نايف معلوف

المدير التنفيذي في مستشفى ومركز بلڤو الطبي الجامعي

نايف معلوف

نركز على رعاية المريض كإنسان

حصد مستشفى ومركز بلڤو الطبي الجامعي  جائزة Planetree Gold Certification for Patient Centered Care ليكون بذلك الأول في لبنان والثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي جائزة تعنى بالإنسان بالدرجة الأولى عبر توفير احتياجاته الجسدية والفكرية والروحية. ليس المريض فقط، بل إن المستشفى يركز ايضا على راحة الكوادر الطبية العاملة انطلاقا من مبدأ الحرص على توفير البيئة الملائمة للعمل لما لذلك من دور في الحد من نسبة الأخطاء الطبية.  مجلةالمستشفى العربيجالت في المستشفى واطلعت على احدث التطورات والأساليب الحديثة المتبعة في الإدارة؛ وكان لها حوار خاص مع المدير التنفيذي في مستشفى ومركز بلفو الطبي الجامعي  نايف معلوف. وفي ما يلي نص الحوار:

نود الحديث بداية عن جائزة Planetree Gold Certification for Patient Centered Care  التي حصلتم عليها؟ ما هي أهميتها؟ وما الذي يميزها عن باقي الجوائز؟

إن أهمية هذه الجائزة تكمن في اختلافها عن باقي الجوائز التي اعتادت المستشفيات الحصول عليها، والسبب في ذلك هو انها تتمركز حول مبدأ رعاية المريض كإنسان وفق إحتياجاته الجسدية والفكرية والروحية وجودة التفاعل الإنساني مع المريض بالدرجة الأولى ليصبح هو محور اهتمام مقدمي الرعاية الصحية في المستشفى. والأمر لا يتوقف عند هذا الحد، بل إن أسرة المريض وكذلك المريض هم شركاء في العلاج وهو ما يساهم في توفير بيئة تساعد على الشفاء والرعاية.

وأود الإشارة هنا الى أن مستشفى ومركز بلفو الطبي هو الأول في لبنان والثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وواحد من بين 85 مؤسسة رعائية صحية عالمية تحصل على هذه الشهادة الذهبية التي تتمحور حول صحة المريض.

تختلف هذه الجائزة عن غيرها انطلاقا من دعم المستشفى للموظفين والعاملين في المستشفى، حيث أننا كإدارة نقدم لهم كل الدعم ومنحهم فرصة لإيصال صوتهم والتعبير عن رأيهم بهدف الوصول الى أرقى مستويات الرعاية الصحية والمجتمعية، لاسيما أن الكثير من الدراسات أثبتت أن بيئة العمل الملائمة والمريحة تساهم في التخفيف من نسبة الأخطاء الطبية.  وكما باقي شهادات الاعتماد، فقد تم إرسال لجنة من قبل القيمين عليها، أمضت بضعة أيام في أروقة المستشفى اطلعوا خلالها على أدق التفاصيل وكان لهم تواصل مع المرضى ومع ذويهم ايضا كما مع الموظفين والأطباء ؛ فتم طرح الكثير من الأسئلة عليهم وعلى الإدارة ايضا، على أن يعاد التقييم كل ثلاث سنوات.

ما هي المميزات المتوفرة لديكم والتي خوّلتكم الحصول على تلك الجائزة؟

في الواقع، هناك الكثير من الأمور المميزة التي حرصنا على تطبيقها في المستشفى؛ من هذه المميزات Bed Side Shift Report وهي طريقة حديثة لتبديل فريق التمريض عند انتهاء الدوام بحيث يتم ذلك أمام المريض في كل غرفة؛ الآلية المتبعة هي أن يجول فريقي التمريض على غرف المرضى ليخبروهم أن فريقا انتهى وقت عمله وهناك فريق آخر سيستلم المهام، فيطّلعون على ملفه الطبي أمامه ويتأكدون من آلية علاجه وما إذا كان لديه حساسية على دواء ما او مرض مزمن، على أن يطرح المريض استفساراته او أسئلته عليهم في حال كان لديه سؤال ما، على أن يكون الوقت في كل غرفة ما بين خمس وسبع دقائق.

Healing Garden

من مميزات المستشفى ايضا الحديقة الجديدة التي قمنا بإنشائها خارج مبنى المستشفى مباشرة “Healing Garden”، وهي مساحة خضراء تتيح للمرضى الذين بإمكانهم مغادرة السرير، او الأهل، فرصة التمتع بالطبيعة الخضراء وأخذ قسطاً من الراحة؛ ؛ من ضمن الحديقة يوجد غرفة منفصلة هي الـHealing Room بإمكان أي شخص الجلوس فيها للقراءة او الصلاة او الحصول على فسحة تأمل. تجدر الإشارة هنا الى أن مقدمي الرعاية الصحية والعاملين في المستشفى بإمكانهم أيضا الدخول الى الحديقة لأخذ قسطاً من الراحة بعيدا عن جو المستشفى وبيئة العمل. ففي السابق، كان المريض هو محور اهتمام المستشفى حيث تتمركز الرعاية حوله مباشرة؛ اما اليوم، ومع حصولنا على شهادة Planetree فقد أصبح محور الاهتمام حول الإنسان ليصبح نظام العناية  في  المستشفى اليوم “Person Centered Care” فيشمل بذلك المريض وذويه والكوادر البشرية العاملة في المستشفى.

تركزون على مقدمي الرعاية الصحية والكوادر البشرية العاملة في المستشفى. ما هي أهمية هذه الخطوة؟ وما هي الإجراءات او النشاطات التي تقومون بها في هذا الإطار؟

نحن كإدارة ننظر الى العامل في المستشفى على أنهإنسانويجب أن نهتم به ونقدم له كل المقومات التي تحثه على العمل في بيئة مناسبة؛ حيث أننا نولي العامل النفسي أهمية كبيرة لاسيما بعد أن أثبتت الدراسات الحديثة أن بيئة العمل الملائمة والمريحة تسهم في انخفاض نسبة الأخطاء الطبية  الى حد كبير. فكلما كان الطبيب او الممرض مرتاحاً نفسيا انعكس ذلك على المريض لأنه سوف يتعامل معه بطريقة ايجابية ويقدم له الخدمة الطبية بشكل أفضل.

ومن الأمور التي أخذناها بعين الاعتبار هي الصحة النفسية للطبيب او الممرضة؛ الفريق الطبي قد يعاني من مشاكل نفسية جراء وفاة احد المرضى او متابعته لحالة مرضية ميؤوس منها. ما نقوم به هو تحمل أعباء الاستشارة النفسية، إضافة الى بعض النشاطات الاجتماعية، والتثقيفية والترفيهية (Healing Activities, Wellness Activities, Art and Entertainment Activities.

في هذا الإطار، قمنا بإنشاء فريق من المتطوعين العاملين في المستشفى الذين يرغبون بمساعدة الغير ونقوم بما يسمى Healing Round، أي أننا نختار قسماً من أقسام المستشفى نشعر بأن العاملين فيه مرّوا بمشاكل نفسية او ضغوط عمل كبيرة فنحضر لهم مفاجأة كما نقوم بنشاطات ترفيهية أخرى تخرجهم من روتين العمل والضغط النفسي الذي يمرون به (Wellness Program).

هلا تطرقنا الى أقسام المستشفى المتطورة؟ ما هو جديدكم؟

حاليا، نحن بصدد التوسع أكثر عبر إدخال المزيد من الأسرّة حيث تمت إضافة 15 بالمائة من الطاقة الاستيعابية للمستشفى. من الأقسام التي طرأ عليها التطور هو قسم العلاج النفسي، حيث قمنا بإعادة تأهيله بشكل يتناسب مع المعايير الحديثة وأخذنا بعين الاعتبار آراء الأطباء والممرضات وكذلك المرضى حول ما هي الأمور التي يرغبون بان تكون موجودة في القسم؛ فأخذنا من خبرات الجميع وعملنا على تطبيقها داخل القسم.

العلاج التكميلي

بالإضافة إلى العلاج التقليدي للتخفيف من ألم المريض، تقدم المستشفى العلاج التكميلي (Integrative Medicine)، وهو ليس قسما بل انه خدمة نقدمها للمرضى وهي من ضمن المعايير التي تندرج ضمن معايير  Planetree؛ إحدى خدمات الطب التكميلي هي العلاج بالعطور ويشرف على هذه الخدمة صيدلانية متخصصة في هذا المجال إذ أن بعض الدراسات اثبتت أهمية العلاج التكميلي ودوره في التخفيف من التوتر والضغط النفسي. نستخدم في هذا المجال العطور وهي عطر وردة الخزامى والليمون والحامض وهي عطور آمنة ولا تُعطى إلا بكمية بسيطة ولكن طبعا وفق إشراف الطبيب المعالج.

قسم العلاج الفيزيائي بدوره شهد تطورا ملحوظا إذ أنه يشكل قسماً كبيراً من العلاج في مركز أمراض العامود الفقري (spine center) وهذا المركز هو الوحيد في الشرق الأوسط الذي يضم مجموعة من أكثر الأطباء كفاءة حيث أنهم يجتمعون مرة أسبوعيا لدراسة الحالات المرضية وتشخيصها وتحديد آلية العلاج، وما يميز هذا القسم هو وجود طبيب نفسي ضمن فريق الأطباء بعد أن ثبتت أهمية العامل النفسي ودوره في علاج الكثير من الحالات.

كما أن قسم الولادة من الأقسام التي شهدت الكثير من التطور حيث يتوافر لدينا برنامج متكامل للمرأة الحامل يرافقها في مختلف المراحل التي تمر بها حتى بعد الولادة بحيث يمكن للأم بعد خروجها من المستشفى  الإتصال  بالخط الساخن المتوفر على مدار اليوم لطرح أي سؤال وذلك من دون أي كلفة إضافية.

يوجد ايضا غرفة مخصصة للرضاعة الطبيعية وهو ما نشجع عليه السيدات، كما يوجد ضمن الغرفة كتيبات تجد فيها المرأة إجابات على كل التساؤلات التي تدور في بالها حول كيفية الإهتمام بطفلها. لابد من الإشارة في هذا الإطار الى أننا بصدد التحضير لخطوات جديدة من شأنها أن تمنح هذا القسم المزيد من الامتيازات  في العام المقبل.

إشراك المريض وعائلته في خطة العلاج وإعتماد اوقات زيارات مفتوحة

تقوم المستشفى بإشراك المريض وعائلته في خطة العلاج من خلال إعتمادها وسائل عدّة: لوحة التواصل (Communication Board) الموجودة في غرفة المريض التي تسمح له ولعائلته بالإطلاع والمشاركة في خطة العلاج، إشراك عائلة المريض من خلال الـ Care Partner Program حيث يتأكد الفريق الطبي من ان فرداً من عائلة المريض هو جزء من الفريق الطبي ولديه جميع المعلومات والمعطيات التي تمكّنه من مساعدة المريض داخل وخارج المستشفى للتأكيد على سلامة المريض وعلاجه حتى عند خروجه من المستشفى.

ولدعم المريض معنوياً وعاطفياً والتخفيف من مخاوفه والضغط النفسي، تقوم المستشفى بإعتماد أوقات زيارات مفتوحة لعائلة وأصدقاء المريض وتسمح بوجود فرداً من عائلته بعد العملية في غرفة الإنعاش.

لجنة المرضى وعائلاتهم

من الأمور الحديثة التي حرصنا على تواجدها في المستشفى هي لجنة مخصصة للمرضى تضم مجموعة من المرضى وكذلك بعض الأهل، حيث نجتمع معهم شهريا ونسألهم عن تفاصيل العمل داخل المستشفى وما إذا كان لديهم ملاحظات وطريقة التعامل معهم. وكمجلس إدارة، يحضر شخص من اللجنة للإجتماع مع مجلس الإدارة مرة شهريا ليبدي آراءه أمام إدارة المستشفى. إن وجود الأهل والمرضى ضمن اجتماعات مجلس الإدارة وضمن هذه اللجنة مسألة مهمة جدا لأنها تساهم في تطور المستشفى وتجعلنا نتعلم الكثير ونقدم أمورا جديدة لأنهم ربما يرَون أمورا نحن لا نراها. وهناك بعض الأعضاء في اللجنة يعملون معنا على مدى سنة او أكثر لإعداد المشاريع.

بالإضافة إلى اللجنة ما هي الوسائل المعتمدة للإستماع لرأي المرضى والتأكد من حصولهم على خدمة مميزة؟

أننا كإدارة نحرص على ألا نعمل من وراء مكاتبنا فقط، بل نقوم بجولة على مختلف الأقسام (executive round) وذلك ضمن لجنة تضم مدراء أقسام في المستشفى، حيث نخصص ثلاث ساعات أسبوعيا لهذه الغاية فنستمع الى المرضى ونطمئن على أن كل شيء يسير على خير ما يرام. بالإضافة إلى ذلك لقد وضعنا سياسات داخلية ومعايير تسمح للمريض أن يبدي رأيه  للتحسين وذلك خلال وجوده داخل المستشفى وحتى بعد خروجه، إحدى الوسائل هي عن طريق الإتصال بعيّنة من المرضى بعد خروجهم من المستشفى. ان الدراسات أثبتت أن بعض المرضى يخجلون او ربما يخافون من ذكر بعض التفاصيل مثل معاملة الممرضات لهم. لذلك، نتصل بهم بعد خروجهم من المستشفى، ونحن كإدارة يصلنا تقارير من قسم  الجودة  حول هذا الأمر ونعمل على متابعتها.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *