الدكتور ربيع ماضي

مدير قسم جراحة الروبوت والمسالك البولية وجرّاح في المسالك البولية والكلى والبروستات في مستشفى مركز كليمنصو الطبي في دبي

الدكتور ربيع ماضي

“الروبوت يمثل الوجه الجديد للجراحة”

يحظى قسم المسالك البولية في مركز كليمنصو الطبي في دبي بمميّزات عدة تتمثّل بوجود الروبوت لإجراء الجراحات الأكثر تعقيداً بأقل مضاعفات ممكنة، والأهم من ذلك هو وجود فريق من الإختصاصيين المتمرّسين في جراحة الروبوت بفضل سنوات خبرتهم الطويلة في هذا المجال. الدكتور ربيع ماضي، مدير قسم جراحة الروبوت والمسالك البولية وجرّاح في المسالك البولية والكلى والبروستات في مستشفى مركز كليمنصو الطبي في دبي، أشار في حوار مع مجلة “المستشفى العربي” إلى أن الجراحة الروبوتية تمثّل الوجه الجديد للجراحة ومستقبل الجراحات. وفي ما يلي نص الحوار.

ما هي المميزات التي يوفرها قسم المسالك البولية في مركز كليمنصو الطبي في دبي من حيث التقنيات الحديثة والروبوت وغيرها؟

إن ما يميّز قسم المسالك البولية في مستشفى مركز كليمنصو الطبي في دبي وجود أحدث التقنيات في غرفة العمليات والتي تتمثّل بالجراحة الروبوتية والجراحة عبر المنظار، إلى جانب المعدات الطبية المتطورة لإتمام الفحوصات الطبية والتشخيص الدقيق؛ وفي القسم أيضاً كادر بشري من الجراحين المتمرّسين الذين يتمتعون بخبرة طويلة في مجال الجراحة الروبوتية. 

لدينا في المركز أحدث جهاز روبوت دافنشي XI ونفتخر بوجود جراحين متمرسين سواء في قسم المسالك البولية أو الجراحة النسائية أو حتى الجراحة العامة وهو ما يميّز المركز عن غيره على مستوى المنطقة.

إستفاد الطب الحديث من الروبوت بشكل كبير. كيف انعكس ذلك على أمراض ومشاكل المسالك البولية؟

في الواقع، إستفاد مرضى المسالك البولية من وجود الروبوت بشكل كبير ويمكن القول إن جراحو المسالك البولية هم اليوم من الروّاد الذين برعوا في إستخدام هذه التقنية التي بدأت منذ العام 2001 في أميركا وأوروبا وتطورت مع مرور السنوات، ولا تزال. واليوم تمثل جراحة الروبوت أحدث أساليب جراحة المنظار المتطورة. 

حالياً كثير من العمليات الجراحية المتعلّقة بالمسالك البولية يتم إجراؤها بواسطة الروبوت بما في ذلك جراحة الكلى والبروستات وجراحة المثانة البولية. بالنسبة لي، أقوم بالجراحة الروبوتية لمشاكل وامراض المسالك البولية منذ ما يزيد عن الـ15 عاماً حيث قمت بأكثر من ألفي عملية حتى الآن.

ما هي أهم الجراحات الدقيقة في هذا المجال؟

تطبيق جراحة الروبوت في المسالك البولية يكون بالدرجة الأولى على إستئصال الورم السرطاني سواء أكان من الكلية أو البروستات أو المثانة البولية، كما يُمكن اللجوء إلى الروبوت في العمليات المعقّدة التي تحتاج إلى مهارة ودقة عالية لا تتحقق بواسطة الجراحة المنظارية أو التقليدية؛ ففي مثل هذه الحالات تشكّل الجراحة الروبوتية الخيار الأفضل فضلاً عن كل الإيجابيات الأخرى التي توفّرها جراحة المنظار مثل صغر حجم الجرح وسرعة التعافي إلى جانب النتيجة التجميلية بفضل وجود ندوب صغيرة كما أن الألم يكون محدوداً.

تتبلور جراحة الروبوت في مجال أمراض غدة البروستات. ما هي أهميتها وما مدى الدقة في مثل هذه العمليات؟ 

تعتبر جراحة إستئصال البروستات الأكثر شيوعاً في الجراحة الروبوتية والسبب في ذلك هو أن هذه العملية هي بطبيعتها معقدة لأنها تتطلب ليس فقط إستئصال غدة البروستات التي تحتوي على السرطان بل المحافظة على الأنسجة الدقيقة التي تجري بمحاذاة البروستات. 

وإذا عدنا إلى الجراحات التقليدية القديمة أو المنظار التقليدي، نجد أن هناك نسبة لا بأس بها من المرضى يعانون من الرشح البولي (Urinary Incontinence) بعد العملية كما يجدون صعوبة في ممارسة نشاطهم الجنسي كنتيجة للعملية. جراحة البروستات بسبب دقتها وقدرة الجراح على إجراء إستئصال دقيق جداً خفّف كثيراً من هذه المضاعفات التي هي شبه حتمية في الجراحات العادية. لقد قمت بإجراء أكثر من ألف عملية بروستات عن طريق الروبوت والنتائج كلها ممتازة. 

ما هي الفوائد المرجوة من الجراحة الروبوتية لا سيما في مرحلة ما بعد العملية؟

تعود الجراحة الروبوتية بالكثير من الفوائد على الجراح والمريض على حد سواء؛ فهي تمكّن الجراح من إجراء عملية دقيقة بنتيجة ممتازة وبأقل قدر ممكن من المضاعفات في مرحلة ما بعد العملية. 

أما بالنسبة للمريض، فهي تمنحه كل إيجابيات جراحة المنظار من حيث سرعة التعافي والعودة الى الحياة الطبيعية  وصغر حجم الشقوق والقليل من الألم والأهم هو نسبة نجاح العملية. وبواسطة أذرع الروبوت، فإن الجراح قادر على إجرء عمليات معقّدة لأن هذه الأذرع تساعده في الوصول إلى أماكن لا تصل إليها اليد البشرية ومع وجود كاميرا تتيح له الرؤية ثلاثية الأبعاد لموضع الجراحة وهو من أهم مميزات الجراحة الروبوتية.

هل من شروط أو ظروف صحية محددة تجعلكم تلجأون إلى الجراحة بواسطة الروبوت دون سواها؟ 

في الواقع، الإجابة عن هذا السؤال تعتمد على خبرة الجراح إذ يجب أن لا ننسى أن نجاح الجراحة بواسطة الروبوت تعتمد على مهارة الجرّاح وخبرته بالدرجة الأولى كونها تعتبر عملية معقّدة وتتطلب تدريباً طويلاً وخبرةً جيدة. اليوم، معظم العمليات التي أقوم بها هي عن طريق المنظار أو بواسطة الروبوت وهو ما بات أمراً روتينياً بالنسبة لي.

كيف ترون مستقبل الجراحة بعد سنوات طويلة من خبرتكم في مجال الجراحة الروبوتية؟

تمثل جراحة الروبوت الوجه الجديد للجراحة في العام 2021 ومع الوقت ستكون هي الجراحة الأساسية لأي نوع من الجراحات.  برأيي، فإن جراحة الروبوت تمثل جراحة المستقبل وأتوقع أن تستمر بالتطور وسوف يكون هناك أنواعاً أكثر من الروبوتات في غرف العمليات لمساعدة الجراح على تحسين نتائج العمليات في سائر المجالات والتخصصات الطبية.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *