛ العامل‭ ‬الوراثي‭ ‬هو‭ ‬ايضا‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الخطر‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬احتمال‭ ‬الإصابة؛‭  ‬فإن‭ ‬من‭ ‬لديه‭ ‬حالة‭ ‬سرطان‭ ‬قولون‭ ‬في‭ ‬العائلة‭ ‬يتوجب‭ ‬عليه‭ ‬البدء‭ ‬بالفحوصات‭ ‬التشخيصية‭ ‬والكشف‭ ‬المبكر‭ ‬قبل‭ ‬سن‭ ‬الخمسين،‭ ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭.‬

الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬العلاج

عند‭ ‬سؤالنا‭ ‬عن‭ ‬العلاجات‭ ‬الحديثة،‭ ‬أكد‭ ‬الدكتور‭ ‬أن‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬هو‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬العلاجات‭ ‬لأنه‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬نحو‭ ‬العلاج‭ ‬التام‭ ‬والشفاء‭ ‬من‭ ‬المرض‭ ‬فكلما‭ ‬كان‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬بدايته‭ ‬تكون‭ ‬اللحمية‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬حميدة‭ ‬وبالإمكان‭ ‬إزالتها‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تتحول‭ ‬الى‭ ‬سرطانية‭ ‬لاسيما‭ ‬انها‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬10‭ ‬الى‭ ‬15‭ ‬سنة‭ ‬لتتحول‭.‬ فالكشف‭ ‬المبكر‭ ‬هو‭ ‬أولى‭ ‬التوجيهات‭ ‬ضمن‭ ‬بروتوكولات‭ ‬العلاج‭ ‬العالمية‭ ‬وهو‭ ‬سبب‭ ‬انتشار‭ ‬حملات‭ ‬التوعية‭ ‬التي‭ ‬تحث‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬إجراء‭ ‬الفحوصات‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬لحمية‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬صغر‭ ‬حجمها‭.‬ وأضاف‭:‬ “التوعية‭ ‬والكشف‭ ‬المبكر‭ ‬نضعها‭ ‬دائما‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬العلاجات‭ ‬الحديثة‭ ‬لأنها‭ ‬أفضل‭ ‬علاج .” ‬أما‭ ‬العلاج‭ ‬الطبي،‭ ‬فيبدأ‭ ‬باستئصال‭ ‬اللحميات‭ ‬والتورمات‭ ‬الصغيرة‭ ‬ومن‭ ‬الممكن‭ ‬ان‭ ‬نلجأ‭ ‬الى‭ ‬العمليات‭ ‬الجراحية‭ ‬في‭ ‬إطارها‭ ‬الكلاسيكي‭ ‬او‭ ‬نجري‭ ‬تدخلا‭ ‬طبيا‭ ‬بسيطا‭ ‬عبر‭ ‬المنظار‭ ‬ونقوم‭ ‬خلالها‭ ‬بإزالة‭ ‬اللحمية‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬احتجنا‭ ‬لذلك‭.‬

في‭ ‬مراحل‭ ‬المرض‭ ‬المتطورة‭ ‬والتي‭ ‬تكون‭ ‬فيها‭ ‬اللحمية‭ ‬تحولت‭ ‬الى‭ ‬سرطانية،‭ ‬يقول‭ ‬الدكتور‭ ‬ياغي‭ ‬أن‭ ‬المريض‭ ‬هنا‭ ‬يبدأ‭ ‬رحلته‭ ‬العلاجية‭ ‬بواسطة‭ ‬علاجات‭ ‬السرطان‭ ‬المتطورة‭ ‬مثل‭ ‬العلاج‭ ‬المناعي‭ ‬او‭ ‬العلاج‭ ‬الموجه‭ ‬وربما‭ ‬العلاج‭ ‬الكيميائي‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬ذلك‭ ‬بحسب‭ ‬مرحلة‭ ‬المرض‭ ‬ونسبة‭ ‬انتشاره‭.‬

لكن‭ ‬ما‭ ‬نتحدث‭ ‬عنه‭ ‬من‭ ‬آليات‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬ونركز‭ ‬عليها‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬لأنها‭ ‬كفيلة‭ ‬بعدم‭ ‬وصولنا‭ ‬الى‭ ‬هذه‭ ‬المراحل‭ ‬المتأخرة‭ ‬من‭ ‬المرض،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يتجنب‭ ‬المريض‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتعرض‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬علاجات‭ ‬وجراحات‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬ينتج‭ ‬عنها‭ ‬من‭ ‬مضاعفات‭.‬

المنظار

المنظار‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬الخطوات‭ ‬التشخيصية‭ ‬الضرورية‭ ‬التي‭ ‬ينبغي‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬تخطى‭ ‬سن‭ ‬الخمسين‭ ‬أن‭ ‬يجريها؛‭ ‬وهنا،‭ ‬يتحدث‭ ‬انه‭ ‬ينبغي‭ ‬إجراؤها‭ ‬كل‭ ‬خمس‭ ‬او‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬لم‭ ‬يتبين‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬مشكلة‭ ‬لان‭ ‬أي‭ ‬لحمية‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬لكي‭ ‬تتطور؛‭ ‬وأضاف‭ ‬انه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬لحمية‭ ‬يتعين‭ ‬على‭ ‬المريض‭ ‬تكرار‭ ‬المنظار‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬يحددها‭ ‬الطبيب‭ ‬بناءا‭ ‬على‭ ‬نتيجة‭ ‬المنظار‭ ‬فأحيانا‭ ‬يجب‭ ‬تكراره‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬وذلك‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬حجم‭ ‬اللحمية‭ ‬ومدى‭ ‬تطورها‭ ‬وكثرتها‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬التفاصيل‭.‬ وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار،‭ ‬يشدد‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬نظافة‭ ‬القولون‭ ‬أي‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬المريض‭ ‬اتّباع‭ ‬الإرشادات‭ ‬لتفريغ‭ ‬المصران‭ ‬قبل‭ ‬ليلة‭ ‬من‭ ‬تحديد‭ ‬الموعد‭ ‬لان‭ ‬ذلك‭ ‬يساعد‭ ‬الطبيب‭ ‬على‭ ‬فحص‭ ‬القولون‭ ‬بشكل‭ ‬أدق‭.‬

وفي‭ ‬ختام‭ ‬حديثه،‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬مستشفى‭ ‬ومركز‭ ‬بلفو‭ ‬الطبي‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬التقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬والمتطورة‭ ‬التي‭ ‬تتيح‭ ‬للأطباء‭ ‬إمكانية‭ ‬التشخيص‭ ‬الدقيق‭ ‬وإزالة‭ ‬اللحميات‭ ‬خلال‭ ‬المنظار‭  ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬نوعها‭ ‬وحجمها‭. ‬

مجلة المستشفى العربي – عدد نيسان (أبريل) 2018  رقم 139 – صفحة 100

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *