وزارة الصحة العامة في قطر تُطلق الحملة الوطنية لصحة الفم والأسنان ابتسامتي صحتي

وزارة الصحة العامة في قطر تُطلق الحملة الوطنية لصحة الفم والأسنان (ابتسامتي صحتي)

أطلقت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية الحملة الوطنية لصحة الفم والأسنان، تحت شعار (ابتسامتي صحتي).

تهدف الحملة إلى زيادة الوعي حول أهمية رعاية الفم بالمنزل، والعادات الإيجابية حيال الخدمات الحالية للفم والأسنان في المجتمع، وتعزيز التواصل بين خدمات الأسنان وأقسام الوقاية في مختلف المؤسسات الطبية مع قطاعات مختلفة في المجتمع، بالإضافة إلى استهداف جميع فئات المجتمع مثل الأطفال والمراهقين، والبالغين وتشجيع اتباع نظام غذائي صحي وتخفيض السكر في الأغذية والمشروبات. تم خلال الحملة الوطنية لصحة الفم والأسنان نشر مطبوعات توعوية تثقيفية عن صحة الفم والأسنان عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي لوزارة الصحة العامة والمنصات الاجتماعية لشركاء القطاع الصحي، بالإضافة إلى استشارات طبية مجانية من أطباء اسنان متخصصين، من خلال الرد على أسئلة الجمهور عبر موقع تويتر التابع لوزارة الصحة العامة. تعد الحملة التي نفذت خلال الفترة من 26 ديسمبر إلى 31 ديسمبر 2020 جزءاً من مخرجات اللجنة الوطنية لصحة الفم والأسنان ويشارك فيها مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومستشفى الشرطة بوزارة الداخلية، والمدارس الحكومية وقطر للبترول. 

يذكر أنه في إطار الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018 – 2022 وتحت مظلة اللجنة الوطنية لصحة الفم والأسنان، قامت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بالتعاون مع الجهات الصحية الأخرى في دولة قطر بتنفيذ المسح الوطني لصحة الفم والأسنان للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و8 سنوات حيث شارك في المسح الوطني مؤسسة حمد الطبية ومستشفى الشرطة بوزارة الداخلية وقطر للبترول وبالتعاون مع جامعة إديلايد بأستراليا. وهدف المسح إلى تحديد مستوى ونوعية المعلومات المتعلقة بصحة الفم والأسنان ومصادرها لدى آباء وأمهات الأطفال المشاركين في المسح، وكذلك تحديد مستوى تسوس الأسنان عند طلاب وطالبات المدارس في دولة قطر، وساعد المسح في المقارنة بين مستوى معلومات الصحة الفموية، ومصادرها ومدى انتشار تسوس الأسنان بين الطلاب الذكور والإناث، والقطريين وغير القطريين، بالإضافة إلى معرفة العلاقة بين مستوى معلومات الصحة الفموية والممارسات الصحية بما فيها العادات الغذائية مع مدى انتشار التسوس لدى الطلاب الذكور والإناث. وقد استهدف المسح أكثر من 2000 طفل في 60 روضة أطفال ومدرسة ابتدائية من كل أنحاء دولة قطر، حيث تبين أن نسبة تسوس أسنان الأطفال لدى طلاب المدارس ما يقرب من 85٪ وقد تم الانتهاء من المسح الميداني في ديسمبر 2017.

وضم فريق العمل الخاص بالمسح عدداً من أطباء الأسنان ومساعديهم من عدة جهات صحية في الدولة في خطوة بنّاءة تعكس التعاون الوثيق بين مؤسسات الدولة الصحية. وقد تم تدريب فريق العمل على آليات البحث الميداني عن طريق خبراء من جامعة إديلايد الأسترالية، كما زود المسح المسؤولين والمشرفين على صحة الفم والأسنان في دولة قطر بالمعلومات الضرورية لرفع التوصيات المتعلقة بكيفية الحد من انتشار أمراض الفم والأسنان ووضع الخطط المثلى للوقاية منها. كما أن هناك خطط لتنفيذ مسوحات وبرامج توعوية أخرى تعتبر من ضمن أهداف اللجنة.

Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments