كليّة الطب في الجامعة اللبنانية الأميركية والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركيّة – مستشفى رزق: جهوزية عالية ومبادرات متميزة في مواجهة أزمة كورونا

كليّة الطب في الجامعة اللبنانية الأميركية والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركيّة – مستشفى رزق: جهوزية عالية ومبادرات متميزة في مواجهة أزمة كورونا

دخلت مستشفيات لبنان على خط أزمة فيروس كورونا فأطلقت المبادرات ووضعت ما لديها من طاقات من اجل تأمين الخدمات الطبية اللازمة للمجتمع ودعمه في مواجهة هذا الوباء. ولعل ما تقوم به المستشفيات يعكس مدى الجهوزية العالية التي يبديها مقدمو الرعاية الصحية في تلك المستشفيات، فضلا عمّا يتمتعون به من حس المسؤولية وروح المبادرة.

كليّة الطب في الجامعة اللبنانية الأميركية والمركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركيّة – مستشفى رزق حرصت على توفير الخدمات الطبية التي تشتدّ الحاجة إليها لاسيما في المناطق في زمن الكورونا حيث أدركت أن الخدمات الطبية لا تكون مؤمّنة بشكل متكامل في المناطق النائية في لبنان، فقامت كل من كليّة “جيلبير وروز-ماري شاغوري” للطب في الجامعة اللبنانية الأميركية والمركز الطبيّ للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق بإطلاق خدمة العيادة المتنقّلة بدعم من العديد من الشركاء: شركة Mersaco، سفارة جمهورية التشيك، جنرال إلكتريك للرعاية الصحية، جي إم إي، وحملة “اضبط ايقاع قلبك” لمجموعة ماجد الفطيم. 

المهام الموكلة إلى العيادة المتنقّلة هي القيام بجولة على بلدات وقرى لبنانية لتوفير التوعية الصحيّة الجيّدة والاستشارات الطبية والرعاية وكذلك الاختبارات الطبية.

نظراً للأزمة الصحيّة العالمية التي يسبّبها وباء COVID-19، تمّ إطلاق العيادة المتنقّلة لمحاربة هذا الوباء. النبطيّة كانت أولى المناطق التي زارتها العيادة المتنقّلة يوم السبت 4 نيسان حيث ستقصد مستشفى نبيه بري الحكومي الجامعي لتنطلق منه الحملة الوطنية التي ستقدّم اختبار كورونا مجانيّاً والتعاون مع المستشفى على صعيد فحص مرضى فيروس COVID-19 باستخدام تقنية الـPCR بهدف المساعدة على هزيمة هذا الفيروس الخطير.

ستنتقل عيادة LAU المتنقّلة إلى مناطق أخرى من أجل الوصول إلى أكبر عدد من اللبنانيين بغية المساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجدّ.

في ظلّ هذا الوباء، ستقوم العيادة المتنقّلة باختبار PCR على المرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس. بمساعدة المستشفيات الحكومية، سيكون اختبار PCR مجّانيًّا للمرضى، خاصّةً غير المشمولين بأي نوع من التأمين أو الضمان الاجتماعيّ أو الذين لا يستطيعون تحمل تكاليفه.

سيحصل الطاقم الطبيّ والتمريضيّ العامل في هذه المستشفيات التي سوف تزورها عيادة LAU الطبية، على تدريب اللازم لإجراء اختبار PCR بأكثر الطرق تقدمًا وأمانًا.

سيتم هذا التدريب تحت إشراف الدكتور جاك مخباط، بروفسور ورئيس قسم الطب الباطني في كلية الطب في الجامعة اللبنانية الأميركية ورئيس قسم الأمراض المعدية والأحياء الدقيقة في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق، وفريقه على أحدث التطوّرات حتى يتمكّن الطاقم الطبيّ في المستشفيات بدوره من إجرائها عندما تصبح المعدات متوفّرة.

في هذه الأوقات الصعبة، ستوفّر هذه الحملة الوطنية الدعم المعنويّ والطبي للشعب اللبناني المهدّد من قبل عدوّ شرير وغير مرئي يمكن أن يودي بحياة أحبائنا.

مبادرة الصحّة العامة هذه هي دليل آخر على ثباتنا على مهمتنا الرئيسيّة وهي “الطب بانسانية”، التي يقوم بها المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق وكلية “جيلبير وروز-ماري شاغوري” للطب في الجامعة اللبنانية الأميركية.

ستنتشر هذه المهمة النابعة من المسؤولية الاجتماعية في المناطق والمواقع الأكثر احتياجًا لها، وستدعم من قبل طاقم طبي متفاني ومن المتدربين والأطباء وجميع الذين يشاركون في هذه الحرب ضدّ هذا الوباء.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *