المستشفى الأميركي دبي

المستشفى الأميركي دبي

يجري بنجاح أول عملية لأخذ خزعة رئوية بالتنظير الفلوري بالاستعانة بالأشعة المقطعية الحاسوبية

أجرى فريق طبي من مختصي العلاج الإشعاعي والأمراض الصدرية في المستشفى الأمريكي دبي بنجاح أوّل عملية لأخذ خزعة رؤية بالتنظير الفلوري بالاستعانة بالأشعة المقطعية الحاسوبية (CT Scan) منخفض الاشعاع.

وتعدّ هذه العملية إنجازاً آخر يضاف إلى مبادرات “المستشفى الأمريكي دبي” بهدف تقديم أفضل خدمات الرعاية الطبية. ويعتبر “المستشفى الأمريكي دبي” أول مستشفى في منطقة الشرق الاوسط يوفّر تقنية الأشعة المقطعية الحاسوبية” منخفض الاشعاع، حيث يأتي ذلك في إطار سعيه إلى تقديم الدعم الطبي المتقدم على المستويين المحلي والإقليمي.

وقالت د. دنيا غازي، أخصائية طب الأشعة في “المستشفى الأمريكي دبي”: “لقد تم أخذ خزعة بالاستعانة بتقنية الأشعة المقطعية الحاسوبية التي تعد اقل شيوعاً مقارنة مع أخذ الخزعة عن طريق الاستعانة بتقنية الموجات فوق الصوتية، إلا أن هذه الطريقة أثبتت فعاليتها في مجالات تشريحية أخرى مثل الرئتين والعظام. واستطاع الطاقم الطبي المتخصص من خلال استخدام تقنية الأشعة المقطعية الحاسوبية إجراء عملية أخذ الخزعة الرئوية بنجاح ومن دون أية مخاطر. وتعد هذه العملية حدثاً مهماً بالنسبة لنا ونحن نواصل الابتكار في تقديم خدماتنا الطبية المتطورة تماشياً مع التزامنا بتزويد المرضى بخدمات الرعاية الطبية عالمية المستوى ودعماً لمنظومة الرعاية الصحية في دبي ودولة الإمارات”.

وتتميّز تقنية التنظير الفلوري بالاستعانة بالأشعة المقطعية الحاسوبية بسرعة وسهولة الحصول على صور واضحة،  بالإضافة إلى أهميتها من حيث استخدام جرعات منخفضة من الأشعة. ومن خلال استخدام تقنية الإبرة المحورية التي تضمن وضعية أكثر ثباتاً للمريض، يعتبر هذا الإجراء أقل ضرراً من حيث المضاعفات الصحية وذو تكلفة اقتصادية منخفضة مقارنةً بالعمليات الجراحية.

وإختتمت د. دنيا: “تمثل التقنية الجديدة التي أطلقناها دليلاً ملموساً على جهودنا الرامية إلى تعزيز التنافسية في مجال توفير الحلول الطبية الرائدة ذات الجودة عالية. ونسعى إلى إطلاق العديد من المبادرات التي تهدف إلى مواكبة أحدث التقنيات الطبية الجديدة في مجال الرعاية الطبية من أجل تزويد المرضى بأفضل الخدمات الطبية. ونؤكّد حرصنا على تعزيز جهودنا فيما يتعلق بإطلاق مبادرات جديدة تتواءم مع الاحتياجات الصحية لجميع مرضانا”.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *