أجهزة قياس السكري المستمرة

أجهزة قياس السكري المستمرة 

تكنولوجيا طبية لمراقبة معدل السكري بطريقة ذاتية طوال اليوم

يحتاج مريض السكري، سواء من النوع الأول أو الثاني، إلى مراقبة معدل السكر بشكل مستمر بهدف ملاحظة أي تغيّرات من إرتفاع أو إنخفاض مفاجئ لما لذلك من أضرار ومضاعفات بالغة يمكن تجنبها من خلال المراقبة والفحص المستمر. 

وعليه، دأبت الشركات العالمية الناشطة في مجال التكنولوجيا الطبية على إنتاج أجهزة لمراقبة تركيز السكر في الجسم يسهل إستخدامها من قبل المرضى نظراً لصغر حجمها وسهولة حملها، والأهم من ذلك دقّتها في تحذير المريض عند ملاحظة أي تغير في معدل السكري لديه.

إن ما نشهده من تزايد في أعداد مرضى السكري حثّ الشركات الطبية للسعي نحو إيجاد وسيلة سلسة ومرنة تساعد المريض على مراقبة السكري من دون عناء تحليل الدم في المختبرات أو الوخز بالإصبع. وفي ظل التطور التكنولوجي في المجالات الطبية كافة، تمكّنت تلك الشركات من تطوير أجهزة صغيرة الحجم تراقب مستوى السكر في السائل الخلالي طوال اليوم في ظل تركيز الأطباء على أهمية إبقائه ضمن المعدلات الطبيعية لأطول وقت ممكن تجنباً للمضاعفات. 

أهمّية التطوّر التكنولوجي

نذكر في سياق هذا التقدم نظام “فري ستايل ليبري” الذي يمكّن المريض من مراقبة مستوى السكر بشكل مستمر من دون الحاجة إلى وخز الإصبع*؛ حتى أصبح من الممكن إستخدام الهاتف الذكي لمعرفة مستويات السكر ومشاركتها مع إختصاصي الرعاية الصحية وكذلك مع الأشخاص المقربين للمستخدم بناءً على إختيارهم وموافقتهم.

عند تشخيص مرض السكري، يوصي الأطباء بضرورة إجراء الفحص مرّات عدة يوميا؛ من هنا تأتي فوائد أجهزة قياس السكر المستمر لتتبع معدلات السكري، وبالتالي مساعدة المريض وكذلك الطبيب المعالج في إدارة المرض ووضع خطة علاجية خاصة بعد تتبع معدلاتها بشكل دوري بفضل ميزة أجهزة مراقبة السكري الحديثة التي تقوم بتسجيل البيانات بشكل آلي مع إمكانية مشاركتها مع أخصائي الرعاية الصحية عبر إستخدام الهاتف الذكي لمسح المجس +.

يوضع المجس على الجلد على الجهة الخلفية للذّراع ويسمح بقياس مستويات السكر في السائل الخلالي ومراقبتها من دون الحاجة لوخز الإصبع* أو الحصول على عيّنات دم. ويتصل المجس بجهاز قارئ أو بالهاتف الذكي حيث يتم تتبُع قراءات السكر.ميزة هذا النظام تكمن في  تقليل الحاجة إلى إختبار الإصبع*، حيث يقوم سلك إستشعار صغير بالتموضع تحت سطح الجلد ليرصد مستويات السكر بشكل مستمر. الكثير من مرضى السكري من النوعين الأول والثاني حول العالم يلجأون إلى إستخدام هذا النوع من الأجهزة لرصد مستويات السكري ليساعد المريض على اتخاذ القرار المناسب في خطة علاجه، أو طلب المساعدة أو التدخل من قبل المحيطين به أو من قبل فريق طبي. أجهزة مراقبة السكري تراقب مستويات السكر طوال الليل والنهار وعلى فترات منتظمة لتترجمها إلى بيانات ديناميكيّة توضح للمريض معدل التغيّر الحاصل، ومن المعروف أن السيطرة المبكرة على مستويات السكر تجنب المصاب بالمضاعفات على المدى القصير والطويل.

إستخدام هذه التقنية قد تساعد في إدارة مرض السكري بشكل أفضل، الأمر الذي ينعكس على تجنب أو تقليل حدوث المضاعفات التي تطال القلب والشرايين والأطراف والشبكية وغيرها. كما أظهرت الأبحاث أن إستخدام أجهزة مراقبة السكري المستمرة يساعد في تحسين مستويات هيموجلوبين السكر التراكمي¹ ومراقبة مستوى السكر لأشهر مع إحتمالية الحد من عدد نوبات إنخفاض  السكر في الدم الخطيرة ². 

أجهزة قياس السكري المستمرة باتت تُستخدم اليوم على نطاق واسع نظراً لدقتها وسرعة إستجابتها بالإضافة إلى طول فترة إستشعارها لمعدل السكري في الجسم. لتعزيز فعالية هذا النوع من الأجهزة، إقترحت لجنة دولية من الخبراء تحديد بعض المقاييس لنظم معدلات السكري ليصبح من السهل على المرضى وكذلك فريق الرعاية الصحية الحصول على قراءة دقيقة لبيانات السكر في وقت قياسي، وهو ما تم الإعلان عنه في مؤتمر لـ”جمعية السكري الأميركية” (American Diabetes Association-ADA)  الذي عُقد العام الماضي³.

إن المعايير الأساسية التي تعتمد عليها أجهزة قياس السكري المستمرة (CGM) هي النسبة المئوية لقراءة مستوى السكر على مدار اليوم لمعرفة ما إذا كان منخفضاً، أو مرتفعاً، أو ضمن نطاق جيد. وفي شرح لتلك المعلومات، فقد اتفق الخبراء على تحديد “الوقت في النطاق المستهدف” كأحد المقاييس لتقييم فعالية إدارة السكري لما يوفره من معلومات أكثر قابلية للتنفيذ من إختبار A1C لوحده.هذا المقياس يمكن أن تتم قراءته كنسبة مئوية تتضمن متوسط الساعات والدقائق لكل مستوى من السكري في اليوم الواحد وذلك بحسب الظروف التي يمر بها المريض.4

أما بالنسبة لأهمية هذه التكنولوجيا بالنسبة إلى الأطباء، فقد صرح الدكتور محمد السفياني – استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري في المدينة الطبية بجامعة الملك سعود – “أن الكثير من الأطباء لاحظوا خلال السنوات الأخيرة مدى أهمية أن يكون مصاب السكري على دراية تامة ليس فقط بقراءات السكر الحالية بل أيضاً القراءات السابقة خلال اليوم وكذلك القراءات المتوقعة خلال الدقائق أو الساعات القادمة و هذا ما تستطيع تقنيات السكر الحديثة – كأجهزة قياس السكر المستمر – توفيره لمصابي السكري. 

وقد ثبت علمياً و من تجارب مصابي السكرّي والممارسين الصحيين أن هناك تحسن ملحوظ وكبير في مستويات السكر و مقدرة مصابي السكرّي على إدارة السكرّي حال الاستخدام المنتظم لهذه التقنيات و بشكل شبه يومي. 

وأشاد الدكتور السفياني بأهمية تكنولوجيا السكري لمساعدة الأشخاص في الوصول إلى تحكم أفضل في مستويات السكر و بالتالي التقليل من حدوث مضاعفات السكري الأمر الذي لم يكن ممكناً في السابق في غياب هذه التقنية، اضافة إلى تأثيرها الإيجابي في رفع جودة الحياة لدى مصابي السكرّي”.

وفي تعليق من المدير الإقليمي لوحدة رعاية السكري في شركة أبوت هاني خساتي، يقول “إن التطور الذي نشهده في جميع المجالات الطبية يحتّم علينا كشركات تقديم حلول إبداعية توفر ما هو أكثر من حل بسيط كمعرفة قيمة السكر للأشخاص المصابين بالسكري مثلاً، وإنما أدوات تمكّنهم من الإرتقاء بجودة الحياة لممارسة نشاطاتهم اليومية بشكل أمثل، فضلاً عن زيادة الفعالية في إدارة مرض السكري. اليوم هناك ما يقرب من 2.5 مليون شخص حول العالم يستفيدون من هذه التكنولوجيا، ونحن ملتزمون بالعمل على إيصالها لأكبر عدد من الأشخاص المصابين بالسكري”.

أمّا أخصائية التغذية والتثقيف للسكري في مستشفى “ميديكلينيك سيتي هوسبيتال” في دبي سارة أدهمي، فتعلّق قائلةً: “بصفتي أخصائية تغذية وتثقيف للسكري، أقوم بشكل متواصل بمتابعة آخر المستجدات في مجال أجهزة المراقبة المستمرة لمستوى السكر. وتساهم التكنولوجيات الحديثة في تقليص الحاجة إلى وخز الإصبع، حيث أنّه بالإمكان متابعة مستوى السكر بشكل متواصل. أمّا معرفة منحى مستوى السكر وإتجاهه صعوداً أم هبوطاً فهذا بحد ذاته أمر مميّز”.

الصور للأغراض التوضيحية فقط. وليست لمريض أو أخصائي رعاية صحية حقيقي.

البيانات المُحاكاة للأغراض التوضيحية فقط. ولا تعود إلى مريض حقيقي أو تُعد بيانات حقيقية.

إخلاء مسؤولية: *هناك حاجة لإجراء وخز الإصبع إذا كانت القراءات لا تتوافق مع الأعراض أو التوقعات.

@Abbott 2020

فري ستايل، وليبري، والعلامات التجارية ذات الصلة هي علامات لشركة أبوت.

ADC-30566 v1.0 11/20

REFERENCES

1. Seibold A, Ells S, Schlaeger C, Welsh Z. A meta-analysis of real world observational studies on the impact of flash glucose monitoring on glycemic control as measured by A1c. Poster Presentation 72-LB. Presented at the American Diabetes Association 78th Scientific Sessions.

2. Bolinder J, et al. Novel glucose-sensing technology and hypoglycaemia in type 1 diabetes a multicentre, non-masked, randomised controlled trial. Lancet. 2016;388(10057):2254-2263. 2. Haak T, Hanaire H, Aijan R, et al. Flash glucose-sensing technology as a replacement for blood glucose monitoring for the management of insulin-treated type 2 diabetes. Diabetes Ther. 2016. DOI 10.1007/s13300-016-0223-6.

3. American Diabetes Association – 79th Scientific Sessions: https://www.endocrinologyadvisor.com/home/conference-highlights/ada-79th-scientific-sessions-2019/time-in-range-recommendations-proposed-for-continuous-glucose-monitoring

4. Battelino T, Danne T, Phillip M; for the International Consensus on TIR Targets. CGM-based clinical targets: recommendations from the International Consensus on Time-in-Range (TIR). Presented at: American Diabetes Association 79th Scientific Sessions; June 7-11, 2019; San Francisco, CA. Poster 2-LB.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *