أعمال المؤتمر العربي الثامن لعلوم الوراثة البشرية

أعمال المؤتمر العربي الثامن لعلوم الوراثة البشرية

برعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد للعلوم الطبية، وبتنظيم من المركز العربي للدراسات الجينية

تحت رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، وبتنظيم من المركز العربي للدراسات الجينية، اجتمع كوكبة من الباحثين والعلماء من شتى أنحاء العالم للمشاركة في فعاليات المؤتمر العربي الثامن لعلوم الوراثة البشرية الذي عقد في فندق روضة البستان، وقد دأب المركز على تنظيم المؤتمر كل عامين بهدف خلق منصة لتبادل العلوم والخبرات المتنوعة في مجال علم الوراثة الطبية في العالم العربي، ويناقش المؤتمر في نسخته الثامنة هذا العام موضوع “علم الوراثة السريري” ويركز البرنامج العلمي على الجوانب الوراثية لاضطرابات النمو العصبي، والاضطرابات الأيضية، وعلم التشوه الجسدي، وعلم الوراثة السكاني وعلاقته بالأمراض.

خلال كلمته ،قال الدكتور محمود طالب آل علي، مدير المركز العربي للدراسات الجينية ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر “على مر السنين، لم يكن هذا المؤتمر بمثابة نقطة إلتقاء لعلماء الوراثة في العالم فحسب، بل كان منبراً للحوار وتبادل وجهات النظر بينهم، ووفر أيضا إلهاماً للعديد من الشباب الباحثين العرب للتخصص في هذا المجال. ومما يملؤني فخراً أن هذا المؤتمر كان أيضًا بداية لكثير من التعاون البحثي المثمر“. كما أشار الدكتور محمود إلى أن المركز العربي للدراسات الجينية ممتن للعلماء المتفانين الذين يعملون كأعضاء في اللجان التنظيمية والعلمية للمؤتمر وشكرهم على جهودهم العظيمة التي تكللت بنجاح المؤتمر وقدم شكرًا خاصًا لأعضاء المجلس العربي والمجلس التنفيذي واللجنة الاستشارية للمركز العربي للدراسات الجينية لتوجيهاتهم المستمرة.

وقدم الدكتور محمود خالص الشكر لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، راعي جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية على دعم سموه اللا محدود لجميع فعاليات المركز.

تضمنت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر أربع محاضرات قدمها نخبة من المحاضرين المتميزين، فقد تحدث الدكتور بيار زلوعة استاذ دكتور علم الوراثة في الجامعة اللبنانية الأمريكية في محاضرة بعنوان “السكان والسكري، وقد ناقش من خلالها التفاعل بين الجينات والبيئة” بينما تحدثت الدكتورة عائشة موتالا رئيسة قسم السكري في كلية الطب بجامعة نيلسون مانديلا عن “عبء السكري والاضطرابات الأيضية في أفريقيا”، وناقشت الدكتورة كلارا فانكرنبيك من المركز الطبي بجامعة أمستردام “اكتشافات أمراض الجهاز العصبي الأيضية: ترجمة البيانات الضخمة إلى نتائج أفضل” وتناول الدكتور ماجد الفضل نائب المدير التنفيذي في مركز الملك عبد الله الدولي للبحوث الطبية الفرص والتحديات التي واجهها “تسلسل الجيل القادم في عصر الأخطاء الأيضية الوراثية” . كما تضمن البرنامج العديد من العروض الشفوية والملصقات  البحثية والنقاشات المفتوحة والمعارض التي شاركت بها بعض من أكبر شركات التقنية الحيوية نذكر منهم: شركة cegat وinvitae وprevention Genetics، كل هذا أتاح فرصاً ذهبية للتواصل بين المهنيين العاملين في مجال علم الوراثة الطبية. واختتمت فعاليات اليوم بمحاضرة عامة للدكتورة رنا دجاني ، خبيرة علم الوراثة للسكان الشركسيين والشيشان في الأردن، والمصنفة ضمن قائمة “أقوى 100 امرأة عربية في العالم”. 

تحدثت الدكتورة دجاني في محاضرتها بشغف عن مواضيع متنوعة كالنساء في العلوم، والتعليم وأساليب التعلم، وريادة الأعمال الاجتماعية.

ستركز فعاليات اليوم الثاني والأخير على المحاضرات التي أجراها نخبة من الباحثين المتميزين مثل الدكتور ألان فيرلو حول “وراثيات الإعاقة الذهنية” والدكتورة سالي آن لينش التي ستتحدث عن تبني “أساليب منهجية في عصر الجيل القادم للتسلسل الجيني”، كما تحدث الدكتور محمود أيضًا عن الورشة السابقة للمؤتمر التي عقدت يومي 17 و 18 يناير في جامعة محمد بن راشد التي نظمتها المدرسة الأوروبية للطب الوراثي، والتي هدفت ، إلى توفير تعليم مبني على الحالة لتدريب المهارات العملية اللازمة لتحليل البيانات الوراثية الضخمة.

جدير بالذكر أنه شارك في المؤتمر اكثر من 400 مشارك من مختلف المؤسسات العالمية في مجال علم الوراثة البشرية.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *