مذكرة تفاهم لمكافحة مرض السمنة بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة “نوفو نورديسك فارما الخليج”

مذكرة تفاهم لمكافحة مرض السمنة 

بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة “نوفو نورديسك فارما الخليج”

وقّعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم مع شركة «نوفو نورديسك فارما الخليج»، المتخصصة بمرض السكري وعلاج السمنة، بهدف التعاون في مجال الابتكار والرعاية الصحية لعلاج مرض السمنة وتوظيف التطبيقات الذكية والبحوث والتدريب وتنظيم الحملات والفعاليات التوعوية.

شهد إجراءات التوقيع على مذكرة التفاهم في ديوان الوزارة الدكتور سالم عبد الرحمن الدرمكي مستشار معالي الوزير، ووينس مارتن السبيرك، القنصل العام لمملكة الدنمارك في دولة الإمارات، حيث قام بالتوقيع الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، والدكتور أيمن حسن نائب الرئيس والمدير العام لشركة نوفو نورديسك، بحضور الدكتورة أمل العوضي مدير إدارة الصيدلة، ودنيز ماريا أنطاكي مستشار تجاري في القسم الصحي بالقنصلية الدنماركية، ومن الشركة مادز بو لارسن نائب الرئيس، وشادي إلياس رئيس العلاقات مع المرضى، وأسيل نصار مستشار الشؤون العامة.

تنص مذكرة التفاهم على توظيف الابتكارات لبناء القدرات الفاعلة ودعم تطوير التطبيقات الذكية، وإجراء البحوث والمسوحات الصحية لعلاج مرض السمنة، بالإضافة لعلاج عددٍ من مرضى السمنة، كما سيحصل الأطباء والصيادلة على برامج تعليمية، وفرص للتدريب الإكلينيكي. على صعيد التوعية بمكافحة مرض السمنة، سيتم توظيف الروبوت كمثقف صحي في مجال مكافحة مرض السمنة بالمراكز العامة، وتنظيم حملات وفعاليات وورش عمل وتطوير مواد تعريفية عن خطر السمنة وطرق العلاج. ذكر السركال أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها الوزارة للتوعية بمخاطر السمنة والأمراض المزمنة المرتبطة بها مثل القلب والسكري وضغط الدم، واستقطاب أحدث الطرق العلاجية، لتوفير رحلة علاج شاملة ومتكاملة للمرضى، مؤكداً أهمية توسيع شبكة الشركاء والخبرات العالمية في مجال العلاجات المبتكرة للسمنة، بناء على أهداف الأجندة الوطنية 2021. 

كما شدد على أهمية التطوير المستمر للكوادر المتخصصة وتوفير فرص التدريب المناسبة، بالإضافة إلى توظيف التطبيقات الذكية وأجهزة الروبوت في نشر حملات التوعية بمخاطر السمنة على الصحة العامة، نظراً للعبء الصحي والاقتصادي الذي تسببه على المنظومة الإنتاجية للمجتمع. ولفت إلى المشاريع التي تنفذها الوزارة في مجال علاج السمنة، والتي تمثلت مؤخراً بمشروع الوحدة الإلكترونية للعناية بمرضى جراحة السمنة وإجراء دراسات بحثية إكلينيكية، وإنشاء قاعدة بيانات لمرضى جراحة السمنة لمتابعة المرضى، وقياس مؤشرات الأداء الإكلينيكية.

خيارات مبتكرة

من جانبه صرّح الدكتور أيمن حسن نائب الرئيس والمدير العام لشركة نوفو نورديسك الإمارات: “للسمنة عواقب صحية خطيرة بالنسبة للمصابين بهذا المرض، فهي لا تتعلق فقط بفقدان الوزن، بل بتحسين صحتهم ونوعية حياتهم، حيث يتمحور تركيزنا في نوفو نورديسك على اكتشاف، وتطوير وتقديم الخيارات المبتكرة للعلاج، والتي تساعد في الحد من تأثير السمنة وعواقبها الصحية والاقتصادية، ويشكل توقيع مذكرة التفاهم هذه خطوة مبدئية في الاتجاه الصحيح، حيث نعتقد أن الشراكات بين القطاعين العام والخاص هي الحاضنة الأساسية لزيادة الوعي حول السمنة بوصفها مرضاً، ولبناء وتعزيز القدرات حول العلاج المناسب للسمنة”.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *