علاج أكثر من 250 مريضاً من ذوي الحالات الخطيرة بمستشفى حمد العام

علاج أكثر من 250 مريضاً من ذوي الحالات الخطيرة

بـ “جناح تصوير أوعية الجهاز العصبيبمستشفى حمد العام

يوفر جناح تصوير أوعية الجهاز العصبي في مستشفى حمد العام الذي افتتحته رسمياً سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، في إبريل من عام 2016 أحدث التقنيات العلاجية والتي ساعدت إلى حدّ كبير على  تحسين مستوى النتائج العلاجية لمئات المرضى المصابين بمشاكل خطيرة في الأوعية الدموية بالدماغ والعمود الفقري.

يزيدجناح تصوير أوعية الجهاز العصبيالجديد من إمكانيات مؤسسة حمد الطبية في المعالجة غير الجراحية للمشاكل الخطيرة في الأوعية الدموية بالدماغ والعمود الفقري التي يعاني منها المرضى من خلال تقنية تعرف باسم التدخل العلاجي الإشعاعي العصبي، وقد أسهم هذا الأسلوب العلاجي المتّبع في قسم التصوير الإشعاعي في مستشفى حمد العام في تحقيق معدلات أعلى من الشفاء لدى المرضى من البالغين والأطفال منذ عام 2015.

من جهته، أوضح الدكتور أيمن زكريا، استشاري أول الأشعة التداخلية بمستشفى حمد العام أنه منذ بدء العمل في الجناح تلقّى العلاج ما يزيد عن 250 من المرضى ذوي الحالات المرضية الخطيرة المهددة للحياة بما فيها عمليات وإجراءات علاجية غير نافذة لإزالة الخثرات والتجلطات الدموية من الأوعية الدموية والشرايين الدماغية والعمود الفقري. وأضاف الدكتور زكريا قائلاً: ”يعتبر المرضى الذين يعانون من السكتة الدماغية الحادة، الأورام، تشوهات الأوعية الدموية، وتمدد الأوعية الدموية في الدماغ وكذلك الأطفال المصابين باضطرابات النمو في الأوعية الدموية، من بين المستفيدين من الخيارات العلاجية التي أتاحتها التكنولوجيا المتطورة في المرفق الجديد، حيث أصبح بمقدورنا الآن إجراء عمليات ميكانيكية متقدمة لإزالة الجلطات الدموية عن طريق أنابيب قسطرة بالغة الدقة تصل بين الشريان الفخذي والدماغ لإزالة الخثرات التي تسد الشرايين والأوردة المؤدية إلى الدماغ، وكان الأسلوب العلاجي الوحيد المتاح لإزالة الخثرات لدى مرضى السكتة الدماغية الحادة من قبل يتمثّل في حقن المرضى بالأدوية المذيبة للخثرات وهو أسلوب أقلّ فعالية من أسلوب العمليات الميكانيكية المتقدمة لإزالة الخثرات الدموية”.

ومن المميزات الإيجابية لجناح تصوير أوعية الجهاز العصبي الجديد، توفّر التقنيات اللازمة للتصوير المتقدم ثنائي المستوى للأوعية الدموية وتقنيات تصوير إشعاعي مشابهة للتصوير بالأشعة المقطعية.

وبدوره أشار الدكتور أحمد عون، رئيس قسم تصوير أوعية الجهاز العصبي في مؤسسة حمد الطبية، إلى أن أسلوب التصوير الجديد يتيح للأطباء رؤية مشاهد تفصيلية للأجزاء الداخلية للأوعية الدموية للمريض، وقال: ”يتيح الأسلوب الجديد في التصوير الإشعاعي للأطباء مشاهدة  مقاطع حقيقية وتحديد أماكن الخثرات في الأوردة والشرايين بدقّة متناهية وبالتالي تمكّنهم من وضع الاستراتيجية المناسبة لمعالجة المريض”.

وأشار البروفيسور أشفق شعيب، مدير معهد العلوم العصبية في مؤسسة حمد الطبيةإلى الزيادة الملحوظة في أعداد المرضى الذين يتعرّضون للسكتة الدماغية، قائلاً: ”يتزايد سنوياً عدد المرضى الذين يتم إدخالهم إلى مستشفيات المؤسسة إثر تعرّضهم للسكتات الدماغية، وتسهم الاجراءات العلاجية التي يجريها جناح تصوير أوعية الجهاز العصبي بما لديه من تقنيات متقدّمة بشكل كبير وفاعل في إنقاذ حياة الكثير من المرضى ولولا هذه التقنيات لما كان بمقدورنا تقديم هذا المستوى من الرعاية الصحية لمرضانا”.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *