الدكتور مؤنس قلعاوي

الدكتور مؤنس قلعاوي

الرئيس التنفيذي لمركز كليمنصو الطبي، بيروت ورئيس مجلس إدارة كليمنصو مديسين انترناشونال

“تمكنا من توفير تقنيات حديثة تعمل وفق معايير جديدة في رعاية المرضى”

يضاهي مركز كليمنصو الطبي في بيروت أهم المستشفيات العالمية بعدما حرص على استقطاب أهم الكوادر البشرية، كما حرص كل الحرص على توفير أحدث التقنيات الطبية فكان سباقا في إجراء الجراحات الروبوتوية في لبنان والمنطقة، فضلا عن دوره الرائد في مجال السياحة العلاجية عبر إنشاء أول مركز دولي  يهدف الى جعل الاستشفاء للمسافرين أسهل؛ وها هو اليوم يخطو خطوات أوسع وأكبر على مستوى المنطقة حيث يشهد توسعات إقليمية في عدد من الدول العربية من خلال كليمنصو مديسين انترناشيونال. الدكتور مؤنس قلعاوي، الرئيس التنفيذي لمركز كليمنصو الطبي، بيروت ورئيس مجلس إدارة كليمنصو مديسين انترناشونال، تحدث الى مجلة “المستشفى العربي” في حوار خاص توقف خلاله عند أبرز التطورات التي شهدها المركز خلال السنوات القليلة الماضية، بالإضافة الى الخطط والتوسعات المستقبلية التي يسعى المركز الى تحقيقها. وفي ما يلي نص الحوار:

مركز كليمنصو الطبي يضاهي اليوم اهم المراكز والمستشفيات العالمية. هلا حدثتنا عن مميزات المركز من حيث التقنيات الطبية المتطورة والروبوت او من حيث الكادر البشري وغيرها؟

 في ظل عالم يتطوّر باستمرار في مجال التكنولوجيا العالية الجودة، يسعى مركز كليمنصو الطبي لإثراء نوعية الحياة وتعزيز الرعاية الصحية مواكباً ما يحصل من تطورات وتقديم احدث التقنيات وتلبية احتياجات المرضى. من أهم ميزات مركز كليمنصو الطبي هي وجوده في بيروت التي تُعتبر من أهم العواصم العربية المؤهلة لتكون مركزاً للخدمات الطبية، نظراً إلى موقعها ومناخها واستقطابها الأشقاء العرب، فضلاً عن وجود الكوادر البشرية الكفوءة في لبنان.

إنّ تصميم المركز وتجهيزه يؤكدان على أحدث ما توصل إليه العلم من تقنيات، ويتميّز بمركزه الريادي في الطب حيث نسعى دائما لنوفر لمرضانا أحدث ما توصّل إليه العلم في التشخيص والعلاج، في نفس الوقت الذي يتمتع فيه المريض بفخامة وخدمة فندقية من الدرجة الأولى.

يحتوي المركز على مراكز امتياز عدة أهمها:  مركز جراحة الدماغ والعمود الفقري، مركز أمراض الجهاز الهضمي والكبد، مركز أمراض القلب، ومركز علاج حصى الكلى والمسالك البولية. جميع هذه الأقسام مجهزة باحدث التقنيات التكنولوجية. كما ان قسم الأشعة يحتوي على أجهزة رقمية للمداخلة بالأشعة، مثل: جهاز رنين مغناطيسي؛ وأحدث جهاز التصوير الطبقي، وجهاز PET/CT scan، وأجهزة تصوير الثدي رقمياً؛ وقياس ركاكة العظام، كما يحتوي القسم على أجهزة تصوير فوق الصوتي (Ultrasound) تعمل بنظامٍ رباعي الأبعاد (4D).  جميع هذه الأجهزة رقمية، ما يقلل من كمية الأشعة وهي متصلة بنظام معلوماتي دقيق كي تصل الصور إلى الأطباء فوراً. ولدى المركز مختبرٌ متكامل مجهز بأجهزة حديثة تشمل جميع الأجهزة المختصة في التحليل المخبري والباثولوجيا وعلم الأنسجة.

الجراحة بواسطة الروبوت

بالإضافة الى أجهزته المتطورة والتخصصات المختلفة فقد  كنا اول من أجرى اولى العمليات الجراحية بواسطة الروبوت (Robotics Surgery) في لبنان والمنطقة وهي شكل من الأشكال المتقدمة للجراحة بالمنظار. وتستخدم هذه التقنية في جراحة أمراض النساء، جراحة المسالك البولية، جراحة القلب والشرايين والجراحة العامة.  لقد غيرت جراحة الروبوت وجه رعاية المرضى من خلال عدة مزايا وهي ألم أقل، نتائج جمالية أفضل، فقدان دم أقل وفترة بقاء في المستشفى أقصر. كما وقد أنشأ مؤخرا في مستشفى مركز كليمنصو الطبي  وحدة متخصصة في جراحة أمراض الكبد والمرارة والبنكرياس.

مركز مكافحة السرطان

كما بدء العمل في مركز العلاج الشعاعي للأورام  بداية شهر نيسان  2017 ضمن مشروع توسعة مركز كليمنصو الطبي.  فقد  قررنا تخصيص مركز لمكافحة السرطان ضمن مشروع التوسعة نظرا” لإزدياد عدد المرضى في لبنان والمنطقة. ولقد تم تجهيز هذا المركز بأحدث ما توصلت اليه تقنية العلاج الشعاعي من علاج شعاعي مكثف، علاج شعاعي موجه بالتصوير، جراحة شعاعية ومعالجة شعاعية مجسمة مما يضع المستشفى في طليعة المستشفيات المزودة بأحدث التقنيات في المنطقة. ولن تقتصرالخطط المعتمدة على العلاج فقط ، بل سيتم التركيز على الفحص والتشخيص المبكر وأيضاً المتابعة بعد العلاج. كما سيضم مركز مكافحة السرطان قسماً للبحوث السريرية وتقنية العلاج الكيميائي المكثف مع زرع الخلايا الجذعية. وتمنح هذه التقنيات الحديثة معياراً جديداً من الرعاية لمرضى السرطان في لبنان والمنطقة.  وقد حاز مركز العلاج الشعاعي للأورام في مركز كليمنصو الطبي على اعتماد   Novalis  للتقنيات المتطورة للأشعة وهو أول مركز في الشرق الأوسط والوحيد حاليا” الذي نال هذا الاعتماد بعد مرور أقل من سنة على افتتاحه. أما مبنى التوسعة الجديد فقد تم افتتاحه في منتصف عام 2017 وقد منحنا مساحة إضافية لزيادة عدد الأسرة وغرف العمليات والأقسام الأخرى. وضمت هذه التوسعة غرف عمليات للجراحات التخصصية وجراحات الدماغ والعامود الفقري حيث تحتوي على الأشعة التداخلية مما يوفر تقنية ودقة عالية في إجراء العمليات المعقدة، بالإضافة إلى جراحة الصدر والرئتين والمريء بواسطة الروبوت لإزالة الأورام السرطانية. وتمنح هذه التقنيات الحديثة معياراً جديداً من الرعاية لمرضى السرطان في لبنان والمنطقة.   كما شملت التوسعة العيادات الخارجية، فقد تم افتتاح مبنى جديد للعيادات الخارجية ليتيح لنا الفرصة بإضافة عيادات وأقسام جديدة.

                              

كثيرة هي الجوائز التي حصدها مركز كليمنصو الطبي مؤخرا، نود الوقوف عند أبرز تلك الجوائز؟ وما هي القيمة المضافة منها بالنسبة إليكم؟

اننا في مركز كليمنصو الطبي نعتز بالجوائز التي حصلنا عليها والتي أكسبتنا شهرة اقليمية وعالمية. وتعتبر هذه الجوائز بمثابة إعتراف بجهودنا التي بذلناها منذ افتتاح المركز ولا زلنا نبذلها من اجل تطبيق أعلى المقاييس العالمية للجودة والرعاية الطبية المتميزة لرعاية المرضى.  فقد حصد المركز جائزة المركز الدولي الاول لعلاج السرطان لعام 2017 وجائزة الامتياز في الجودة والمركز الاول في خدمة ورعاية المرضى خلال المؤتمر الدولي للسياحة الطبية (IMTJ) بحضور اهم الفعاليات الطبية واخصائيي قطاع السياحة العلاجية من حول العالم. كما احتل مركز كليمنصو الطبي الموقع الثاني كأفضل مستشفى في العالم للسياحة الطبية على لائحة (MTQUA).   وقد كان مركز كليمنصو الطبي أول من ينال هذه الشهادة في لبنان منذ عام 2009. ويتم منح شهادة  السياحة الطبية الى المستشفيات والعيادات التي تعمل وفقا” للمعايير الدولية الصارمة للجودة في 10 مجالات مختلفة لتقديم الإمتياز في الرعاية الطبية وتعزيز المستوى رفاهية السائح الطبي. اما ابرز وأحدث هذه الجوائز فقد كان اعتماد مركز كليمنصو الطبي للمرة الرابعة على التوالي في كانون الأول\ ديسمبر 2017 من قبل الهيئة الدولية المشتركة لإعتماد المستشفيات (JCI).

وتعمل هذه اللجنة على تحسين مستوى الرعاية الصحية في مختلف المجتمعات الدولية. والجدير بالذكر أن مركز كليمنصو الطبي لا يزال محافظا” على الإعتماد وفقا” للمعايير المتجددة متخطيا” التوقعات في تحسين الأداء المروج في اللجنة الدولية المشتركة، ويعتبر هذا الإعتماد دليل ملموس على التزامنا وتعهدنا الدائم بالمحافظة على مستوى عالمي من الرعاية الصحية.

ماذا عن تأسيس مستشفى كليمنصو الطبي في مدينة دبي الطبية  والرياض؟ ما هي أهمية هذا التوسع الإقليمي؟ وما هي أهم الخدمات الطبية التي ستقدمونها؟

بعد ان أثبت وجوده كمركز طبي رائد في لبنان، ها هو مركز كليمنصو الطبي يشهد توسعات اقليمية في عدد من الدول العربية من خلال كليمنصو مديسين انترناشيونال. تسعى كليمنصو مديسين إنترناشيونال للتوسع إقليمياً عبر إنشاء وإدارة شبكة مستشفيات هدفها نشر مفهوم كليمنصو مديسين وهو التميز والتفوق  بتوفير أفضل نوعية من الرعاية الصحية. فمن خلال مركز كليمنصو الطبي في بيروت، بتنا على يقين بما  يريد المريض وما يتوقعه منا.  لذا ستستفيد شبكة المستشفيات في الرياض ودبي من الخبرات والموارد البشرية والرعاية الصحية المتميزة التي أصبحت كليمنصو مديسين رائدة بها، حيث سيتم تبادل الخبرات والتقنيات بحيث يستطيع المريض أن يستفيد من العلاج ويأخذ رأي أكثر من طبيب ضمن شبكة كليمنصو ميديسين، علماً بأن جميع الأطباء مميزين وعالميين وذو خبرات واسعة من العديد من المستشفيات في أوروبا وأميركا؛ فمن خلال شبكة كليمنصو مديسين نستطيع تلبية المريض حيثما كان.  ونحن نحرص ألا تقتصر العناية الطبية على العلاج فقط بل نتعداها الى الإهتمام بكل التفاصيل المتعلقة بإقامة المريض التي نريدها بامتياز ومزودة بكل سبل الراحة. بالنسبة لمركز كليمنصو الطبي في الرياض،  فيتألف من 16 طابقا يقع على طريق الملك فهد في الرياض، المملكة العربية السعودية. وسوف يشمل المركز الطبي 160 سريرا و 62 عيادات استشارية. وسوف نسعى من خلال هذا المستشفى لتقديم مساعدة نوعية جديدة في الخدمات والرعاية الصحية المميزة للمواطنين والمقيمين في المملكة.  هذا بالإضافة إلى سعينا المستمر لرفع معايير الجودة والإمتياز في القطاع الطبي عبر الإستفادة من كل الطاقم الطبي، التمريضي والإداري الموجود في مركز كليمنصو الطبي في بيروت والذي لطالما تميز بالخبرات على المستوى الدولي من خلال التعاون والتعليم  وتبادل الخبرات المستمر مع جونز هوبكينز انترناشيونال المصنف أفضل مستشفى في الولايات المتحدة لأكثر من عشرين عاما”. 

أما بالنسبة لمركز كليمنصو الطبي في دبي، فلقد بدأنا في بداية العام 2016  بالعمل على المركز الأحدث والأول في مدينة دبي الطبية المرحلة الثانية (الجداف). يذكر أن  هذا المركز الطبي هو عبارة عن مجمّع صحي فريد من نوعه، يضم مستشفى متعدد الإختصاصات من مائة سرير، مجهز تجهيزاً شاملاً بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا  ليقدم خدمات ورعاية طبية على أعلى مستوى من الجودة والسلامة للمواطنين والمقيمين والمرضى الدوليين. فبالإضافة الى تجهيز المستشفى بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية نحرص أن يكون الطاقم الطبي من الرواد في حقول اختصاصهم  الذين على اطلاع واسع بأحدث وأدق التفاصيل في المجال الطبي ويحرصون على مواكبة كل جديد. وتكمن أهمية هذا المركز أنه يقع في مدينة دبي التي تعتبر اليوم من أفضل وجهات الإستثمار في مجال الرعاية الصحية، وسيشكل المركز جزءاً من خطة دولة الإمارات وخطة دبي 2021 لتحسين مجال الرعاية الصحية والإبتكار من خلال الشراكات الإستراتيجية مع مزودي الرعاية الصحية الإقليميين والدوليين كمركز كليمنصو الطبي المعتمد دوليا” وذو السمعة المتميزة لدى المرضى في الدول العربية.

للسياحة العلاجية نشاط بارز  لديكم. ما هي الآلية المتبعة لديكم في  هذا الشأن؟

بالإضافة الى سعي مركز كليمنصو الطبي الدائم الى تقديم أعلى مستوى من الإمتياز في الخدمات الطبية  واستقدام احدث التقنيات لمواكبة التطور التكنولوجي العالمي، كان مركز كليمنصو الطبي أول من أنشأ مركزاً دولياً  يهدف الى جعل الاستشفاء للمسافرين أسهل وأكثر جدوى من خلال تقديم الخدمات التالية: توفير الاستشارات الطبية والطب الاتصالي وحجز المواعيد وتسهيل إجراءات دخول المرضى إلى المستشفى بالإضافة إلى إجراءات السفر بما فيها استقبال المرضى في المطار وتوفير وسائل النقل الطبي البرية والجوية إذا لزم الأمر. كما يساعد المكتب على تقديم خدمات إيجاد مكانٍ لإقامة المرضى وعائلاتهم في لبنان وحجز الفندق، وإعطاء تقرير مبدئي لكلفة العلاج وتسهيل الإجراءات المالية. استخدام الإسعاف الجوي لنقل المرضى من وإلى المستشفى اعتمادا على المسافة وحالة المريض الصحية. كما  يوفر مركز كليمنصو الطبي برنامج الفحص الطبي الشامل، وهو برنامج متطور وفقاً لأحدث معايير الرعاية الطبية العالمية المعتمدة وذلك للمساعدة على الكشف المبكر للأمراض وللمزيد من المعلومات عن الوضع الطبي مما يؤهل للتمتع بصحة جيدة. كما هناك برنامج خاص للرجال فوق سن الأربعين وبرنامج خاص أيضاً للنساء. بالإضافة الى توقيع الاتفاقات مع شركات التأمين الدولية: وهذا يساعد المسافرين في تغطية تكاليف علاجهم.

للمؤتمرات الطبية حيز مهم في مسيرة مركز كليمنصو الطبي لاسيما من حيث علاقة التبادل والشراكة القائمة مع جونز هوبكنز انترناشيونال. ما هي أهمية تلك المؤتمرات في جذب احدث الانجازات والعلاجات؟ وما هو دورها في تبادل الخبرات مع الأطباء؟

يسعى مركز كليمنصو الطبي منذ انشائه لإدخال مفهوم جديد للإمتياز الصحي ليعود بالمنفعة  لمرضانا ومجتمعنا.  لذلك نحرص على تبادل الخبرات الطبية من خلال المؤتمرات التي نقوم بها بالتعاون مع جونز هوبكينز انترناشيونال. ومن المؤتمرات السنوية: مؤتمر الأورام السرطانية، مؤتمر العامود الفقري، مؤتمر الجهاز الهضمي والمؤتمر السنوي حول صحة المرأة. يحضر هذه المؤتمرات أطباء محليين ودوليين لمنقاشة أحدث الإتجاهات والإكتشافات وتبادل الخبرات. وجود هذه المؤتمرات ذات أهمية كبرى للأطباء، الممرضين والطلاب على حد سواء. ان هذه الفرصة تساعدنا على التقدم في الرعاية الصحية في المنطقة والمحافظة على دور مركز كليمنصو الريادي على صعيد الإبتكار والإمتياز وتقديم كل ما هو جديد في الرعاية الصحية في لبنان والمنطقة.