الدكتور عبد‭ ‬الله‭ ‬الحقيل

الدكتور عبد‭ ‬الله‭ ‬الحقيل

إستشاري‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬التخصصي‭ ‬ومركز‭ ‬الأبحاث‭ ‬في‭ ‬الرياض

“عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعي‭ ‬البشري‭ ‬يعتبر‭ ‬الآن‭ ‬مرضا‭ ‬مزمنا‭ ‬مثل‭ ‬مرض‭ ‬السكري”

الإستشاري‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬التخصصي‭ ‬ومركز‭ ‬الأبحاث‭ ‬في‭ ‬الرياض‭ ‬الدكتور‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الحقيل‭ ‬خصّ‭ ‬مجلة‭ ‬“المستشفى‭ ‬العربي”‭ ‬بالحوار‭ ‬التالي‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬انعقاد‭ ‬مؤتمر‭ ‬القمة‭ ‬الثانية‭ ‬لفيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬في‭ ‬دبي‭.‬

هل‭ ‬لك‭ ‬بداية‭ ‬ان‭ ‬تقدم‭ ‬لنا‭ ‬التعريف‭ ‬العلمي‭ ‬لمرض‭ ‬الـ‭ ‬HIV؟‭ ‬

هو‭ ‬الفيروس‭ ‬الذي‭ ‬يسبب‭ ‬العدوى‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬الإيدز‭. ‬هناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬سوء‭ ‬الفهم‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬حول‭ ‬هذه‭ ‬العدوى‭ ‬ولذا‭ ‬وجب‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نوضح‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬مصاب‭ ‬بالإيدز‭ ‬مصاب‭ ‬بفيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية  (مرحلة‭ ‬متقدمة‭ ‬من‭ ‬العدوى)‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬كل‭ ‬المصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الإيدز‭. ‬العدوى‭ ‬بفيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ ‬مقسمة‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬مراحل‭:‬

  1. المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬هي‭ ‬المرحلة‭ ‬الحادة‭ (‬سيركونفرزيون‭) ‬وعادة‭ ‬ما‭ ‬تحدث‭ ‬خلال‭ ‬4‭-‬8‭ ‬أسابيع‭ ‬بعد‭ ‬التعرض‭ ‬للفيروس‭ ‬وهي‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬حالات‭ ‬الإنفلونزا‭ ‬والزكام‭ ‬والأمراض‭ ‬المماثلة‭ ‬التي‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬تدوم‭ ‬لأسبوع‭ ‬أو‭ ‬أسبوعين‭ ‬وتتلاشى‭ ‬بعدها‭ ‬دون‭ ‬علاج‭.‬
  2. ‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ :‬الشخص‭ ‬المصاب‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬لديه‭ ‬أي‭ ‬أعراض‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬ولكن‭ ‬الفيروس‭ ‬يتضاعف‭ ‬ويدمر‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬ببطء‭ (‬التشخيص‭ ‬يكون‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المؤشرات‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬الدم‭) ‬من‭ ‬دون‭ ‬علاج،‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬تستمر‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬2‭-‬15‭ ‬سنة،‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬قد‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬مراحل‭ ‬التقدم‭.‬
  3. ‭ ‬المرحلة‭ ‬الثالثة‭  ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الإيدز‭  ‬يبدأ‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬بالانهيار،‭ ‬وبدون‭ ‬علاج‭ ‬تستمر‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬السنة‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭.‬
  4. ‭ ‬المرحلة‭ ‬الرابعة‭ )‬الإيدز) وتضم‭ ‬انهيار‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي‭ ‬وتظهر‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإصابات‭ ‬والعدوى‭ ‬الاستثنائية‭ ‬والأورام‭.‬ من‭ ‬المهم‭ ‬جدا‭ ‬التنويه‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الشخص‭ ‬المصاب‭ ‬يمكنه‭ ‬نقل‭ ‬العدوى‭ ‬للآخرين‭ ‬من‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭.‬

حاليا‭ ‬لدينا‭ ‬علاج‭ ‬فعال‭ ‬جدا (إن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬كل‭(‬ ومعظم‭ ‬المرضى‭ ‬الذين‭ ‬يواظبون‭ ‬على‭ ‬العلاج‭ ‬يتمكنون‭ ‬من‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬المرحلة‭ ‬الثالثة‭ ‬حتى‭ ‬أولئك‭ ‬وصلوا‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬الإصابة‭ ‬بالإيدز‭ ‬يمكن‭ ‬عكسها‭ ‬إلى‭ ‬المرحلة‭ ‬2‭ ‬أو‭ ‬3‭ ‬أو‭ ‬وقف‭ ‬التقدم‭. ‬عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعي‭ ‬البشري‭ ‬يعتبر‭ ‬الآن‭ ‬مرض‭ ‬مزمن‭ ‬مثل‭ ‬مرض‭ ‬السكري،‭ ‬إن‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الإيدز‭ – ‬إنما‭ ‬يتعايشون‭ ‬مع‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ – ‬وليس‭ ‬المرضى‭ ‬عادة‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬معدل‭ ‬العمر‭ ‬المتوقع‭ ‬لهم‭ ‬فوق‭ ‬الـ‭ ‬40‭ ‬سنة‭ ‬إذا‭ ‬داوموا‭ ‬على‭ ‬العلاج‭. ‬

ما‭ ‬هو‭ ‬حجم‭ ‬خطورة‭ ‬الاصابة‭ ‬به؟‭ ‬من‭ ‬هي‭ ‬الفئات‭ ‬الاكثر‭ ‬عرضة؟‭ ‬وكيف‭ ‬يمكن‭ ‬الوقاية؟‭ ‬

هناك‭ ‬4‭ ‬وسائل‭ ‬لنقل‭ ‬العدوى‭:‬

  1. الدم‭ / ‬منتجات‭ ‬الدم‭ / ‬زرع‭ ‬الأعضاء‭. ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر،‭ ‬المراكز‭ ‬الصحية‭ ‬الجيدة‭ ‬تكون‭ ‬فيها‭ ‬فرص‭ ‬نقل‭ ‬العدوى‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬مليون،‭ ‬ولكن‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬أن‭ ‬يتوخوا‭ ‬الحذر‭ ‬من‭ ‬مراكز‭ ‬زرع‭ ‬الأعضاء‭ ‬التجارية،‭ ‬وشهدنا‭ ‬حالات‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬نقل‭ ‬عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعي‭ ‬البشري‭ ‬خلال‭ ‬عمليات‭ ‬زرع‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المراكز‭.‬
  2. الأدوات‭ ‬الحادة (شفرات‭ ‬الحلاقة،‭ ‬الإبر،‭ ‬مشرط…)‭ ‬هذه‭ ‬مشكلة‭ ‬رئيسية‭ ‬خاصة‭ ‬بين‭ ‬متعاطي‭ ‬المخدرات‭ ‬من‭ ‬الوريد‭ ‬يتم‭ ‬مشاركة‭ ‬الإبر‭ ‬نفسها‭ ‬بين‭ ‬عدة‭ ‬اشخاص،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مراكز‭ ‬الحجامة‭ ‬الغير‭ ‬مرخصة‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬تشكل‭ ‬مصدراً‭ ‬للقلق‭.‬
  3. من‭ ‬الأم‭ ‬المصابة‭ ‬إلى‭ ‬المولود‭ ‬الجديد‭. ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬الأم‭ ‬تواظب‭ ‬على‭ ‬العلاج‭ ‬فإن‭ ‬فرصة‭ ‬انتقال‭ ‬العدوى‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬25‭-‬50٪‭ ‬ولكن‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬الأم‭ ‬مواظبة‭ ‬على‭ ‬العلاج‭ ‬المناسب‭ ‬فتصبح‭ ‬فرصة‭ ‬الإصابة‭ ‬أقل‭ ‬من ‭. %‬0.01
  4. الاتصال‭ ‬الجنسي‭ ‬غير‭ ‬المحمي‭. ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬الرئيسي‭ ‬للعدوى‭ ‬في‭ ‬منطقتنا‭ (‬70-97٪‭). ‬هناك‭ ‬اعتقاد‭ ‬خاطئ‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬العدوى‭ ‬تنتقل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اتصال‭ ‬مثلي‭ ‬الجنس‭ ‬فقط‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬حوالي‭ ‬90٪‭ ‬من‭ ‬الاتصال‭ ‬الجنسي‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬يكون‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭. ‬إذا‭ ‬تم‭ ‬استخدام‭ ‬الواقي‭ ‬الذكري‭ ‬فإنه‭ ‬يحمي‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬في‭ ‬حوالي‭ ‬90٪‭ ‬من‭ ‬الحالات‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬المنقولة‭ ‬جنسيا‭.‬

وفي‭ ‬منطقتنا،‭ ‬تكون‭ ‬الفئات‭ ‬الأكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للإصابة‭ ‬هي‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬الجنس‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬الزواج‭ ‬دون‭ ‬حماية‭ (‬لا‭ ‬تستخدم‭ ‬الواقي‭) ‬أو‭ ‬تقاسم‭ ‬الإبر‭ ‬عند‭ ‬حقن‭ ‬المخدرات‭. ‬

إن‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬انتقال‭ ‬العدوى‭ ‬يمكن‭ ‬تحقيقها‭ ‬فعلاً،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬الواقي‭ ‬الذكري‭ ‬أثناء‭ ‬ممارسة‭ ‬الجنس‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬الزواج‭ ‬وعدم‭ ‬مشاركة‭ ‬الإبر‭ ‬مع‭ ‬الغير،‭ ‬وهذه‭ ‬ليست‭ ‬نظرية‭ ‬إنما‭ ‬ثبت‭ ‬أن‭ ‬تطبيق‭ ‬هذه‭ ‬الإرشادات‭ ‬البسيطة‭ ‬ساعد‭ ‬على‭ ‬خفض‭ ‬معدل‭ ‬العدوى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50٪‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬البلدان‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬سرعة‭ ‬تطوره؟‭ ‬والى‭ ‬أي‭ ‬مدى‭ ‬تسهم‭ ‬هذه‭ ‬العلاجات‭ ‬في‭ ‬احتضان‭ ‬المرض‭ ‬لفترة‭ ‬أطول؟‭ ‬

إذا‭ ‬كنت‭ ‬تقصد‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬هو‭ ‬موضح‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭. ‬عموما‭ ‬الوباء‭ ‬في‭ ‬انخفاض‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭ ‬بنحو‭ ‬30٪‭ ‬باستثناء‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وأوروبا‭ ‬الشرقية،‭ ‬للأسف‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬نسبة‭ ‬الإصابة‭ ‬في‭ ‬ارتفاع‭ ‬بسبب‭ ‬نقص‭ ‬الوعي‭ ‬في‭ ‬الأساس‭.‬

‭ ‬العلاج‭ ‬يلعب‭ ‬دورا‭ ‬حاسما‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬نوعية‭ ‬الحياة‭ ‬للأشخاص‭ ‬المصابين‭ ‬بفيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الغالبية‭ ‬العظمى‭ ‬سوف‭ ‬يتمتعون‭ ‬بحياة‭ ‬طبيعية‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬الألم،‭ ‬وسيكونون‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬العمل،‭ ‬وتكوين‭ ‬أسرة،‭ ‬مثل‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬آخر‭ ‬سليم‭.‬

مع‭ ‬العلم‭ ‬أنه‭ ‬إذا‭ ‬تمت‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬المرض‭ ‬وانخفض‭ ‬تعداد‭ ‬الفيروس‭ ‬في‭ ‬الدم‭ ‬فهذا‭  ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬خطر‭ ‬انتقال‭ ‬العدوى‭ ‬إلى‭ ‬الآخرين‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬القمة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكم‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬تبادل‭ ‬الخبرات؟‭ ‬

‭ ‬نيابة‭ ‬عن‭ ‬جميع‭ ‬الحضور‭ ‬أود‭ ‬أن‭ ‬أشكر‭ ‬غيلياد‭ ‬على‭ ‬مبادراتهم‭ ‬وجهودهم‭ ‬لتنظيم‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬فهو‭ ‬يشكل‭ ‬فرصة‭ ‬عظيمة‭ ‬للأطباء‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬البلدان‭ ‬لتبادل‭ ‬الخبرات،‭ ‬وتحديث‭ ‬معارفهم‭ ‬واستكشاف‭ ‬إمكانيات‭ ‬العمل‭ ‬التعاوني‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬المرض‭ ‬والسيطرة‭ ‬على‭ ‬علاجه‭.‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬الابحاث،‭ ‬هل‭ ‬من‭ ‬جديد يقدمه‭ ‬مستشفى‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬التخصصي‭ ‬ في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن؟‭ ‬

نحن‭ ‬نجري‭ ‬بحوثا‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬الملك‭ ‬فيصل‭ ‬التخصصي‭ ‬وهو‭ ‬موجه‭ ‬في‭ ‬مسارين‭:‬

  1. الأبحاث‭ ‬السريرية‭ ‬حيث‭ ‬نقوم‭ ‬بمراجعة‭ ‬الحالات‭ ‬ودراسة‭ ‬الأوبئة‭ ‬وتقييم‭ ‬الاستجابة‭ ‬للعلاج‭ ‬أو‭ ‬فشلها‭.‬
  2. ‭ ‬الأبحاث‭ ‬الأساسية‭ ‬ويتركز‭ ‬على‭ ‬دراسة‭ ‬الفيروس‭ ‬نفسه‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬الأدوية‭ ‬الجديدة‭ ‬بهدف‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفيروس‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬السيطرة‭ ‬عليه‭.‬

ادارة‭ ‬العلاج‭ ‬ربما‭ ‬هي‭ ‬الهدف‭ ‬المرجو‭ ‬لنجاح‭ ‬العلاج‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭. ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الخطوات‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن؟‭ ‬

حاليا‭ ‬لدينا‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأدوية‭ ‬الفعالة‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية،‭ ‬ولكن‭ ‬كأطباء‭ ‬نحن‭ ‬نحاول‭ ‬اختيار‭ ‬الدواء‭ ‬الأكثر‭ ‬أمانا‭ ‬وراحة‭ ‬للمريض‭.‬ قبل‭ ‬بضع‭ ‬سنوات،‭ ‬كان‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬عدوى‭ ‬فيروس‭ ‬نقص‭ ‬المناعة‭ ‬البشرية‭ ‬يتوجب‭ ‬عليهم‭ ‬أخذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬اثني‭ ‬عشر‭ ‬حبة‭ ‬يوميا‭ ‬ولكن‭ ‬لدينا‭ ‬الآن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬صياغة‭ ‬دوائية‭ ‬متحدة‭ ‬في‭ ‬قرص‭ ‬واحد‭ ‬ويتم‭ ‬أخذها‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬وهي‭ ‬فعالة‭ ‬للغاية‭ ‬وآمنة‭ ‬ومريحة،‭ ‬ولكن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬المريض‭ ‬والطبيب‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬أهمية‭ ‬عن‭ ‬الدواء‭ ‬ونحن‭ ‬نشجع‭ ‬دائما‭ ‬مرضانا‭ ‬على‭ ‬طرح‭ ‬الأسئلة‭ .‬إذا‭ ‬كان‭ ‬المرضى‭ ‬يفهمون‭ ‬مرضهم،‭ ‬وخيارات‭ ‬العلاج‭ ‬وعواقب‭ ‬سوء‭ ‬الامتثال‭ ‬أو‭ ‬التوقف‭ ‬عن‭ ‬العلاج‭ ‬فإنه‭ ‬سيحسن‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬النتائج‭.‬

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *