مركز صحة المرأة والأبحاث يطلق برنامج الرعاية المنزلية لما بعد الولادة

الأول من نوعه في قطر

مركز صحة المرأة والأبحاث يطلق برنامج الرعاية المنزلية لما بعد الولادة

أطلق مركز صحة المرأة والأبحاث التابع لمؤسسة حمد الطبية برنامجاً تجريبياً للرعاية المنزلية لما بعد الولادة، ويدار هذا البرنامج الذي يعدّ الأول من نوعه في قطر من قِبل فريق من القابلات من ذوات الكفاءة؛ حيث يتولى هذا الفريق في المراحل الأولى من البرنامج تقديم الرعاية الصحية للمواليد وللأمهات الجدد اللاتي انطوت فترة حملهن على درجة من الخطورة أو اللاتي وضعن مواليدهن عن طريق الجراحة القيصرية ويحتجن إلى المزيد من الرعاية الصحية.

يقدّم فريق القابلات بموجب هذا البرنامج الرعاية الصحية للمواليد و للأمهات الجدد من خلال إجراء بعض الفحوصات وتوفير التثقيف الصحي والدعم خلال فترة ما بعد الولادة. تقدّم الكوادر الطبية في مركز صحة المرأة والأبحاث الرعاية الصحية لأعداد كبيرة من النساء من ذوات الحمل عالي الخطورة، كما أن واحدة من بين كل ثلاث حالات ولادة في المركز تتمّ عن طريق الجراحة القيصرية، وهو ما يزيد من أهمية هذا البرنامج الذي يوفر الرعاية المنزلية والدعم المستمر للأمهات بعد الولادة.

من جانبها تقول السيدة هيلة جوهر، المدير التنفيذي للتمريض في مركز صحة المرأة والأبحاث:” نعتزّ بقيامنا بتجربة برنامج الرعاية المنزلية لما بعد الولادة؛ حيث تقوم فرق القبالة التابعة لمؤسسة حمد الطبية بزيارة الأمهات الجدد في منازلهن بعد وقت قصير من الولادة والخروج من المركز؛ وتتيح هذه الزيارات المنزلية للقابلات تحديد وتفادي المشاكل الصحية الشائعة التي عادة ما تواجهها الأمهات الجدد ومواليدهن وتمكين الأمهات من اتخاذ القرارات السليمة فيما يتعلق بمكان وزمان طلب الرعاية الصحية”.

من جانبها أكدت السيدة، فاطمة يوسف، مدير التمريض في مركز صحة المرأة والأبحاث، أنه أثناء زيارة فريق القابلات لمنزل الأم الجديدة تقوم إحدى القابلات بتقييم الحالة الجسمانية والنفسية للأم، وفحص المولود وتثقيف الأم حول ما يمكن أن تتوقعه خلال الأيام والأسابيع القادمة وتثقيف أسرتها حول كيفية العناية بالمولود الجديد، كما سيكون بمقدور هذه القابلة خلال الزيارة تحديد ما إذا كانت الأم أو مولودها يعانون من أيّ مشاكل صحية تستدعي المزيد من الرعاية الطبية وإبلاغ الأم بالمتابعة مع مراكز الرعاية الصحية الأولية وذلك بهدف الحدّ أو التقليل من المراجعات غير الضرورية لقسم الطوارئ في مركز صحة المرأة والأبحاث.

وتتم إحالة الأمهات الجدد إلى فريق الرعاية المنزلية لما بعد الولادة من قِبل الطبيب المعالج في مركز صحة المرأة والأبحاث بحيث تكون الزيارة المنزلية الأولى خلال 48 إلى 72 ساعة من الولادة، أما الزيارات اللاحقة فتتم جدولتها حسب اللزوم.

وأشارت السيدة هيلة جوهر  إلى أن فترة الأسابيع الستة اللاحقة للولادة تكون مليئة بالسعادة والفرح بالمولود الجديد إلا أنها قد تنطوي على بعض الصعوبات، خاصة وأن الأم تمرّ خلالها بمرحلة من التكيّف الجسدي والنفسي والاجتماعي، وقالت: ”يكمن الهدف من خدمات الرعاية المنزلية التي تقدمها القابلات في توفير الدعم للأمّهات الجدد والتأكد من حصولهن على النصح والمشورة بصورة مستمرّة حول كافة الجوانب الصحية والرفاه الصحي للأم والمولود على حدّ سواء”.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *