الخدمات العلاجية الخارجية إحدى منشآت “صحة” تطلق مبادرة “نوصلكم… لا تشلون هم”

حرصاً على سلامة وصحة المتعاملين معها، وتماشياً مع معايير دائرة الصحة بأبوظبي

الخدمات العلاجية الخارجية إحدى منشآت “صحة”

تطلق مبادرة “نوصلكم… لا تشلون هم”، لتوصيل الدواء إلى منازل كبار المواطنين وأصحاب الهمم بالتعاون مع شركة توزيع

أطلقت الخدمات العلاجية الخارجية إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” مبادرة “نوصلكم… لا تشلون هم”، والرامية لتوصيل الدواء إلى المنزل، حرصاً منها على سلامة وصحة المتعاملين معها، وتقديم رعاية صحية وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وتماشياً مع معايير دائرة الصحة أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، بشأن خدمة تسليم الأدوية لمنازل المرضى.

وقال محمد حواس الصديد، الرئيس التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية إن إطلاق هذه المبادرة يأتي تنفيذياً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفي إطار حرص سمو على سلامة المواطنين وانسجاماً مع الجهود الوطنية التي تقوم بها مؤسسات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” واحتواء تداعياته.

وأضاف إن القيادة الرشيدة تعد سلامة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة أولوية قصوى، وتعتبر صحتهم وسلامتهم أمانة، ومن هذا المنطلق فإن شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” لن تتردد في اتخاذ أي تدابير وقائية وصحية تسهم في الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، وفي هذا الإطار فقد أطلقت حزمة من الإجراءات الاحترازية للوقاية والحد من انتشار الفيروس، ومنها إطلاق خدمة توصيل الأدوية للمنازل بالشراكة مع شركة “توزيع”.

وأوضح أن مبادرة “نوصلكم لا تشلون هم” تستهدف في المرحلة الأولى كبار المواطنين الذين يعاونون من الأمراض المزمنة وفي المرحلة الثانية سوف تشمل مراجعي عيادة الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم، وذلك بهدف تخفيف العبء عنهم وتجنيبهم الحاجة للذهاب الى المركز الصحي، بالإضافة إلى التقليل من احتمالية إصابتهم بالعدوى، حيث سيقوم الطبيب بالتواصل معهم هاتفياً لتقديم الاستشارة اللازمة لهم، ومن ثم كتابة وصفة الدواء الذي يحتاجونه، وإيصاله مباشرة إلى منازلهم، بالتعاون مع شركة توزيع.

من جانبه اكد علي النعيمي المدير العام  لشركة اوزيع أن مبادرة “نوصلكم لا تشيلون هم” تاتي انسجاما مع توجيهات القيادة الرشيدة وجهودها الحثيثة في توفير أفضل الخدمات للمواطنين، خاصة كبار المواطنين، وتوصيل كافة ما يحتاجون إليه من الدواء لتخفيف العبء عنهم  والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال النعيمي إن هذه المبادرة تعد رائدة وتنسجم مع توجيهات قيادتنا الرشيدة مثمنا حرص القيادة على سلامة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، مؤكدا جاهزية الشركة على الوفاء بالتزاماتها بتوفير الدواء من خلال فرق العمل طوال 24 ساعة من أجل ان ينعم المواطنين بالراحة وعدم القلق من اي شئ، استجابة لما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ومن جانبها أكدت الدكتورة نورة الغيثي، المديرة التنفيذية للعمليات، في الخدمات العلاجية الخارجية، حرص شركة “صحة” على تقديم خدمات وقائية وعلاجية عالية الجودة للمتعاملين معها، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تتماشى مع المعايير التي وضعهتا دائرة الصحة أبوظبي بشأن خدمة تسليم الأدوية لمنازل المرضى والتي تحدد حزمة من المتطلبات التي تضمن التسليم الآمن للأدوية بما في ذلك مراعاة شروط التخزين والحرص على أن الأدوية التي يتم تسليمها للمرضى تحوي ختم إغلاق المنتج ولم يسبق فتحها من قبل وضمان اتباع الإجراءات اللازمة للحفاظ على سرية معلومات المرضى وغيرها.

وقالت إنه بموجب مبادرة “نوصلكم لا تشلون هم”، سيقوم طبيب الأسرة المعالج في أحد مراكز الخدمات العلاجية الخارجية في شركة “صحة” بمراجعة قوائم المرضى الذين يراجعون عيادة الأمراض المزمنة والتأكد ممن تنطبق عليهم المبادرة، ومن ثم يقوم الطبيب بالتواصل مع المريض هاتفياً للإطمئنان على وضعه الصحي ومراجعة ملفه الطبي، واخطاره بخدمة توصل الدواء للمنزل التي أطلقتها شركة “صحة” وإيصال الأدوية التي يحتاجها إلى منزله مباشرة، بالشراكة مع شركة توزيع.

وقالت إنه سيتم التنسيق بين الطبيب المعالج وصيدلية العيادة ليقوم الصيدلاني بتجهيز الوصفة الطبية، وطباعة تعليمات استخدام الدواء، مع مراعاة نقل الأدوية التي تحتاج إلى درجة حرارة معينة في ثلاجات، مع مراقبة درجة الحرارة بشكل مستمر، وبعد تجهيز الوصفة يتم تسليمها لشركة توزيع لتقوم بدورها بايصال الدواء إلى منزل المريض، ومن ثم يقوم الصيدلاني بالتواصل مع المريض للتأكد من استلام الدواء ومراجعة تعليمات الاستخدام معه.

وأضافت أنه يتم في جميع مراحل تجهيز ونقل الدواء، الحرص التام على اتباع اجراءات التعقيم من قبل جميع العاملين حرصاً على سلامة الجميع.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *