باحثون يسجلون المرضى في دراسة حول تدريب الذكاء الاصطناعي على المساعدة في جراحة سرطان الثدي

باحثون يسجلون المرضى في دراسة حول تدريب الذكاء الاصطناعي على المساعدة في جراحة سرطان الثدي

سيخضع معظم مرضى سرطان الثدي لعملية جراحية كجزء من علاجهم، وسيختار معظم هؤلاء المرضى عملية استئصال الورم لإزالته والحفاظ على الثدي. يقوم اختصاصي الأورام الجراحية في كلية بايلور للطب بتسجيل المرضى في دراسة تستخدم نظام تصوير عالي الدقة لجمع صور لأورام الثدي من أجل تطوير الذكاء الاصطناعي. فإنّ الجمع بين هذه التقنيات قيد التطوير حاليًا يبشّر بالخير بمساعدة الجراحين في تقييم ما إذا كانوا قد نجحوا في إزالة الورم بأكمله.

قال البروفيسور الدكتور أليستر طومسون، رئيس قسم جراحة الثدي ورئيسة قسم الجراحة أولغا كيث ويس في كلية بايلور للطب: “إحدى المشاكل الكبيرة في جراحة سرطان الثدي هي أنه في حوالي واحدة من كل أربع نساء يخضعن لاستئصال الكتلة الورمية لإزالة السرطان، نفشل في الحصول على هوامش واضحة. وهذا بدوره يؤدي إلى الحاجة إلى إعادة إجراء الجراحة لتجنب ارتفاع معدلات عودة المرض. ومن هنا تأتي الحاجة إلى أداة جيدة وفعّالة وسهلة الاستخدام لمساعدتنا في التعرّف بشكل أفضل على ما إذا كنا قد نجحنا في إزالة سرطان الثدي بشكل مناسب من ثدي المرأة من المرة الأولى.”

تشارك بايلور مع Perimeter Medical Imaging، وهي شركة للأجهزة الطبية، لاستخدام نظام OTIS ™ system، الذي يوفّر صورًا باطنية عالية الدقة للأنسجة المستخرجة في الوقت الفعلي. يتم تطوير تقنية الذكاء الإصطناعي لشركة Perimeter، المسماة ImgAssist، لتركيب صور أوتيس مع المناطق المشتبه في احتوائها على سرطان الثدي، وبالتالي توفير طبقة أخرى من المعلومات في الوقت الفعلي للجراحين أثناء القيام بجراحة سرطان الثدي. 

قال طومسون أخصائي الأورام الجراحية في مركز دان إل. دانكان للرعاية الشاملة لمكافحة السرطان في مركز بايلور سانت لوك الطبي والمدير المشارك لمركز ليستر وسو سميث للثدي في كلية بايلور للطب: “هذه التقنية غير جراحية ولا تتطلب فرضًا إضافيًا على المريض. يتلاءم OTIS مع العملية الجراحية الروتينية. وسيقوم الجهاز بفحص عينة الأنسجة التي يتم استخراجها بالفعل. يمكن أن تكون تقنيات التصوير الأخرى جراحية أكثر وقد تتطلب استخدام الحقن أو وضع الأجهزة في المريض أثناء الجراحة.” 

تلقت Perimeter مؤخرًا منحة بقيمة 7.4 مليون دولار من معهد الوقاية من السرطان والأبحاث في تكساس لتطوير خوارزمية الذكاء الاصطناعي لـ OTIS باستخدام البيانات التي تم جمعها في مختبرات علم الأمراض في كلية بايلور للطب، ومركز أم دي أندرسون للسرطان في جامعة تكساس، وUT Health سان أنطونيو كجزء من مشروع أطلس (ATLAS) للذكاء الإصطناعي. سيعمل طومسون كمحقق رئيسي في الدراسة. وقد بدأ تسجيل المرضى في كلية بايلور للطب هذا الأسبوع. ويعتزم الباحثون تسجيل حوالي 400 مريض. 

ستواصل Perimeter مشروع أطلس (ATLAS) للذكاء الإصطناعي بدراسة عشوائية ثانية متعددة المواقع على حوالي 600 مريض لاختبار منصة OTIS باستخدام ImgAssist AI مقابل معايير الرعاية الحالية. وسيحدّد الباحثون ما إذا كانت المنصة تقلّل من معدل إعادة عملية الجراحية للحفاظ على الثدي.

وأضاف طومسون قائلاً: “قد يكون ذلك تحسنًا كبيرًا في رعاية المرضى. كما يمكن أن يساعد المرضى على تجنّب الجراحة الثانية والضغط الجسدي والعاطفي والمالي الذي يصاحب العملية الإضافية.” 

وقال أندرو بيركلي، الشريك المؤسس لشركةPerimeter Medical Imaging: “تتمتّع تقنية الذكاء الاصطناعي لدينا بإمكانية أن تكون أداة قوية للتصوّر والتقييم الهامشي “في الوقت الفعلي” الذي نعتقد أنه سيساعد الأطباء على تحسين النتائج الجراحية لمرضى سرطان الثدي. إنّ المرضى الذين يتسجّلون في هذه الدراسات السريرية في بايلور، يساهمون في التكنولوجيا الجديدة التي نأمل أن تساعد الجرّاحين في المستقبل حتى يتمكّنوا من تقليل احتمالية حاجة مرضاهم للخضوع إلى عمليات جراحية إضافية.” 

إنّ دراسة بايلور مفتوحة فقط للمرضى في مركز دان إل. دانكان للرعاية الشاملة لمكافحة السرطان في مركز بايلور سانت لوك الطبي .

Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments