جراحة القلب المفتوح في سن الحادية عشرة بعد عملية زراعة الكبد

استعاد مصطفى صحته من جديد في تركيا

جراحة القلب المفتوح في سن الحادية عشرة بعد عملية زراعة الكبد

قدم مصطفى مزيد ذو الحادية عشرة عاما من جمهورية مصر العربية على أمل العلاج في تركيا حيث تم وبنجاح إجراء عملية القلب المفتوح من قبل البروفيسور طيّار صاري أوغلو، أخصائي جراحة القلب والأوعية الدموية في مستشفى أجيبادم بإسطنبول.

ثلاث سنوات، وعملية كبيرة على القلب وعمره لم يتعدّى إحدى عشر عاماً. يستطيع مصطفى الآن أن يلعب ويمارس الرياضة ويتمتع بالحياة مثل أقرانه بعد أن قضى سنوات طفولته في المستشفيات.

عملية زرع الكبد في عمر ثلاث سنوات 

ولد مصطفى مصابا بفرط كوليستيرول الدم الذي ورثه عن عائلته، ويتجلّى هذا المرض في ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم بشكل كبير للغاية. فتترسب كمية كبيرة من الدهون في الكبد، مما ينتج عنه مضاعفات خطيرة على مستوى وظائف الكبد الطبيعية. لهذه الأسباب، قرر الأطباء إخضاع مصطفى، عندما كان عمره ثلاث سنوات، لعملية زرع الكبد. غير أن مرض فرط الكوليسترول الوراثي أدّى إلى ظهور مضاعفات على مستوى جميع الأوعية الدموية، بما في ذلك الأوعية التي تُغذي القلب والأعضاء الداخلية. خلال السنوات القليلة الماضية، كشف الأطباء تصلبا للشرايين التاجية، مما حال دون تدفق الدم ووصوله إلى عضلة القلب ورفع خطر إصابة مصطفى بنوبة قلبية. 

لذلك كان الحل الوحيد هو القيام بجراحة القلب المفتوح. نظرا لتاريخ مصطفى الطبي وصعوبة وضعه، قررت عائلته القدوم إلى مستشفى أجيبادم في تركيا لإجراء هذه العملية الجراحية الصعبة.

عملية لاستبدال صمام القلب وتوسيع الأوردة المتضيقة 

يقول البروفسور طيار صاري أوغلو الذي أجرى العملية الجراحية لمصطفى “لاحظنا تكلس وتضيق الصمام الأورطي بسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم. وكشفنا أيضاً تكلسات داخل الشرايين التاجية التي تغذي عضلة القلب. بالإضافة إلى ذلك، تبيّن أن هناك تضيق خطير ناتج عن تكلسات في جدران الشريان الأورطي الرئيسي.” هذا فيما يخصّ تشخيص حالة مصطفى. ثم قدم البروفيسور صاري أوغلو معلومات حول العملية التي أعادت صحة وعافية مصطفى قائلا: ”قمنا بإجراء جراحة القلب المفتوح لإزالة التضيق في كل من الصمام والشريان الأورطي. ثم قمنا باستئصال الصمام الأبهري المريض ووضعنا بدله صمامًا اصطناعيًا. قمنا أيضًا بترميم وتوسيع الشريان الأورطي الرئيسي، فاستطعنا بذلك تأمين تدفق سلس الدم نحو القلب بشكل طبيعي وصحي.”

مصطفى يستمتع بالحياة مثل أقرانه 

وأوضح البروفسور طيار صاري أغلو بأن القيام بجراحة القلب المفتوح على مرضى قاموا بزراعة الكبد سابقا حدث نادر للغاية. كما أشار إلى ضرورة قيام مصطفى بفحوصات روتينية للتأكد من عدم ظهور أية مشاكل في وظائف الكبد، التي من دونها سيتمتع مصطفى بحياة طبيعية وبقلب سليم. وتابع البرفسور قائلا “على الرغم من صغر سن مصطفى، إلّا أنه كان يدرك جيدًا خطورة وضعه الصحّي في السابق.” وختاما، قال البرفسور لمريضه الصغير الذي لم يترك يده طول مدّة المقابلة “أتمنى أن تحقق كل أحلامك”. 

أمل الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب

مركز أجيبادم لأمراض القلب لدى الأطفال هو أحد أكبر المراكز الجامعية ومرجع رائد في تركيا وكل المنطقة في مجال تشخيص وجراحة حالات الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب بكل أنواعها. تحت قبة جامعة أجيبادم، قامت الفرق الطبيّة لمستشفيات مجموعة أجيبادم، والتي تزيد خبرتها عن 25 سنة، بإجراء أكثر من 13000 (ثلاثة عشرة ألف) عملية جراحية على قلب وأوعية مرضى أطفال. 

خلال السنوات الخمس الأخيرة، تم إجراء عمليات جراحية لأكثر من 3500 طفل من جميع الفئات العمرية، بما في ذلك حديثي الولادة، قدموا من بلدان المنطقة (العراق، مصر، ليبيا، قبرص، رومانيا، أذربيجان، البوسنة والهرسك والجمهوريات التركية).

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *