جائزة حمدان الطبية تنظم برنامجاً تدريبياً تحت عنوان سعيا نحو تصوير إشعاعي أكثر أمانا للمرضى والمتخصصين

جائزة‭ ‬حمدان‭ ‬الطبية‭ ‬تنظم‭ ‬برنامجاً‭ ‬تدريبياً

تحت‭ ‬عنوان‭ ‬”سعيا‭ ‬نحو‭ ‬تصوير‭ ‬إشعاعي‭ ‬أكثر‭ ‬أمانا‭ ‬للمرضى‭ ‬والمتخصصين

 

أفتتح‭ ‬سعادة‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬بن‭ ‬سوقات‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬بجائزة‭ ‬الشيخ‭ ‬حمدان‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬للعلوم‭ ‬الطبية،‭ ‬البرنامج‭ ‬التدريبي‭ ‬الذي‭ ‬تنظمه‭ ‬الجائزة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬الصحة‭ ‬بدبي،‭ ‬كلية‭ ‬الطب‭- ‬جامعة‭ ‬هارفارد‭ ‬ومستشفى‭ ‬ماساتشوستس‭ ‬العام‭-‬بوسطن‭ ‬بالاضافة‭ ‬الى‭ ‬المركز‭ ‬الطبي‭ ‬بجامعة‭ ‬ديوك‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬”سعيا‭ ‬نحو‭ ‬تصوير‭ ‬أشعاعي‭ ‬أكثر‭ ‬أماناً‭ ‬للمرضى‭ ‬والمتخصصين”‭.‬

تستمر‭ ‬فعاليات‭ ‬البرنامج‭ ‬التدريبي‭ ‬لمدة‭ ‬يومين‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬الطبي‭ ‬الأكاديمي،‭ ‬كما‭ ‬يمتد‭ ‬البرنامج‭ ‬الى‭ ‬يوم‭ ‬تدريبي‭ ‬عملي‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الثالث‭ ‬يركز‭ ‬على‭ ‬مراجعة‭ ‬البروتوكولات‭ ‬الخاصة‭ ‬باستخدامات‭ ‬الأشعة‭ ‬المقطعية‭ ‬في‭ ‬التصوير‭ ‬الطبي‭ ‬وبمشاركة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬متخصصاً‭ ‬من‭ ‬الأطباء‭ ‬وأطباء‭ ‬الأشعة‭ ‬الفيزيائيين‭ ‬الطبيين‭ ‬والفنيين،‭ ‬ممن‭ ‬سيحصلون‭ ‬على‭ ‬8‭-‬5‭ ‬ساعات‭ ‬تعليم‭ ‬طبي‭ ‬مستمر‭ ‬معتمدة‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬الصحة‭.‬

وخلال‭ ‬الافتتاح‭ ‬أعرب‭ ‬سعادة‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬بن‭ ‬سوقات‭ ‬عن‭ ‬سعادته‭ ‬بتنظيم‭ ‬الجائزة‭ ‬لهذا‭ ‬البرنامج‭ ‬التدريبي‭ ‬الهام‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬توجيهات‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬حمدان‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬حاكم‭ ‬دبي،‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬صحة‭ ‬دبي‭ ‬راعي‭ ‬الجائزة،‭ ‬والذي‭ ‬يحقق‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬أهداف‭ ‬الجائزة،‭ ‬ألا‭ ‬وهو‭ ‬بلوغ‭ ‬التميّز‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬التخصصات‭ ‬الطبية‭ ‬وعلى‭ ‬جميع‭ ‬الاصعدة‭.‬

من‭ ‬جانبها‭ ‬توجهت‭ ‬الدكتورة‭ ‬جميلة‭ ‬السويدي‭ ‬استشاري‭ ‬تطوير‭ ‬برامج‭ ‬الإشعاع‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬ادارة‭ ‬التعليم‭ ‬الطبي‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬الصحة‭ ‬بدبي‭ ‬والمدير‭ ‬المشارك‭ ‬للبرنامج‭ ‬التدريبي‭ ‬بالشكر‭ ‬والامتنان‭ ‬إلى‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬حمدان‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬سموه‭ ‬المستمر‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬الفعاليات‭ ‬المتميزة‭ ‬والتي‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالقطاع‭ ‬الصحي‭ ‬والطبي‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭.‬

كما‭ ‬أكدت‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تنظيم‭ ‬الجائزة‭ ‬لهذه‭ ‬البرامج‭ ‬التي‭ ‬تتعاظم‭ ‬أهميتها‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الزيادة‭ ‬المستمرة‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬الاشعاع‭ ‬الطبي‭ ‬وبخاصة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاشعة‭ ‬المقطعية‭ ‬قد‭ ‬ساهم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬تثقيف‭ ‬وتدريب‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬مما‭ ‬أتى‭ ‬بثماره‭ ‬على‭ ‬الأداء‭ ‬العام‭ ‬داخل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الطبية‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬ويناقش‭ ‬البرنامج‭ ‬العلمي‭ ‬لهذه‭ ‬الدورة‭ ‬وسائل‭ ‬الحماية‭ ‬والأمان‭ ‬وأهمية‭ ‬متابعتها‭ ‬خلال‭ ‬التصوير‭ ‬الطبي‭ ‬التشخيصي‭ ‬والتداخلي‭ ‬للمرضى‭ ‬وخاصة‭ ‬الاطفال‭ ‬ومناقشة‭  ‬تأثيرات‭ ‬الإشعاع‭  ‬على‭ ‬الممارسين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬ومناقشة‭ ‬العوامل‭ ‬المؤثرة‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬الجرعات‭ ‬الاشعاعية‭ ‬وكيفية‭ ‬مراقبتها‭ ‬والجهود‭ ‬الدولية‭ ‬لتحديد‭ ‬معايير‭ ‬مراقبة‭ ‬الجرعات‭ ‬الاشعاعية‭ ‬ومدى‭ ‬ملاءمة‭ ‬وسائل‭ ‬التصوير‭ ‬وكذلك‭ ‬عمل‭ ‬مقارنة‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬الممارسات‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬والمركز‭ ‬الطبي‭ ‬لجامعة‭ ‬ديوك‭ ‬وكذلك‭ ‬مستشفى‭ ‬ماساتشوستس‭ ‬العام‭.‬

جدير‭ ‬بالذكر‭ ‬ان‭ ‬الجائزة‭ ‬قد‭ ‬نظمت‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬صحة‭ ‬دبي‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الدورات‭ ‬التدريبية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2014‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬والتي‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬تثقيف‭ ‬المتخصصين‭ ‬والمسؤولين‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬كافة‭ ‬إمارات‭ ‬الدولة‭ ‬بهذا‭ ‬الموضوع‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬الالتزام‭ ‬به‭ ‬أحد‭ ‬المؤشرات‭ ‬الهامة‭ ‬للالتزام‭ ‬بالجودة‭ ‬داخل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الطبية‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬إعدادها‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الاعتماد‭ ‬الدولي،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬برامج‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الاشعاع‭ ‬تلبي‭ ‬متطلبات‭ ‬الهيئة‭ ‬الاتحادية‭ ‬للرقابة‭ ‬النووية‭.‬

مجلة المستشفى العربي – عدد نيسان (أبريل) 2018  رقم 139 – صفحة 28

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *