وزارة الصحة العامة تنظم يوماً مفتوحاً للتعريف بالبرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية

وزارة الصحة العامة

تنظم يوماً مفتوحاً للتعريف بالبرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية

نظمت وزارة الصحة العامة مؤخراً يوماً مفتوحاً للتعريف بالبرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية لأصحاب وممثلي منشآت الرعاية الصحية تم خلاله شرح آليات ترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية المستحدثة والمبنية على أفضل الممارسات العلمية في مجال سلامة المرافق وتحسين جودة خدمات الرعاية الصحية وسلامة المرضى.

من المقرر عقد اليوم المفتوح على ثلاث مراحل حيث تم تقديم شرح عام عن مخرجات هذا البرنامج الوطني خلال المرحلة الأولى التى عقدت مؤخراً، أما المرحلتين الثانية والثالثة والمقرر انعقادهما في الأشهر المقبلة فسيتم التركيز خلالهما على كيفية استيفاء المعايير الوطنية بشكل مفصل وذلك بهدف التوعية وتعزيز التواصل مع أصحاب المنشآت الصحية.

وقالت الدكتورة عائشة عبدالله العالي مدير إدارة ترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية بالوكالة في وزارة الصحة العامة: إن البرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية يعد البرنامج الأول من نوعه في العالم الذي يدمج ما بينالترخيص واعتماد جودة خدمات الرعاية الصحيةوهو برنامج مبني على مبادئ الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحيةالايسكوا، مما يجعل البرنامج الوطني في حين حصوله على اعتماد الجمعية في مرتبة تنافسية مع باقي برامج اعتماد جودة الخدمات الصحية الدولية. وأوضحت كذلك أن البرنامج الوطني أنشأ لأول مرة في دولة قطر معايير البنية التحتية الهندسية اللازمة لمرافق الرعاية الصحية المبنية على أفضل الممارسات العلمية في هذا المجال وروعي في مرحلة انشاء هذة المعايير الوطنية الربط بين الجهات الحكومية ذات الصلة المشتركة.

كما أوضحت الدكتورة عائشة العالي أن البرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية يتضمن مجموعة متنوعة من البرامج التدريبية المعتمدة دوليا لتأهيل المفتشين الصحيين والماسحين ليصبحوا مفتشين معتمدين مؤهلين لتقييم المنشآت الصحية بأفضل الوسائل ، بالإضافة إلى أن البرنامج الوطني قائم على مؤشرات تحسين الأداء والجودة وإدارة المخاطر مما يضمن التحسين المستمر لرفع مستوى أداء البرنامج الوطني ليحقق مستويات أفضل في خدمة ورضا العملاء.

وأكدت كذلك ربط عمليات التشغلية للبرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية  مع أصحاب المصلحة المشتركة كالمخطط التوجيهي لمنشآت الرعاية الصحية والخطة العمرانية للدولة، مما يسهم في تعزيز عمليات التخطيط الصحي السليم والذي يواكب احتياجات الدولة، مشيرة إلى أن مراحل البرنامج الوطني لترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية تتدرج من الامتثال لمعايير الترخيص وهي  المعايير الأساسية لسلامة المرافق الصحية، ومن ثم الارتقاء لعمليات تحسين الجودة وسلامة المرضى من خلال الامتثال لمعايير مرحلة اعتماد جودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى.

وأشارت الدكتورة عائشة العالي إلى مرونة البرنامج الوطني في آلية اتخاذ القرار والذي تم فيها وضع المعايير ذات الصلة باللوائح والتشريعات الخاصة بالقطاع الصحي كشرط للحصول على الترخيص واعطاء مهلة زمنية للمنشأة لاستيفاء باقي المعايير ذات الصلة بتحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى.

تضمن اليوم المفتوح عدداً من ورش العمل وعروضاً تعريفية قدمها خبراء من وزارة الصحة العامة، منهم الدكتور تامر فرحات أخصائي اعتماد بإدارة ترخيص واعتماد منشآت الرعاية الصحية في وزارة الصحة العامة والذي قدم عرضاً تعريفياً حول مخطط التدفق التشغيلي لمراحل ترخيص المنشآت الصحية وترابطها مع الوزارات والجهات الحكومية الأخرى والآلية المتبعة لاستكمال التسجيل للمنشأة الصحية، وكيفية استيفاء وتطبيق المنشآت الصحية للمعايير الوطنية لترخيص المنشآت الصحية من خلال عدة خطوات منها التقييم المبدئي والنهائي بشكل تفصيلي، بالإضافة إلى الزيارات الميدانية لموقع ومكان المنشأة الصحية والذي يتم على أساسه منحها التراخيص، وكذلك خطوات تجديد التراخيص السنوية للمنشآت الصحية.

وكذلك قدم المهندس محمود براني أخصائي بيانات ونظم المعلومات الجغرافية بإدارة التخطيط والتقييم الصحي في وزارة الصحة العامة عرضاً تعريفياً حول التعريف بالمخطط التوجيهي لمنشآت الرعاية الصحية في دولة قطر والخطة الاستراتيجية للمخطط والتي تمتد لمدة 20 عاماً والخطة التنفيذية للمخطط ومدتها 5 سنوات، ونظام المعلومات الجغرافي الصحي، وتحليل المتطلبات والقدرات اللازمة ومنهجية توزيع المنشآت الصحية المقترحة، ومخرجات المخطط التوجيهي، والتعريف ببرنامج شهادةحاجةوالذي يعد إحدى خطوات تسجيل المنشأة الصحية.

وتم الإعلان عن فتح باب التسجيل لعضوية فريق النظراء للعمل بدوام جزئي في وزارة الصحة العامة كمفتشين صحيين معتمدين، وذلك لدعم ومساندة عمليات التقييم الميداني للمنشآت الصحية وفقاً لخبرات ومؤهلات المتقدمين في القطاع الصحي.

وفي ختام اليوم المفتوح تم فتح الباب لمناقشة آراء أصحاب وممثلي منشآت الرعاية الصحية من أجل إيجاد الحلول المثلى لأي صعوبات قد يواجهونها ووضعها ضمن الخطط الاستراتيجية لتحسين الأداء المستمر للبرنامج الوطني.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *