جامعة الخليج العربي توقع عقود إنشاء مدينة الملك عبدالله الطبية

جامعة الخليج العربي توقع عقود إنشاء مدينة الملك عبدالله الطبية

استكمال المرحلة الأولى أواخر العام 2019 وتضم 300 سرير

تحت رعاية وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي، أقامت جامعة الخليج العربي حفل توقيع أول عقود إنشاء مدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز الطبية على أرض مملكة البحرين، وذلك بحضور الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ سفير المملكة العربية السعودية، والدكتور خالد عبدالرحمن العوهلي رئيس جامعة الخليج العربي، وعدد من المسؤولين.

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي أن هذا اليوم المبارك يشكل البداية الفعلية لإنشاء هذا المشروع الطبي التعليمي الكبير، الذي يجسد عمق العلاقات الأخوية التاريخية بين البحرين والسعودية، حيث سيتم إنشاء هذه المدينة بتبرع كريم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، بكلفة تقدر بمليار ريال سعودي، وستقام على أرض تفضل بتخصيصها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتبلغ مساحتها مليون متر مربع، مثمنا دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لإنشاء هذه المدينة المتطورة.

وأضاف الوزير أن هذا المشروع الحضاري المشترك يمثل امتدادا طبيعيا للنجاح الذي حققته جامعة الخليج العربي على أرض المملكة، وسيشكل إضافة نوعية لمنشآت هذه الجامعة، وسيسهم في الارتقاء بالخدمات التعليمية والطبية المقدمة لأبناء البحرين ودول الخليج بشكل عام، حيث سيشمل في مرحلته الأولى مستشفى تعليمي يضم نحو 300 سرير، إضافة إلى مراكز تميز للأبحاث الإكلينيكية للتصدي للقضايا الصحية السائدة بدول الخليج مثل أمراض السكر والسمنة والسرطان وأمراض القلب والشرايين، مشيرا إلى أن تصميم هذه المدينة استغرق وقتًا طويلاً، وشارك فيه أكثر من 100 خبير من ذوي الاختصاص.  وقال الوزير إن مملكة البحرين وبتوجيهات من قيادتها الحكيمة ماضية في تقديم كل أوجه الدعم والمساندة لمشروع إنشاء هذه المدينة الطبية، ولكل ما من شأنه الارتقاء بالخدمات المقدمة في جامعة الخليج العربي.

من جانبه، أكد رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد العوهلي أنه من المؤمل استكمال المرحلة الأولى من إنشاء هذه المدينة الطبية في أواخر العام 2019، وسيكون مقرها في المحافظة الجنوبية، وستضم مجموعة متكاملة من العيادات الخارجية، و15 غرفة عمليات، وخدمات طبية مساندة نوعية مثل مختبرات متقدمة وصيدلية متطورة، كما ستسهم في تعليم وتدريب طلبة كلية الطب بجامعة الخليج العربي، وستوفر الفرص لأعضاء هيئة التدريس بكلية الطب بالجامعة لممارسة مهنتهم الطبية، موضحا أنه تم التعاون مع هيئة تنظيم المهن والتخصصات الصحية، ليتم إنشاء هذه المدينة وفق أرقى المواصفات.

هذا، وقد شهد الحفل عرضَ فيلم قصير عن مشروع المدينة الطبية وما تضمّه من خدمات صحية وتعليمية متميزة، ثم تم توقيع باكورة عقود إنشاء المدينة.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *