د. عبدالعظيم عبدالوهاب حسين

رئيس قسم الجراحة العامة بالمستشفى الأهلي

د. عبدالعظيم عبدالوهاب حسين

“40% من مرضانا يعانون من آلام البطن بمختلف أنواعها”

أكد الدكتور عبدالعظيم عبدالوهاب حسين – استشاري جراحة أول – ورئيس الطاقم الطبي ورئيس الجراحة العامة بالمستشفى الأهلي، أن قسم الجراحة بالمستشفى الأهلي يعتبر مركزاً جامعاً وشاملاً لجميع ضيوف المستشفى، حيث يتزايد إقبال المرضى للمستشفى الأهلي، وخاصة لقسم الجراحة، وذلك لما يتمتع به المستشفى من وسائل وأجهزة طبية حديثة تحدد المرض وتشخيصه بدقة عالية في وقت أقل. وذلك لحرص المستشفى على معاينة المريض وتشخيص حالته دون تأخير أو انتظار، مضيفاً أنه لا توجد قوائم انتظار لجميع الحالات التي تحتاج إلى علاج، سواء كان دوائياً أو عمليات جراحية، فضلاً عن وجود طاقم طبي متميز وعلى قدر عالي من العلم والمسؤولية. وعن قسم الجراحة بالمستشفى تحدث الدكتور حسين باستفاضة من خلال حواره مع «المستشفى العربي»:

ما هي أكثر الحالات الجراحية التي تتعاطون معها في قسم الجراحة بمستشفى الأهلي؟

  • يستقبل قسم الجراحة بالمستشفى الأهلي مختلف الحالات الجراحية وفي مقدمتها: 
  • أمراض المرارة الجراحية.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • أمراض الثدي الجراحية: وتتضمن أورام الثدي الحميدة والخبيثة والخراجات الثدي.
  • أمراض الغدة الدرقية الجراحية.
  • فتوق جدار البطن.
  • لخراجات بأنواعها المتعددة. 
  • الأمراض الجراحية للسبيل الهضمي من جراحة المعدة والأمعاء الدقيقة و الكولون والكبد والبنكرياس.
  • أمراض الشرج الجراحية و تتضمن البواسير والنواسير الشرجية والشق الشرجي.
  • بالاضافة الى جراحة البدانة بكل أنواعها.

ومن الجدير بالذكر أن 40% من مرضانا يعانون من أمراض البطن بمختلف أنواعها. حيث يحتضن قسم الجراحة في المستشفى الأهلي طاقم كبير من أكفأ الكوادر الطبية المختصة بعلاج تلك الأمراض.

ماذا يميز قسم الجراحة هنا بالمستشفى الأهلي عن غيره؟

يتميّز المستشفى الأهلي بطواقم طبية على قدر عالِ من الكفاءة والخبرة، ويدعم تلك الكفاءة أحدث الأجهزة الطبية الحديثة والمتطورة التي توفر الوقت وتدعم عملية تشخيص الأمراض بدقة عالية، فضلا عن تطور آليات التدخل الجراحي لدينا وفي مقدمتها الجراحات التنظيرية التي لا تتطلب تدخل جراحي تقليدي. مع التأكيد على أن جميع العمليات الجراحية يجب أن يقوم بها طبيب استشاري مختص، حيث يضم المستشفى كفاءات عالية من الأطباء في جميع التخصصات وليس على مستوى التخصص الجراحي فقط، كما يقدم المستشفى خدماته بأعلى مستوى من المهنية والشفافية.

تهيئة المريض للعملية الجراحية جسدي فقط أم يلزم تهيئة نفسية؟

من خلال خبراتنا كطاقم أطباء بالمستشفى الأهلي عموماً نعرف ما يدور بعقل المريض، ونصحح له المفاهيم الصحية الخاطئة المكتسبة من المجتمع ومن الإنترنت والسوشيال ميديا، فنقوم بفحصه سريرياً ومن ثم مخبرياً وشعاعيا لو اقتضت الحاجة، وفي حال تم تقرير إجراء جراحة لأي مريض نقوم بمصارحته بكل ما يخص الجراحة المقررة له بدءًا من إيجابياتها وسلبياتها وتعريفه باختلاطاتها ومضاعفاتها المتوقعة ؛ كما نحيطه بكل ما سيدور خلال الجراحة بشكل مفصل ودقيق حرصاً مِنّا على سلامته الجسدية والنفسية، ونسلمه “كتيبات” خاصة بالمستشفى الأهلي عن نوع الجراحة التي سيخضع لها وكل ما يخصها، وإن وجد أي استفسار من قبل المريض فتتم إجابته بمنتهى الشفافية.

هل يشكل التخدير الذي يسبق العملية عامل خطورة على المريض وما هي الإجراءات لتحديد طريقة هذا التخدير؟ 

معظم الجراحات التي نقوم بها يكون التخدير كلي، وهناك جراحات بسيطة تحتاج لتخدير موضعي.

ويقرر طبيب التخدير نوع التخدير المناسب لكل مريض حسب حالته الصحية، وعمره، ووجود أمراض مرافقة من الممكن أن تتعارض مع نوع التخدير حيث لكل جراحة ظروفها الخاصة. وأكثر ضيوفي بالمستشفى يفضلون التخدير العام، ولا يوجد أي خطر من نوعية وطريقة التخدير طالما أنه يتم ضمن القواعد العلمية وحسب البروتوكولات المتوافق عليها عالميا.

هل التدخين أو زيادة الوزن للمريض لها دور واعتبار قبل الجراحة؟

بالتأكيد نقوم بسؤال المريض أولاً عن تناوله للسجائر أو العقاقير المهدئة أو “الإسبرين”، كما أن للسمنة دور في نجاح الجراحة المقررة للمريض، فإن كان المريض يعاني من السمنة وحالته الصحية لا تستدعي تدخل جراحي سريع، نوجهه بضرورة تخفيض وزنه نسبياً لضمان سلامته الجسدية والصحية، أو متابعة مرض السكري أو الضغط والذي ربما يتعارض مع التخدير، ولكن إن كان هناك ضرورة لتدخل جراحي سريع لمن يعاني مثلا من التهاب الزائدة الدودية الحاد أو التهاب المرارة الحصوي الحاد، عندها نقوم بإجراء الجراحة ونأخذ في الحسبان كل ما ذكرته مسبقاً، وهذا للحفاظ على سلامة المريض أولاً وأخيراً.

يقال أن الرياضيين أسرع تعافيا بعد العمليات من غيرهم كيف ذلك؟

كلام غير صحيح، جميع المرضى في مقام واحد من حيث التعافي حسب حالته الصحية وعمره ونوع الجراحة التي قام بها، ويعتمد وقت التعافي على تحمل المريض للألم والتزامه بتوجيهات الطبيب.

هل هناك فرق بين الطبيب المعالج والجراح وهل الجراح العام قادر على إجراء أي عمل جراحي؟

كل طبيب له تخصص معين ومحدد وهناك تحكم ونظام معين تحدده الدولة لكل طبيب، لضمان سلامة وأمن المرضى، ويقوم الطبيب داخل المستشفى الأهلي بتحويل الحالة المرضية التي تعرض عليه للتخصص الخاص  بالحالة.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *